أهم فوائد الجرجير‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:07
أهم فوائد الجرجير‎

الجرجير

يعتبر نبات الجرجير من أهم النباتات الخضراء منذ القدم، وهو يعتبر من النباتات المائية التي تشتهر بسرعة نموها، وينتمي الجرجير إلى عائلة الكرنب، وقد اشتهر قديماً عن الفرس والإغريق كما أوصى به إمبراطور الفرس كغذاء أساسي لجنوده، وفي الوقت الحاضر أظهرت الدراسات أهمية الجرجير الصحية والقيمة الغذائية له.

القيمة الغذائية للجرجير

  • يحتوي الجرجير على العديد من الفيتامينات والمعادن، ومن أهمها:
  • عنصر الكالسيوم.
  • مادة اليود.
  • فيتامين ج، وفيتامين هـ، و ب1، و ب2، وب6.
  • مادة الكاروتين.
  • معدن النحاس والحديد.
  • الألياف.

أهم فوائد الجرجير

  • يسهل الجرجير الهضم، وينشط طاقة الجسم، ويسهّل إفراز المرارة.
  • ينقي الجرجير الدم، ويمنع مرض نقص فيتامين سي.
  • يوقف الجرجير آلام الروماتيزم.
  • يُساعد الجرجير على التخلّص من البلغم.
  • يدرّ الجرجير البول، ويعمل على تفتيت الحصى.
  • يقوّي الجرجير القدرة الجنسية؛ حيث إنّه يهيّج الشهوة الجنسيّة جداً ويحرّكها، ويساعد على الممارسة الجنسيّة.
  • يُساعد الجرجير على ثبات الأسنان، وتقوية اللثة، ومنع نزيفها.
  • ينظّف الجرجير المعدة والأمعاء. يُعالج الجرجير أمراض الكلى والكبد والنقرس.
  • يُساعد الجرجير في عمليّات الهضم، ولذلك يُفضّل استعماله في السلطات.
  • يُخفّض الجرجير من كمية السكر في البول. يزيل بذر الجرجير وماؤه النّمش والبهاق.
  • يعد الجرجير فاتحا للشهية.

فوائد الجرجير للجنس

يُستخدم الجرجير كمنشط جنسي؛ حيث إن التاريخ يوضح بأن الجرجير استخدم لتحفيز الرغبة الجنسيّة عند العرب والرومان والفرس والإغريق قديماً. ليس هذا فحسب؛ بل إن الجرجير يعمل أيضاً على زيادة الحيوانات المنوية لدى الرجال، وقيل بأنّ أحد الأمراء العرب قديماً قد استورد الجرجير من إنجلترا للتحفيز الجنسي لديه؛ حيث كان ينصح به المتزوجين. وربما يعزى هذا التحفيز الجنسي بالجرجير إلى الزّنك والحديد اللذان يوجدان فيه.

فوائد الجرجير للتخسيس

يعتبر الجرجير مساعدا مهما جدا لتنحيف الجسم، وهو مهم أيضا في الرجيم الغذائي؛ حيث يحتوي على كميات منخفضة جدا من السعرات الحرارية، فكل مائة جرام من الجرجير تحتوي على 11 سعراً حراريا فقط، ولذلك يُعتبر الجرجير من أقل الخضروات احتواءً على السعرات الحرارية، حتى إنه أقل من الخس والبقدونس و نبات الفجل؛ بالإضافة إلى أنه يحتوي بشكلٍ كبير على البوتاسيوم الذي يساهم في عملية إنقاص الوزن، كما أنه أيضا مدر للبول؛ لذلك فهو يعمل على طرد السوائل الزائدة خارج الجسم.

وإضافة إلى ذلك يعد الجرجير من الخضراوات قليلة الدهون والكولسترول، وعلى الرغم من أنه منخفض السعرات الحرارية، إلّا أنه يحتوي على عددٍ كبير من الفيتامينات والمعادن؛ فهو يحتوي على فيتامين ( أ، ج ، هـ) وفيتامين (كـ)، وهو مصدر جيد للكالسيوم، والمانجنيز، والماغنيسيوم، والفوسفور. ويحتوي الجرجير على نحو 32 % من القيمة الموصى بها يوميا من فيتامين أ و24 % من فيتامين ج، وإضافةً إلى ذلك يحتوي الجرجير على مضادات الأكسدة بكميات كبيرة.

فوائد الجرجير للحامل

يَنصح خبراء طب النساء بأن تكثر الحوامل من تناول الجرجير أثناء فترات الحمل؛ حيث إنّ الجرجير يحتوي على عناصر مغذية هامة وضرورية لصحة الجنين، وهو غذاء هامٌ أيضاً للمرأة المرضعة، ويقوم بإزالة الوهن وأعراض الحمل مثل: الغثيان، كما أنه يعمل على إدرار الحليب في المرضعة، ويتم إعداده بعدة طرق سواء بصنع حساء الجرجير، أو تناول أوراقه في السلطة أو شرب عصير الجرجير، ويفضل عدم تناول العصير بكميّاتٍ كبيرة بالنسبة للحوامل؛ حيث يمكن أن يُسبب ذلك اضطراباً في المعدة، ويُعدّ الجرجير مفيداً ومنشّطاً للحمل.

فوائد الجرجير للبشرة

يحتوي الجرجير على مجموعةٍ كبيرة من المركّبات النباتيّة المهمّة للحفاظ على صحّة الجلد، لا سيّما فيتامين (أ) الّذي يأتي من البيتا كاروتين، وفيتامين (ج)، وفيتامين (هـ)، والفلافونويد، وهذه المركّبات تعمل على حماية الجلد والوجه من ضرر أشعّة الشمس، وتعمل أيضاً على الوقاية من شيخوخة الجلد، وما يصاحبها من أعراضٍ مثل:تجاعيد الوجه.

وتعتبر هذه المركبات أيضاً مركبات مضادة للأكسدة؛ لذلك فهي تعمل على حماية الجلد من الشقوق الحرة.

وبينت الكثير من الأبحاث أن ثمة علاقة بين تناول الخضروات الخضراء والّتي تحتوي على الكاروتين، وبين الحماية من مرض سرطان الجلد.

ويمكن أن يعالج الجرجير الحروق موضعيّاً عن طريق عمل لبخةٍ (وصفة كالدواء توضع على قطعة قماش) مكونة من الجرجير والبصل وورق الفراولة؛ حيث تُدعك هذه المكوّنات معاً، ثم توضع على السحجات (الخدوش والقشور) والحروق فتعمل على تطهيرها.

فوائد الجرجير لمرضى السكري

أظهرت عدة دراسات أن الجرجير يعمل على خفض نسبة الكولسترول الضار بالدم، بينما يزيد من مستوى الكولسترول الجيد في الدم، وهذا يساعد بالطبع على خفض مستوى السكر بالدم، إلى جانب أن تناول سلطة الجرجير يعمل على تنظيم عملية الهضم، ومن المعروف أن عملية الهضم المنتظمة تساعد على ثبات مستوى السكر بالدم ، بالإضافة إلى أنه مدر للبول، ويعمل على إبطاء امتصاص السكر بعد الأكل في المعدة؛ لأنه يحتوي على نسبةٍ كبيرة من الألياف القابلة للذوبان، والتي تساعد على تقليل امتصاص الكربوهيدرات من الأمعاء.

فوائد الجرجير للمدخنين

بينت إحدى الدراسات العلمية أن الجرجير يؤثر على التمثيل الغذائي للنيكوتين عند المدخنين؛ حيث وُجد بأن الجرجير يعد غنياً بمركب أيزوسايوثيانات الفينيثيل، وهو مركب وقائي ضد سرطان الرئة والمريء، وخلصت الدراسة إلى أن الجرجير قد يكون له تأثير وقائي على المدخنين؛ حيث يعمل مُركب الأيزوسايوثيانات الفينيثيل على تثبيط النيتروزامين المسبب الرئيسي للسرطان ومن الأمثلة على ذلك: شوربة الجرجير؛ فهي تُعتبر مفيدة جداً للمدخنين؛ حيث إنها تعد من أفضل الوصفات لهم، وتقوم بتنظيف الرئة من السموم المتكونة نتيجة التدخين، وهناك أيضاً حساء الجرجير أو عصيره؛ فهو مفيد، ويُفضل أن يتم تناوله في الأسبوع مرتين للوقاية من الآثار السلبية للتدخين.

ومن الأمثلة على ذلك: شوربة الجرجير؛ فهي تعتبر مفيدة جداً للمدخنين؛ حيث إنها تعد من أفضل الوصفات لهم، وتقوم بتنظيف الرئة من السموم المتكونة نتيجة التدخين، وهناك أيضا حساء الجرجير أو عصيره؛ فهو مفيد، ويُفضل أن يتمّ تناوله في الأسبوع مرّتين للوقاية من الآثار السلبية للتدخين.

فوائد الجرجير للقولون

يعمل الجرجير على تحسين عملية الهضم من خلال عمله على تنظيم إفراز الصفراء، إلى جانب احتوائه على نسبةٍ كبيرة من فيتامين ج وبعض الألياف، والّتي تُحفّز إفراز الغدد اللعابية، وتساعد الأمعاء على الهضم السليم.

فوائد الجرجير للغدة الدرقية

نتيجة ارتفاع محتوى الجرجير من اليود، والّذي يعمل على منع تضخّم الغدة الدرقيّة، فإنّ الجرجير قد يعمل على تحسين وظائف الغدّة الدرقيّة، ويعمل أيضاً على تخفيف الكثير من أعراض الغدة الدرقية.

فوائد الجرجير للضغط

يعمل الجرجير على ضبط مستوى الكولسترول في ضغط الدم، وتُظهر الدّراسات أنّ مادّة اللوتين الموجودة بكثرة في نبات الجرجير يمكن أن تُساعد على خفض مستوى ضغط الدم، ومن ثمّ تعمل على الوقاية من النّوبات القلبيّة، وأمراض الشّريان التاجي، وتصلب الشرايين.

أضرار الجرجير

  • يمكن أن يسبب الجرجير بعض المشاكل للأشخاص الذين يعانون من التهاب المثانة، لذلك على هؤلاء الأشخاص أن يحدّوا أو يتجنّبوا تناول الجرجير، بسبب المشاكل والآلام التي قد يسبّبها لهم.
  • يحتوي الجرجير على نسبةٍ عاليةٍ من اليود، ولذلك يُفضّل عدم تناوله من قبل الأطفال تحت عمر 4 سنوات؛ حيث إنّه غير آمنٍ لهم.
  • يعدّ الجرجير غير آمنٍ أثناء الحمل والرّضاعة إذا تمّ تناوله بكثرة؛ حيث إنّه قد يُسبّب الإجهاض.
  • ينصح بتجنب تناول الجرجير لمن يعانون من قرح المعدة أو الأمعاء، أو المصابون بمرض معين في الكلى، وهذه الأعراض الجانبية تحدث دائماً إذا تمّ تناوله بكثرةٍ على فتراتٍ طويلة.
اقرأ:




مشاهدة 50