أهم معالم مصر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 26 أكتوبر 2016 - 10:47
أهم معالم مصر‎

أهم معالم مصر

تاريخ مصر ماثل في المعالم الحضارية والأثرية التي مازالت قائمة وتروي فصول تاريخها منذ العهد الفرعوني الأول وفي مقتنيات المتاحف المصرية العديدة التي تسجل تفاصيل دقيقة عن حياة الأمم والشعوب التي عاشت في وادي النيل منذ نحو سبعة آلاف عام وحتى عصرنا هذا.
وربما يجوز القول ان تاريخ مصر يختلف عن تاريخ كثير من الدول التي تسجل تاريخها تبعا لتعاقب الأنظمة السياسية التي حكمتها، في ان تاريخ مصر تسجله حضارات تعاقبت وخلفت بعد زوالها تراثا استلمه الخلف ليضيف إليه.
وتاريخ مصر تتداخل فيه الرواية الآثارية والتأريخية مع الرواية الدينية. مابين قصة الأسر الفرعونية القديمة وما جاء في الكتب السماوية من قصص الانبياء الكرام الذين عبروا مصر وعاشوا فيها وعلاقات هؤلاء بأهلها القبط وصولا الى بداية التاريخ العربي الاسلامي الذي يعتبر التدشين الفعلي لمصر الحديثة عندما اتخذ الفاتح عمرو بن العاص من موقع القاهرة الفسطاط عاصمة لولايته.

لقد دونت الرواية الدينية تاريخ مصر ولكن باتجاه استلهام العبر والعظات وغرسها لقيم التوحيد والحق والعدل والدعوة لعبادة الله الواحد ومع بداية الحكم العربي الاسلامي بدأ تدوين تاريخ مصر يأخذ سمات التوثيق والترتيب والتفصيل تواترا عن الرواة وتسجيلا في الكتب الأولى.
ولقد حظيت مصر بتاريخ موثق بالأدلة الحسية أكثر من أي بلد آخر فنقوش الفراعنة ولغتهم الهيروغليفية التي فك رموزها شامبيليون تتضافر مع كتب الرواة العرب والمسلمين ومع الرواية الدينية التي جاءت بها الكتب السماوية وصولا إلى تسجيلات الرواة والرحالة والمكتشفين والمستشرقين الغربيين.
ومصر متحف لا تحده مساحة ولا زمان، فيه شواهد ومعالم تروي حضارات وقصص القبط والفراعنة والعائلة المقدسة واليونان والرومان والعرب المسلمين الذين استقروا منذ نحو 15 قرنا فيها وأقروا هويتها العربية الاسلامية بجذورها الحضارية المتعددة، وفيها آثار من بصمات الغزاة الذين طمعوا وعبروا ورحلوا من فرنسيين وانجليز وغيرهم.

حضاريا يمكن الاقرار بأن دولة مصر الحديثة تأسست مع بداية عهد أسرة محمد علي الكبير الذي جاء من البانيا واليا عثمانيا فاتجه بولايته نحو الاستقلال وأرسى دعائم نهضة حديثة متطلعا إلى الحضارة الأوروبية الفتية وناقلا عنها نظمها وأساليبها ومظاهرها. وقد استمر حكم هذه الأسرة إلى أن تولى المصريون زمام بلدهم في 23 يوليو 1952 ليبدأ عهد الجمهورية المصرية بتولي الرئيس الراحل جمال عبدالناصر القيادة موجها دفتها نحو تأكيد لحمتها وهويتها العربية الاسلامية ودورها الريادي في المنطقة العربية حتى وقتنا الراهن.
وخلال حكم أسرة محمد علي شهدت مصر موجتين استعماريتين قادمتين من أوروبا: الاولى هي الحملة الفرنسية التي قادها نابليون عام 1798 والتي تركت آثارا حضارية على المجتمع المصري، والثانية هي الاحتلال الانجليزي عام 1882والذي استمر حتى جلائه بعد ثورة يوليو عام 1952
تعتبر مصر واحدة من أبرز نقاط الجذب السياحي بين دول العالم نظرا لما تتمتع به من كنوز سياحية متعددة الوجوه، ومن أهمها السياحة الثقافية حيث الحضارات القديمة ماثلة للعين، وتنطق بما كانت عليه الأمم التي شيدت تلك الحضارات منذ فجر التاريخ.

والى جوار المنتج السياحي الثقافي القديم فإن تراكم عطاء تلك الحضارات اختزن في تراث انساني فريد تعبر عنه حياة المصريين المتنوعة والغنية بأنماط مميزة من الطبائع والسلوكيات والعادات جعلت من الانسان المصري نفسه، المجبول بعصارة موروثات حضارية عريقة، نقطة جذب سياحي منفرد.

ولم تبخل الطبيعة على مصر بعطائها فقد وهبها الله سبحانه وتعالى تميزا في طبيعتها يستهوي الأبصار والقلوب، ولا يكتفي الجمال والسحر بمجرد النيل وعاء أبديا يستقر فيه وإنما امتد جمال مصر ليزين ساحليها على البحرين الابيض والأحمر وليغوص عميقا في صعيدها وينتشر في صحرائها وليصنع ذلك كله العنوان الاشهر.. مصر عبقرية المكان، مصر غنية عن التعريف.. في التاريخ هي الأشهر.. فرعونيا، يونانيا، رومانيا، عربيا، اسلاميا، وفي العطاء الانساني، هي معمل ومخزن المنتوج الثقافي العربي والانساني، في الفكر والادب والسياسة، والفن، والصحافة والعمارة، لقد تفردت مصر بكثرة المناطق الجاذبة للسياحة ويترافق مع هذه المقومات الهائلة للمنتج السياحي المصري بنية اساسية متطورة وحديثة من المرافق والمنشآت ومختلف مستلزمات الخدمات السياحة الراقية من مجموعة كبيرة من افخم الفنادق العالمية الى شبكة مواصلات جوية وبرية وبحرية ونهرية متميزة والى مرافق اتصالات ومراكز ارشادات سياحية تجعل من زيارة السائح الى مصر مهما كان هدفه ومقصده زيارة مفعمة بالمتعة والاثارة والفائدة

هرم خوفو

ان هرم خوفو هو احد املاك الملك خوفو و الذى كان ابننا لسنفرو , و طبقا للنصوص التى وصلت الينا ان خوفو كان رجلا تقيا فيما يخص الديانة و كان يميل الى ديانة معبودة الشمس (رع) .
و قد ارتقى العرش بعد وفاة والدة و كان اول شاغل لة عند صعودة على العرش هو اعداد مقبرة و مقامة الجنائزى . و قد اختار الملك خوفو هضبة الجيزة لبناء هرمة فوق مربع طول ضلعة (230 م) فى الاصل بينما هو حاليا (227 م) , و مجموع مساحتة تبلغ حوالى (54 مترا مربعا ) , و على هذة القاعدة شيد الهرم الذى يبلغ ارتفاعة الاصلى (146 م) و يبلغ ارتفاعة اليوم الى (137 م) فقط.

ان هرم الملك خوفو استخدم فى بنائة (مليونين و ثلثمائة من كتل الاحجار الجيرية) و التلى تمثل الكساء الخاريجى , و فى الطبقات السفلى من البناء نجد ان اغلب الكتل تزن حوالى طنين او اكثر و تم نقل بعض هذة الكتل عبر النيل من المحاجر التى تقع على الجانب الشرقى فى طرة و ذلك فى فترة الفيضانات عندما يصبح الوادى اشبة بالبحيرة ثم تنقل على زحافات على الهضبة و توضع فى اكوام متراصة لاستخدمها فى عملية البناء , و استخدم فى عملية البناء ستة ملايين طن من الحجارة.
ثبت د.م اسامة السعداوى ان الملك خوفو يستخدم الابار الصاعدة و الروافع الهيدروليكية و نظريات الطفو فى بناء الهرم . لقد كانت قوة الماء هى القوة الوحيدة المتعاظمة التى وفرتها الطبيعة للمصريين , و بقوة الماء فقط بنى المصريون القدماء حضارتهم الخالدة.

السر الحقيقى لاسلوب بناء الهرم الاكبر هو ان الملك خوفو استخدم قوة مياة الفيضان المندفعة من بئرصاعد الى حوض و خزان مائى ضخم محفور فى القاعدة الصخرية للهرم لرفع الاحجار العملاقة التى يزيد وزنها فى بعض الاحيان عن (55 طن) الى ارتفاعات شاهقة تقرب من (100 متر) من سطح الارض , اى انة استخدم الروافع الهيدروليكية و نظريات الطفو و نظم الاهوسة اى (حجز الماء فى اماكن ضيقة) و قوة اندفاع الابار الصاعدة فى بناء الهرم الاكبر و رفع احجارة البالغة الثقل .

و قد استخدموا هذا القانون
( قوة اندفاع الماء = وزن الماء / مساحة مقطع البئر الصاعد )
و هو قد استخدم المراكب و الطوافات و العائمات الخشبية و القنوات و المواسيرالحجرية خصيصا لذلك مستغلا الطبيعة الجغرافية لهضبة الاهرام .
باستخدام القانون المعروف
(الشغل المبذول = الكتلة × الأرتفاع × الجاذبية )
و نجد ان القدرة اللازمة لرفع كتلة حجرية واحدة وزنها 55 طن الى ارتفاع يصل الى 100 متر هى (733 الف حصان) اى اننا نحتاج ما يزيد عن مليون رجل لرفع كتلة حجرية واحدة الى غرفة الملك.

معالم سياحية في مصر

الجامع الأزهر
القاهرة القبطية
القرية الذكية
الكاتدرائية المرقسية بالأزبكية
الكنيسة المعلقة
الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي
القرية الفرعونية
حديقة حيوانات الجيزة
حديقة الأسماك
بانوراما حرب أكتوبر
محميات جزر نهر النيل
باب الفتوح، القاهرة
باب زويلة
برج القاهرة
حصن بابليون
دار الأوبرا المصرية
ساقية الصاوي
استراحة الملك فاروق بحلوان
متحف محمد محمود خليل
سور الأزبكية
مدينة أون
شارع المعز (القاهرة)
عمارة يعقوبيان (مبنى)
قبر الجندي المجهول (القاهرة)
قصر القبة
قصر المانسترلي
قصر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة
قصر عابدين
كنيس بن عزرا
كنيس عدلي
كنيسة العذراء المغيثة بحارة الروم
مار جرجس (منطقة)
ماسبيرو
متحف السكك الحديدية
مدرسة الناصر محمد بن قلاوون
مدينة البعوث الإسلامية
مسجد ابن طولون
مقهى ريش
وكالة قايتباي
قلعة صلاح الدين الأيوبي
جامع محمد على
جامع عمرو بن العاص
خان الخليلى
مسجد بن طولون
عمود السوارى (إسكندرية)
قصر المنتزة (إسكندرية)
متحف جاير اندرسون
متحف سعد زغلول
متحف الزراعي
المتحف الإسلامي
المتحف المصري
المعبد اليهودي
الحديقة اليابانية
مسجد السيدة زينب
مسجد قانيباي الرماح
مسجد الإسماعيلي
مسجد كعب الاحبار
مسجد أبو طبل
مسجد الحنفي
مسجد سرغطمش
مسجد السلطان حسن
باب الخلق
السيدة نفيسة
مسجد الأقمر
بيت السحيمي
بيت السناري
وكالة الغوري
المتحف الحربي
متحف الفن الإسلامي
مسجد أبو العلا
متحف الامير محمد علي(المنيل)

اقرأ:




مشاهدة 76