أنواع البرمائيات‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:06
أنواع البرمائيات‎

البرمائيات

البرمائيات هي الحيوانات التي تعيش جزءا من حياتها في الماء وجزءا على الأرض ، وعادة ما تكون تكون لينة ، والجلد رطب محمي بواسطة طبقة زلقة من المخاط ، كما أنها تميل إلى العيش في أماكن رطبة أو بالقرب من المياه للحفاظ على أجسامهم من الجفاف ، و هناك ثلاث مجموعات رئيسية من البرمائيات : السيسليان ، السلمندر ، الضفادع والعلاجيم.

حوالي 4،500 نوع من البرمائيات تعيش على الأرض اليوم ، تعيش معظم أنواع الضفادع والعلاجيم في المناطق المعتدلة الاستوائية والدافئة ، على الرغم من أنه وجد عدد قليل في خطوط العرض العالية جدا والارتفاعات ، بعض العلاجيم لها جلود صعبة التي تمكنهم من العيش لفترات طويلة من الزمن في الأماكن الجافة .

البرمائيات تلعب دورا هاما في الطبيعة على حد سواء المفترس والفريسة ، والحفاظ على التوازن الدقيق للطبيعة ، هم يأكلون الحشرات والآفات ، ويتم الاستفادة الناجحة منهم في الزراعة في جميع أنحاء العالم والتقليل من انتشار الأمراض ، بما في ذلك الملاريا ، كما ان جلد البرمائيات لديه المواد التي تحميهم من بعض الميكروبات والفيروسات ، وتقديم العلاجات الطبية المحتملة لمجموعة متنوعة من الأمراض التي تصيب الإنسان ، بما في ذلك الإيدز

أنواع البرمائيات

الحيوانات البرمائية تقسم إلى ثلاث مجموعات رئيسية

  1. السيسليان.
  2. السلمندر.
  3. الضفادع والعلاجيم.

يصنف علماء الحيوان البرمائيات إلى ثلاث مجموعات:

  1.  الضفادع والعلاجيم
  2. السلمندرات
  3. البرمائيات السحلية (السيسليان).
  • الضفادع والعلاجيم برمائيات من ذوات الأرجل الأربع وليس لها ذيل. وأرجلها الخلفية طويلة وتُستخدم للقفز. وأرجل الضفادع عادة أطول من أرجل العلاجيم. ويوجد مايقرب من 2,700 نوع من الضفادع والعلاجيم، ويعيش معظمها في المناطق المدارية. وهناك نوعان يعيشان في أقصى شمال الدائرة القطبية، بينما توجد أنواع أخرى جنوبًا حتى ثيرا ديل فيوجو في أطراف أمريكا الجنوبية.
  • السلمندرات. السلمندرات من ذوات الذيول الطويلة والأرجل الأربع ـ وفي قليل من أنواعها رجلان ـ وهي أرجل قصيرة وضعيفة. ويوجد ما يقرب من 370 نوعًا من السمندرات يعيش معظمها في المناطق المعتدلة من العالم، والتي تشهد تغييرات فصلية بالنسبة للحرارة. وهذه الكائنات شائعة، وبخاصة في المناطق الحارة الرطبة في كل من أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية.
  • البرمائيات السحلية (السيسليان).وهي عديمة الأرجل، وتشبه كثيراً ديدان الأرض كبيرة الحجم. ويوجد منها ما يقرب من 150 نوعًا تعيش كلها في المناطق المدارية فقط. ويعيش معظمها في مخابئ تحت الأرض، ويعيش بعضها في الماء. السؤال الأهم لماذا سميت بلبرمائيات وماذا يفرقها عن غيرها سميت بلبرمائيات لانها تعيش في المرحلة اليرقية في الماء وعند البلوغ تنتقل للعيش في اليابسة أو في الأماكن القريبة من الماء اي عند المستنقعات ولمعظم البرمائيات مايميزها عن غيرها بأن لها جلدا رطبا ولكن ليس الجميع فمثلا العلجوم جلده خشن وليس رطب.

التكاثر عند البرمائيات

تتكاثر الحيوانات البرمائية عادة خلال أوقات المطر، حيث تتجمع بالليل في مجموعات كبيرة فيسهل على كل منها أن يجد شريكه. ويحدث الإخصاب، وهو التحام البيوض مع النطاف في الضفادع والعلاجيم، خارج جسم الأنثى، بينما يتم الإخصاب بداخل جسم الأنثى قبل وضع البيض في السمندرات والبرمائيات السحلية.

وفي كثير من البرمائيات تضع الإناث عددًا كبيرًا من البيض مرة واحدة، حيث تنمو بداخلها، وتفقس اليرقات في العادة في المياه، أو في مكان رطب.

وبيض البرمائيات غير مغلف بقشور، ولكن تغطيه مادة هلامية شبيهة بالجلاتين. ويترك الأبوان البيض عادة دون حراسة، وإن كان بعض الضفادع والعلاجيم يحمل البيض حتى يفقس، بينما تلف البرمائيات السحلية نفسها حول بيضها. ويفقس البيض يرقات ذوات خياشيم وذيل مفلطح، وقد يكون لها أرجل أمامية صغيرة. وتُسمى يرقات الضفادع والعلاجيم أبو ذنيبة أو الرأس المتحرقص. ويستغرق تَشَكُّل هذه اليرقات حتى تصبح مكتملة النمو مدة تتراوح بين أسبوعين وعدة أشهر، حيث تفقد هذه اليرقات خياشيمها تدريجيًا، وتنمو معها الرئتان.

وتظهر في طور أبي ذنيبة الأرجل الخلفية قبل الأرجل الأمامية. كذلك تحدث تغييرات في كل من العيون، والجهاز الهضمي والأعضاء الأخرى، لتجعل الحيوان البرمائي قادرًا على الحياة على اليابسة.

غداء البرمائيات

تتغذى معظم يرقات البرمائيات بالطحالب، ومواد نباتية أخرى، بينما تتغذى يرقات السمندر بحيوانات مائية صغيرة. وتفترس البرمائيات الحشرات، وعدة أنواع من حيوانات صغيرة أخرى، بينما تتغذى ضفادع العجل (ضفدع أمريكي كبير الحجم)، وكذلك البرمائيات الكبيرة الأخرى، على الثعابين والطيور والثدييات الصغيرة. كما تتغذى مجموعة من الضفادع في أمريكا الجنوبية ـ بصفة خاصة ـ بضفادع أخرى. وتستخدم معظم البرمائيات ألسنتها للإمساك بالفريسة.

اقرأ:




مشاهدة 37