أنواع الحليب غير البقري‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:43
أنواع الحليب غير البقري‎

أنواع الحليب

بعد الدراسات الحديثة والاجماع النسبي بين خبراء التغذية على اعتبار حليب البقر من الأطعمة التي تفوق أضرارها فوائدها بكثير، إذ أجهزتنا لا تستطيع هضم جزيئات حليب البقر، فتلجأ الى احتقان الدم. لذا تقّدم لك ياسمينة لائحة بدائل الحليب الحيواني عارضةً لك أهمّ فوائدها.

قد يعتقد البعض أن أنواع الحليب تقتصر على نوعين أو ثلاثة على الأكثر. لكن هناك 6000 نوع من الثدييات تقوم بإنتاج حليبها الخاص. ولمن لا يعلم فبالإمكان استهلاك الحليب الحيواني، مثل حليب الأغنام والجِمال، أو الحليب النباتي مثل حليب جوز الهند.

 الحليب الحيواني

حليب الجمال
طعمه أكثر ملوحة، غني بفيتامين سي، قليل الدهون، مشابه لتركيبة حليب البقر، فهو غني أيضًا بالبروتين، ومضاد للميكروبات بطبيعته. غني بفيتامين سي أكثر بثلاث مرات من حليب البقر، وكذلك أكثر بـ 10 مرات في الحديد. يحتوي على أحماض دهنية غير مشبعة، ومجموعة فيتامينات بي ومعادن، يحتوي على خصائص مقاومة للميكروبات غير موجودة في حليب البقر، وإن كانت موجودة فهي موجودة بنسبة أقل. ويمكن استهلاكه بشكل خام، أو مبستر. كما أنه خالٍ من اللاكتوز لذلك فهو مناسب لمن يعاني من حساسية اللاكتوز.

 حليب الماعز

تركيبته مشابهة لحليب البقر، لكنه صحي أكثر لأنه أقل في الدهون، وغني بالبروتين، والكالسيوم، وهو سهل الهضم، كما أنه يساهم في تخفيف الالتهاب. لكنه يحتوي على اللاكتوز مثل حليب البقر، ما يجعل من الصعب استهلاكه لمن يعاني من حساسية اللاكتوز.
حليب الغنم

أفضل مصدر للبروتين والكالسيوم، وكذلك الزنك، وفيتامين دي. والجزء الصلب من الحليب يصلح لصناعة الجبن واللبن الزبادي. لكنه غني بالدهون والسعرات الحرارية، وكذلك ترتفع فيه نسبة اللاكتوز.

 حليب الحصان أو الحمار

لديهما تقريبًا نفس تركيبة حليب البقر، ويُعرف عنه أنه الأقرب إلى الحليب البشري. قوامه خفيف وهو مفيد للبشرة، قد يكون بديلًا للأطفال الذين يعانون من حساسية من البروتين البقري. فهو منخفض البروتين، لكنه عالي اللاكتوز.

حليب الجاموس
ترتفع فيه نسبة الدهون أكثر بمرتين من الحليب البقري، ما يجعله صعب الهضم، خاصة للرضع، كما أنه غني بالسعرات الحرارية.

حليب الياك

طعمه حلو، وله رائحة عطرة، وهو غني بالبروتين أكثر من الحليب البقري وحليب الماعز. يشبه حليب الجاموس، وهو وردي اللون، لذلك فهو غير مستساغ عند كثيرين.

 حليب الغزال

خالٍ من اللاكتوز، لكنه عالي الدهون.

 حليب الزرافة

غني بمذاقه، قوامه ناعم، وهو مصدر غني لفيتامينات ألف وبي 12.

 الحليب النباتي

 حليب الصويا

مستخلص من حبوب فول الصويا، وهو حليب بديل للأشخاص النباتيين، أو لمن يعاني من حساسية اللاكتوز. خالٍ من الكوليسترول، وقليل الدهون المشبعة، لا يحتوي على اللاكتوز. يحتوي على نفس مستوى البروتين في الحليب البقري، كذلك يحتوي على فيتامينات ألف، وفيتامين بي 12 وفيتامين دي، والبوتاسيوم. لكن بحسب دراسة لهارفرد عام 2008 فقد تبيّن أن زيادة استهلاكه قد يتسبب في إضعاف الخصوبة، وخفض عدد الحيوانات المنوية.

حليب اللوز

مشروب أكثر شعبية عند خبراء التغذية، لا توجد به جميع العناصر الغذائية، لكنه لا يحتوي على الكوليسترول أو اللاكتوز، لذلك فهو بديل لمن يعاني من حساسية اللاكتوز، وهو غني بالبوتاسيوم، وفيتامينات ألف وفيتامين دي، إلا أنه يفتقر للبروتين.
 حليب جوز الهند

ويعد مكونًا غذائيًا هامًا في دول جنوب شرق آسيا، وهو خالٍ من الكوليسترول، وغني بالألياف، وفيتامين سي، والحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم. قد يكون خيارًا غير مناسب للبعض لأنه يحتوي على زيت جوز الهند الغني بالدهون المشبعة، وهو عالي السعرات الحرارية، ومنخفض البروتين.

 حليب الأرز

يُصنع من الأرز البني، وهو مناسب لمن يعاني من حساسية اللاكتوز، فهو قليل الدهون، وخالٍ من اللاكتوز، يحتوي على الكربوهيدرات أكثر من الحليب البقري، يفتقر إلى الكالسيوم، وفيتامينات ألف وفيتامين دي، وغيرها من المعادن. وحليب الأرز غير المحلى يكون قليل السعرات الحرارية.

اقرأ:




مشاهدة 36