اسباب الصداع‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 28 نوفمبر 2016 - 11:07
اسباب الصداع‎

الصداع

يعرف الصداع بأنه الألم الناتج من الرأس أو الرّقبة في الجزء العلوي من الجسم تنتج من الأنسجة والهياكل التي تحيط بالجمجمة أو الدّماغ طبقة رقيقة من الأنسجة السمحاق والذي يحيط العظام والعضلات التي تغلف الجمجمة والجيوب الأنفية والعينين والأذنين وكذلك الأنسجة الرقيقة التي تغطي سطح الدماغ والعمود الفقري والشّرايين والأوردة والأعصاب وفي هدا المقال سوف نتطرق لابرز اسباب الصداع وطرق علاجه.

انواع الصداع

نستطيع التمييز بين ثلاثة انواع رئيسية من الصداع

 الصداع الضاغط او التوتر

هذا هو الصداع الاكثر شيوعا ويظهر عند النساء غالبا.

وهو يتميز بالم يشبه العصبة حول الراس ويستمر لعدة ايام، وكثيرا ما يتوقف هذا الصداع على عوامل الضغط.

الصداع النصفي

هو الصداع الاكثر انتشارا يظهر عند النساء بشكل اساسي.

الصداع النصفي قد يعطل المريض لبضعة ايام وقد يكون مصحوبا بالتقيؤ والدوار الشديد.

احيانا تكون هنالك مؤشرات مسبقة تشير على اقتراب نوبة الصداع النصفي مثل التنميل في الساقين واليدين عدم وضوح الرؤية وعدم القدرة على التركيز.

الصداع العنقودي

هو الصداع الاقوى من بين كل الانواع.

وهو يظهر فجاة على اساس يومي ويستمر لعدة اساب، ثم يختفي لعدة اشهر، ويعود مرة اخرى.

ومن هنا جاء اسمه الصداع العنقودي ويتميز بالم قوي جدا سيلان الانف الم في العينين والوجه وهو اكثر شيوعا بين الرجال من جميع الاعمار.

اسباب الصداع

من اسباب الصداع ما يأتي

  • الارتفاع الحاصل في ضغط الدم وهو الصّداع النّاتج بسبب قوة دفع الدم للرأس مما يسبب ارتفاعا في ضغط الدم.
  • التهابات الجيوب الأنفية وهو التهاب التّجاويف المجاورة للأنف والموجودة داخل عظام الجمجمة.
  • التهابات الأذن الوسطى كالتهاب الغشاء المخاطي الذي يبطن الأذن الوسطى والذي غالبا ما يسبّب لصاحبه ألم الصّداع.
  • الآم الأسنان يصاحب الألم الحاصل في الأسنان في معظم الأحيان الصداع الحاد وتختلف اسباب الصداع المرتبطة بألم الأسنان والصّداع مثل التهاب اللثة وتسوس في الأسنان وانحشار ضرس العقل في عظم الفك.
  • الأمراض من الأمراض التي يُعدّ الصّداع عرضا من أعراضها الجانبية الحمى والإنفلونزا والسعال والإمساك.
  • أمراض العين مثل قصر النّظر، والتهابات أعصاب العين وجفافها أو بسبب تعرض العين لمزيد من التّعب والإرهاق.
  • الاضطرابات مثل اضطرابات النّوم والاضطرابات الحاصلة في الدّورة الدمويّة، والجهاز الهضمي والعصبي.
  • الأصوات يؤدي سماع الأصوات العالية أو الضجيج غالبا إلى الإصابة بالصداع وذلك .
  • العامل النفسي تسبب الحالة النفسيّة للشخص جانباً مؤثّرا حيث تؤدّي لشعور الإنسان بالصداع .
  • الأطعمة تناول أنواع محدّدة من الأطعمة قد يؤدّي إلى شعور الشخص بالصداع المتكرر .
  • الروائح مثل العطور وروائح الأزهار قد تؤدي لإصابة بعض الأشخاص بالصّداع لأنَّ رائحة العطور المركّزة تنشط في نهاية الأعصاب الأنفية وتهيّجها.
  • التدخين يعد التدخين من اسباب الصداع الرئيسية المؤدية للصداع المتكرر وذلك لأن النّيكوتين يعمل على ارتفاع ضغط الدم والذي يزيد من تدفّق الدّم إلى الرأس مسببا الصّداع.
  • التلفاز والكمبيوتر الجلوس أمام شاشة أو الكمبيوتر لساعات طويلة يسبب بدوره الصداع.
  • المنبهات تناول الشخص للمنبهات كالقهوةِ والشّاي بصورة كبيرةٍ تجعله عرضة للصداع المتكرر.
  • تقلبات في الجو التغيّر المفاجئ الحاصل في درجات الحرارة ويعدّ أيضا أحد أاسباب الصداع فارتفاع درجات الحرارة أو انخفاضها جميعها تحرّض على الصّداع وتسببّه لأن عضلات الرّأس تتقلص مسببة الصداع.

اسباب اخرى للصداع

هنا ندكر مسببات اخرى للصداع

  • شد العضلات في الكتف  العنق او الرأس .
  •  العصبية  الاكتئاب او التوتر .
  • التعرض لاصابة في منطقة الرأس .
  • الجلوس او النوم بوضعية غير مريحة للعنق او الرأس .
  • الاصابة بالزكام الانفلونزا او الحمى.
  • الابتعاد المفاجئ عن المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • فرط استهلاك المشروبات الكحولية .
  • فرط استخدام الادوية المسكنة للألم.
  • العدوى الدماغية كالتهاب السحايا والتهاب الدماغ .
  • أورام الدماغ .
  • الاستسقاء الدماغي.
  • النزيف الدماغي.

اسباب الصداع عند الأطفال

الصداع لدى الأطفال أحد الأسباب الرئيسية التي تستدعي عرضهم على الطبيب.

لأن اسباب الصداع عند الأطفال عديدة فالأطفال دائما يشكون من الصداع بمعدل حوالي 7% منهم و15% من اليافعين.

والصداع يمكن أن يؤثر سلباً على أنشطة الطفل فالأطفال الذين يعانون من الصداع النصفي لا تشخص حالتهم بدقة لهذا لا يعالجون.

ولابد من تتبع تاريخ المرض وعدد حالات حدوثه ومدة استمراريته وشدته والأعراض المصاحبة له.

وهل في تاريخ العائلة حالات صداع نصفي لأن هذا مؤشر لتشخيصه.

والأطفال الذين يعانون من الصداع النصفي لديهم تاريخ مسبق من المعاناة من مرض الحركة والدوار vertigo وزغللة بالعين.

ويعاني 5% من الأطفال و17 % من اليافعين من الصداع النصفي.

و60% من الأطفال الذين يعانون من الصداع النصفي من الذكور و70 % منهم لهم تاريخ أسري للصداع النصفي في العائلة.

أعراض وعلامات الصداع

 اسباب الصداع

قد يرافق الصداع العلامات والأعراض التالية

  •  ألم العنق والرأس في مناطق غير محددة .
  • شد العضلات في الجزء الخلفي للعنق .

لا يعتبر الصداع عادة عرضا لمرض خطي مع ذلك تعد الام الراس واحدة من الشكاوى الطبية الاكثر شيوعا.

حتى 15% من الاشخاص يلجاون الى تلقي العلاج الطبي بسبب الصداع.

تشخيص الصداع

يعتمد الطبيب في تشخيصه للعامل المسبب للصداع على الاجراءات التالية

  •   سؤال المريض عن تاريخه المرضي .
  • سؤال المريض عن طبيعة الصداع مدته شدته وموقعه.
  • التصوير المقطعي المحوسب  CT للرأس .
  • تصوير الرأس بالرنين المغناطيسي
  • تصوير باستخدام الاشعة السينية .
  • فحص عينة من السائل النخاعي مخبريا .

علاج الصداع

علاج صداع الرأس يختلف بالاختلاف أسبابها فلا بد من الكشف عن السبب أولا ليكون العلاج الصالح.

فالعين لا بد ان تفحص من حيث القراءة المجهدة أو الكتابة المتصلة الطويلة، لا سيما في الضوء الضعيف، وإلى أن تتيسر زياة طبيب العيون لا بد من أن يمتنع من يعاني من الصداع عن قراءة الكتابة ذات الحروف الصغيرة على الورق الرخيص، وأن يمتنع عن القراءة في العربات والسيارات والقطارات.

والعمل إن كان مرهقاً لا بد أن يوقف، والهم أن كان متكاثرا فلا بد لصاحبه من أن يتحول وفترات الهم كفترات العمل لا بد أن تعطى فتراتها من راحة.

ويمكن للصداع أن يخف لو ركنت للراحة وعيناك مغلقتان ورأسك مسنودة.

واتباع طرق الاسترخاء تساعد أيضاً.

كما أن التدليك ووضع شيئاً ساخناً وراء أعلى الرقبة تفيد في تخفيف الصداع التوتري.

ويمكن استعمال الأسبرين والأيبوبروفين والباراسيتامول لعلاج الصداع.

ولا يعطي الأسبرين للاطفال حتى لا يصابوا بحالة راي.

فيمكن للصداع النصفي الاستجابة للأسبرين أو النابروكسين أو توليفة أدوية الصداع النصفي.

الوقاية من صداع الرأس

ممارسة الرياضة لأنها تحفز الجسم، وخاصة الرياضة التأملية وينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من صداع شديد إلى خضوعهم لجلسات تخفيض الصداع والضغط الفعالة.

وكذلك ينصحون الأشخاص الذين يعانون من صداع متكرر وشديد بزيارة الطبيب للكشف عن سبب وراء تكرر الصداع لأكثر من ثلاث مرات في الشهر مثلا.

ويحذر الأطباء من ظاهرة الصداع المتعلق بالأدوية حيث يقل الصداع الشخص كلما تناول الأدوية، وعندما يقوم بتركها يعود صداع الشخص كما كان بل يزداد سوء، فيضطر الشخص إلى تزويد الجرعة، وهذا التصرف يعرض صحته الشخص للخطر الشديد، يجب عليه التوقف عن تناول الدواء فورا والذهاب إلى طبيب مختص ليكشف عن حالته ويساعده في التخلص من الصداع.

اقرأ:




مشاهدة 15