اسباب الرعشة في الجسم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:33
اسباب الرعشة في الجسم‎

رعشة الجسم

في كثير من الأحيان قد نشعر برعشة في أجسامنا ، كإهتزاز لا إرادي في اليدين والقدمين وباقي أعضاء الجسم ولكنها تتكرر في الأطراف ، ولا نملك السيطرة عليها ، ورعشة الجسم تعتبر عرضاً من الأعراض التي قد يصاب بها الشخص نتيجة إصابته بمرض معين ، ولهذا رعشة الجسم لها أسباب عديدة قد تتبين بعد إجراء الفحوصات اللازمة فمنها لها علاقة بأمراض الدم ومنها أمراض تختص بالأعصاب والآن سنذكر أهم الأسباب التي قد تؤدي الى رعشة الجسم .
لا تعد الرعشة (أو الرجفان أو النفضان) مرضا بل عارضا مرضيا يحدث عند الإصابة بمرض ما. ورعشة الجسم مفيدة وتعمل على توازن درجات الحرارة، لكنها قد تكون خطرة عند إصابة الأطفال بها، وخاصة بعد التعرض لضربة شمس.

رجفان الجسم وطقطقة الأسنان ترافق غالبا الإصابة بنزلات البرد والحمى، وتشكل عارضا مرضيا للإصابة بعدوى ما. وتنشأ عملية الرعشة خلال تقلص العضلات كردة فعل مناعية من الجسم على ارتفاع درجات الحرارة، كما ذكر موقع “هايل براكسيز” الألماني المختص في تقديم النصائح الطبية.
مختارات
وتبلغ درجة الحرارة الاعتيادية للجسم 37 مئوية. ويعد الوطاء ( ويسمى أيضا هيبوثالامس ويقع أسفل المهاد وفوق ساق الدماغ) الجزء المسؤول في الجسم عن تنظيم عمليات الأيض وتنظيم درجات الحرارة في الجسم. وترتفع درجة حرارة الجسم عبر “مُولدات الحمى” التي تنشأ بسبب دخول فيروسات وبكتريا وفطريات إلى الجسم. ويمكن أن تنشأ “مُولدات الحمى” داخل الجسم أيضا عند الإصابة بالالتهابات مثلا، ومن ثم تُنتج “أشباه الكيميائيات” التي تصدر مادة “إنترفيرون” البروتينية التي تعمل على تحريض الخلايا على مقاومة الهجمات الفيروسية وتنظيم عمل جهاز المناعة.
ويبدأ الجسم وكردة فعل على ارتفاع درجات الحرارة بالقيام برجفان العضلات، التي تسبب رعشة الجسم وتولد حرارة تناسب مستويات درجة حرارة الجسم الجديدة. فيما تبدأ أوعية الدم في الأطراف بالتقلص حتى لا تفقد الحرارة. وارتفاع درجة حرارة الجسم هي خطوة مهمة ومفيدة لدعم عملية الشفاء من الفيروسات والأمراض، كما ذكر موقع “هايل براكسيز”.

أسباب رعشة الجسم

رعشة الجسم تدل غالبا أن المسبب للمرض نجح فعلا في اختراق دم المصاب. وهنالك بعض الأمراض التي تسبب رعشة الجسم، مثل نزلات البرد والتهاب الرئتين والأنفلونزا والتهاب المعدة والأمعاء والتهاب القصبات الهوائية والأمراض المدارية والتسمم وأمراض الأطفال والالتهابات الحادة أو الأمراض المعدية أو ضربة الشمس.

علاج رعشة الجسم

رعشة الجسم هي عارض مرضي ولتجنب الرعشة ينبغي أولا معالجة المرض المسبب للرعشة. على سبيل المثال إذا ظهرت الرعشة مصاحبة للحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم فعلى المريض في مثل هذه الحالة إبقاء جسمه دافئا لكي لا يفقد الحرارة. وينصح موقع “هايل براكسيز” باستخدام الكثير من الأغطية للحفاظ على حرارة الجسم.، وكذلك تناول الشاي والمشروبات الساخنة التي تساعد على إعطاء الدفء للجسم. بالإضافة إلى ذلك يجب على المريض تناول الكثير من السوائل. ومع كل درجة حرارة مرتفعة في الجسم يجب على المريض شرب نصف لتر من السوائل أكثر من المعتاد، ويُفضل شرب الماء أو الشاي بدلا من السوائل الأخرى.
وإذا استمرت رعشة الجسم لأكثر من يوم واحد يجب على المصاب مراجعة الطبيب لمعرفة أسباب ذلك. وغالبا ما يتم معرفة ذلك عبر أخذ عينات من الدم وفحص ومعاينة دقيقة للجسم أو عبر أخذ صور أشعة طبية للجسم.

رعشة الجسم الناتجة عن ضربة الشمس

رعشة الجسم الناتجة عن ضربة الشمس قد تحمل بعض الخطورة على الأطفال، كما نقل موقع “تي أونلاين” الألماني عن اتحاد الصيدلانيين في مدينة هامبورغ.
وتظهر غالبا بعض الأعراض مثل احمرار بعض مناطق العنق والوجه، بالإضافة إلى ظهور آلام الرأس والعنق، وكذلك ظهور أعراض الدوخة والتعب والتقيؤ واختلال في عمل الدورة الدموية. فيما لا تظهر أعراض الحمى وارتفاع درجات الحرارة إلا متأخرة عند الأطفال بعد التعرض لضربة شمس.
ونصح الموقع الألماني بالذهاب فورا إلى طبيب الأطفال لمعاينة الطفل بعد ظهور هذه الأعراض. ولتجنب حدوث ضربة الشمس نصح الموقع بإعطاء ملابس يمكنها تمرير الهواء للجسم وقبعات لتغطية الرأس والرقبة وأجزاء من الوجه. بالإضافة إلى استخدام دهان “كريمات” التي تحمي من أشعة الشمس. وكذلك عدم وضع الأطفال تحت أشعة الشمس الحارة في وقت الظهيرة.

اقرأ:




مشاهدة 127