أنواع الفيتامينات و فوائدها‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:09
أنواع الفيتامينات و فوائدها‎

الفيتامينات

الفيتامينات يحتاج الجسم للعديد من العناصر الغذائية التي تتكامل مع بعضها لبناء الجسم، وتجديد خلاياه، والقيام بوظائفه الحيويّة، ومقاومة الأمراض ومن هذه العناصر الفيتامينات، وهي عبارة عن مركبات كيميائيّة يحتاجها الجسم بكميات قليل جداً بالمقارنة بباقي العناصر الغذائيّة الأساسيّة مثل البروتينات والكربوهيدرات وغيرها، وتلعب أدوارا مهمة مثل استقلاب المعادن، ونمو الخلايا، وإنتاج الهرمونات، كما أنها تشكل مضادات للأكسدة.

أنواع الفيتامينات

في الوقت الحاضر يوجد ثلاثة عشر نوعا من الفيتامينات معترف بها عالميا. وهي التي تساعد على تعزيز العظام، وشفاء الجروح، وتعزيز البصر، والمساعدة في الحصول على الطاقة الجيدة من الغذاء، وهناك وظائف أخرى متعددة . وعند انخفاض كمية الفيتامين في الجسم، قد تشعر بالسبات العميق، وقد تكون عرضة للإصابة بمضاعفات أخرى خطيرة يمكن أن تهدد صحتك وحياتك.

تم تعيين الأحرف الأبجدية (A، B، C وهكذا) لترمز إلى أنواع الفيتامينات ، وقد تمت هذه التسمية وفقاً لترتيب اكتشافهم. كان الاستثناء الوحيد فيتامين K الذي تم اختيار حرف “K” له اشتقاقاً من كلمة “Koagulation” التي تعني التجلط وذلك لارتباط وظيفته بتجلط الدم .. و تم اختيار هذا الحرف من قبل الباحث الدنماركي هنريك دام.

وتصنف الفيتامينات على أساس قابليتها للذوبان في الماء أو الدهن. وتشمل الفيتامينات التي تذوب في الدهون (A ،D ،E ،K) والتي يتم تخزينها لمدة تصل إلى ستة أشهر في مخازن الدهون. الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء وتشمل فيتامينات (ب المركب أو B complex ، ج أو C)، الفيتامينات التي تذوب في الماء (ما عدا فيتامين ب12) فإنه لا يمكن نسبيا تخزينها في الجسم، ولهذا يجب أن يتم تعويضها باستمرار.

الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء تنحل بسهولة في الماء، بصفة عامة؛ وتفرز بسهولة من الجسم، ويتم تخليق أنواع كثيرة من الفيتامينات الذائبة في الماء عن طريق البكتيريا.

يتم امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون من خلال الأمعاء وذلك بمساعدة من الدهون. نظرا لكونها أكثر عرضة للتراكم في الجسم، ومن المرجح أن يؤدي إلى مشاكل إن لم يتم تنظيم تناولها.

فوائد الفيتامينات

  • فيتامين ب1: يساعد على أيض سليم، وعمل القَلب، وتحسين الرؤية في الظلام.
  • الحديد: يساعد على تكوين كُريات الدم الحمراء، ويدخل في تركيب الهيموجلوبين، يساعد عمل الدماغ، وتوزيع الأكسجين في خلايا الجسم.
  • حمض الفوليك: يساعد على الاتزان النفسي.
  • فيتامين بي 12: يمنع الخمول والتعب.
  • فيتامين إي: يحمي الخلايا من العوامل المؤكسدة.
  • حمض بانتوثين: يساعد على النشاط العقلي.
  • فيتامين دي: يساعد في أداء نظام المناعة، ويساعد على تقوية الأسنان والعظام.
  • نياسين: يساعد على حماية الأَغشية المُخاطية.
  • فيتامين ب6: يساعد على تنظيم عمل الهرمونات، ويساعد النظام العصبي.
  • فيتامين كي: يساعد على تكون العظام.
  • المنغنيز: يساعد على تكون الأنسجة الرابطة.
  • فيتامين سي: يساعد في تكون الكولاجين ويدعم الغضاريف وعمل المفاصل، ويحافظ على سلامة الأوعية الدموية.
  • المغنسيوم: يدعم عمل العَضلات.
  • بيوتين: يساعد على نمو الشعر وعدم سقوطه.
  • فيتامين ب2: يساعد نمو الجلد.
  • سيلين: يساعد على نمو ومرونة الأظافر، كما يساعد أداء عمل الغدة الدرقية.
  • الكروم: يساعد على اتزان نسبة السكر في الدم، ويساعد عملية التمثيل الغذائي.
  • الزنك: يساعد على توازن حموضة/قلوية الأيض، كما يساعد في عملية الإبصار.

نقص الفيتامينات

الغياب أو النقص النسبي للفيتامينات في الغذاء يؤدي إلى حالات وأمراض نقص مميزة. نقص فيتامين واحد فقط من فيتامينات ب لأن الأغذية الفقيرة تؤدي إلى حالات نقص متعددة. وعلى الرغم من ذلك هناك متلأزمات معينة مميزة لنقص فيتامينات معينة. وبالنسبة للفيتامينات القابلة للذوبان في الماء هناك أمراض نقص معينة: البري بري (نقص الثيامين) والتهاب الشفتين والتهاب اللسان والتهاب الجلد الدهني وحساسية الضوء (نقص الرايبوفلافين) البلاجرا أو الحصاف (نقص الناياسين) والتهاب الأعصاب الطرفية (نقص البيريدوكسين) وفقر الدم الخبيثة وحموضة البول بالميثيل أمونيا وفقر الدم الضخم الأرومات (فقر الدم بعوز الفيتامين بي 12 و/أو نقص حمض الفوليك) والإسقربوط (نقص حمض الأسكوربيك). ويمكن تجنب نقص الفيتامينات عن طرق تناول أطعمة من أنواع مختلفة بكميات كافية.

وبسبب ذوبان هذه الفيتامينات في الماء فإن الزيادة منها تفرز في البول وبالتالي فهي لا تتراكم بتركيزات سامة إلا نادراً ولنفس السبب فإن تخزينهم داخل الجسم محدود يجب أن يتم تناولهم بصورة منتظمة (باستثناء الكوبالامين). أما بالنسبة للفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون فإن الحالات المؤثرة على هضم وامتصاص الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون مثل البراز الدهني والاضطرابات في الجهاز الصفراوي تؤدي جميعاْ إلى النقص مما يؤدي إلى متلأزمات تختلف حسب الفيتامين الناقص فمثلاْ نقص فيتامين أ يؤدي إلى العشى الليلي وجفاف العين ونقص فيتامين د يؤدي إلى الكساح ونقص فيتامين هـ -نادر الحدوث- يؤدي إلى اضطرابات عصبية وأنيميا في المواليد الجدد ونقص فيتامين ك وهو أيضاً نادر جداً في البالغين يؤدي إلى النزيف في المواليد الجدد.

وبسبب قدرة الجسم على تخزين كميات زائدة من الحيمينات (الفيتامينات)القابلة للذوبان في الدهون يمكن أن يحدث تسمم نتيجة التناول المفرط لفيتامين أ ود. فيتامينات أ والبيتاكاروتين وهـ تعمل كمضادات للأكسدة مما يفسر دورها.

اقرأ:




مشاهدة 68