أمراض الأظافر وعلاجها‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:04
أمراض الأظافر وعلاجها‎

أمراض الأظافر وعلاجها

عادةً ما تكون عدوى الأظافر المختلفة ناتجة عن الإصابة ببعض الفطريات أو البكتيريا أو الفيروسات. ومشكلات الأظافر كالعدوى أو التشوهات تؤثر على الأظافر وتتسبّب بالعديد من المضاعفات.

تتكّون الأظافر من نوع من البروتينات يسمّى الكيراتين. تغطي الصفائح الظفرية رؤوس الأصابع، وتكون بيضاء شفافة لامعة يرى من خلالها اللون الوردي للدم. كما تحاط بطيّاتٍ أو ثنيات جلدية من ثلاث جهات، وهذه الثنيات ترتبط صحتها بصحة الأظافر، فينبغي أن يكون الجلد فيها ذو مظهر صحي أيضًا.

الأورام الدموية تحت الأظافر 

وتنشأ من تعرض صفيحة الظفر للرضوض أو ارتداء الأحذية الضيقة مما يسبب نزف في سرير الظفر ، وتجمع الدم بين سرير الظفر وصفيحته ، بالإضافة إلى أن الأورام الدموية تدل على وجود كسور في العظم في الأشخاص الرياضيين نتيجة احتكاك الأظافر المتكرر بالحذاء ، مما يؤدي لحدوث تلك الأورام الدموية والتشققات في الظفر .

علاجها 
تناول بعض الأدوية المضادة للالتهابات مثل البروفين ، وضع قطع من الثلج على الظفر المصاب ، رفع القدم فوق مستوى الجسم ، وضع الظفر في الماء المعقم والصابون لربع ساعة ، ثم دهان المراهم المضادة للبكتيريا مثل النيوسبورين ، وتضميده بضمادة معقمة جافة ، أما إذا كان الورم الدموي يغطي أكثر من 25% من الظفر يجب مراجعة الطبيب .

 بهاق الأظافر 

ينتج عنه تغير لون الأظافر بشكل جزئي أو كلي ، ويظهر على هيئة نقاط أو خطوط بيضاء ، ويرجع لعوامل وراثية ، أو نتيجة لأمراض محددة مثل أمراض القلب ، قصور الكلى ، نقص الفيتامينات ، التسمم بالزرنيخ ، الرضوض ، كذلك هناك أشخاصض أكثر عرضة للإصابة ببهاق الأظافر وهم مستخدمي الأظافر الصناعية نتيجة لاستعمال المواد الكيماوية اللاصقة ، مما يسبب تشقق الأظافر وهشاشتها ، وظهور تراكمان في صفيحة الظفر ، أو نتيجة للإصابة بالإنتانات الفطرية أو الجرثومية .

علاجه 
يشفى بهاق الأظافر تلقائيا في أغلب الحالات بسبب نمو الظفر الطبيعي الذي يستغرق 8 أشهر لاستبدال الظفر بالكامل .

 داحس الأظافر 

عبارة عن حدوث انتانات في منطقة الظفر ، وظهور جراثيم وفطريات وفيروسات في حافة الجلد المحيطة بالظفر ، والتي تلعب دورا هاما في حماية الأظافر وفي حال تمزقها تدخل الجراثيم للظفر مسببة الاحمرار والألم والتورم ، أو قد ينتج نتيجة للتعرض للماء لفترات طويلة .

علاجه 
يعد داحس الظفر مرض معدي ، ويحتاج علاج الحالات الحادة للنقع في الماء الدافئ عدة مرات يومية ، مع تناول المضادات الحيوية ، وعند تطور الحالة يضطر الطبيب للجوء للجراحة ، وينصح في الحالات المزمنة بتجنب التعرض للرطوبة ، الخدش الجلدي ، تجفيف المنطقة المصابة جيدا من الماء ، ارتداء الأحذية المناسبة ، استعمال مراهم مضادات الفطريات مثل الميكونازول ، وفي مرضى السكري نظرا لضعف مناعتهم يحتاجون لجرعات علاجية اضافية من قبل الطبيب .

إلتهابات الأظاهر الفطرية 

تعرف إلتهابات الأظافر بالإضطرابات الشائعة التي تعاني منها الاظافر و يمكن علاجها بسهولة بمضاد الفطريات و قد يتطلب العلاج اسابيع أو شهور أو سنوات حسب الحالة فلابد عندما يشعر الغنسان بأي عارض اللجوء للطبيب المختص في الحال ، تحدث الإلتهابات في ظفر واحد أو اكثر و تبدأ العدوى الفطرية على شكل بقع بيضاء أو صفراء تحيت الظفر و بنتشر فطر الأظافر مسببًا ما يسمى مسمار الفطر يكون معدي و صعب و يكثر ظهوره مع القدم الرياضي .

اعراض إلتهابات الأظافر 

بعض الإلتهابات تؤثر على الظفر كله او بعض منه أو جزء منه و تكون الاعراض

  • زيادة كثافة الظفر و تغير لونه يتحول أحيانًا اإلى اللون الأبيض و أحيانا الأسود أو الأصفر أو الأزرق و يكون أكثر شيوعًا عند الذكور من الإناث .
  • لا يصاب تغير شكل الظفر أو لونه أي ألم و يكن يبدو شكلها غير محبب .
  • بعد ذلك يبدأ المريض بالشعور بالألم و عدم الراحة إلا إذا عالج الظفر بشكل سليم .
  • يتحول الإلتهاب و يصبح أكثر سوءًا عند مريض السكري .
  • إلتهاب الجلد بجانب الأظافر و و التقشر .
  • ترك الإلتهابات بدون علاج يدمر الظفر بالنسبة لاظافر القدم تتسبب في المشي غير المريح للمريض .

أسباب إلتهابات الأظافر 

يكون السبب الرئيس لأي إلتهاب في الأظافر الفطريات dermatophyte fungi هي من سلالة الفطريات المسببة للقدم الرياضي مع ذلك يوجد بعض الأسباب التي تتسب بشكل أو بأخر بإلتهابات القدم

  • امراض القلب و السكري و ضعف الصحة العامة و ضعف المناعة و الدورة الدموية و الصدفية
  • إرتداء الأحذية الضيقة بالنسبة لأظافر القدم الناتج عن إرتفاع درجة حرارة القدم .
  • حدوث تلف في الظفر نتجة القصف أو الكسر فينتج عنه إلتهابات لم لم يتم المعالجة سريعًا .
  • التواجد بشكل دائم ببئة رطبة .
  • التدخين .

العلاج

ينقسم العلاج إلى قسمين قسم دوائي و الأخر دوائي ، الدوائي كالأدوية المضادة للفطريات و تكون حسب نوع الفطر المسبب للإلتهاب و في بعض الحالات تستجيب أظافر اليدين بشكل أكبر من أظافر القدمين و يحتاج العلاج الدوائي لمدة أطول من أجل الشفاء ، العلاج الجراحي فيها يتم إستئصال الظفر عن طريق عملية تجرى تحت التخدير الموضعي و تجمع بين الأسلوب الدوائي و العلاجي فيضع الطبيب مكان الظفر المضادات الحيوية للأزمة للحالة و أحيانًا يلجأ الطبيب لجراحات الليزر و الموجات فوق الصوتية.

نصائح للتعامل مع إلتهابات الأظافر

  •  قص الظفر بإنتظام و برد الظفر إستخدام مقص للظفر المصاب غير باقي الأظافر حفاظًا على الأظافر السليمة ، لا تتشارك مع مقصات الغير تجنب وضع المهيجات على الظفر كالكحول و الحرص على إرتداء قفازات اليدين من القطن و الحرص على ترطيب الأظافر بوصفات الترطيب المختلفة و الحفاظ على القدمين ببرودة معتدلة و جافة قدر الإمكان من التعرق .
  •  استخدام مرهم مضاد الفطريات و تجفيف الأصابع و ما بين الأصابع بإستمرار ممكن بعد الوضوء خمس مرات باليوم .
  •  نقع الأظافر بماء و خل لمدة 15 دقيقة سيساعد بشكل كامل للقضاء على الفطريات .

نصيحة  لو كنت تعاني من أي مرض مزمن يجب عليك اللجوء للطبيب و لا تستعمل أي من النصائح السالفة الذكر .

أسباب الصدفية

تعتبر الصدفية نوع من أنواع الامراض الجلدية التي تتسبب في حدوث أنفصال في طبقات الأظافر، بالإضافة إلى أنها تتسبب في حدوث خطوط طويلة بالأظافر، بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تسبب زيادة في نمو الطبقات القرنية مما يؤدي إلى تغير لونه إلى اللون الأصفر .

تتكون الأظافر من أصلب أنواع البروتين في جسم الإنسان، وهي مادة صلبة تتكون من السطح السفلي للجلد، عند حدوث زيادة في سمك الطبقات القرنية للظفر يحدث نمو للفطريات على سطح الأظافر يتسبب ذلك في حدوث كسور في الأظافر .

يعتبر مرض الصدفية من الأمراض الوراثية، كما أنه يأتي نتيجة العادات الخاطئة، مثل إستخدام المنظفات بإستمرار والأسيتون، بالإضافة إلى أن كثرة التوتر العصبي يؤدي إلى الإصابة بالصدفية في بعض المناطق منها صدفية الأظافر، وربما في بعض الأحيان يصاب بعض الاماكن في الجسم بمرض الصدفية وتنتشر فيما بعد في باقي أجزاء الجسم بأنواع مختلفة منها الصدفية الصديدية أو الصدفية المتقيحة .

كما أثبتت بعض الدراسات أن من الأسباب القوية التي تؤدي إلى إصابة الشخص بالصدفية هو التدخين بكل أنواعه، فهو يضاعف من فرصة إصابة الشخص بهذا المرض .

أعراض الصدفية

1- تغير لون الاظافر إلى اللون الأصفر
2- حدوث إلتهاب في المفاصل الخاصة بالأصابع
3- وجود بعض الحفر الصغيرة في الأظافر
4- زيادة في سمك الجلد المتواجد تحت الأظافر
5- إحمرار في المنطقة المتواجدة في أخر الأظافر
6- جود بعض الخطوط العرضية في الأظافر
7- فقدان الأظافر بشكل مستمر “عن طريق الكسر أو ماشبه ذلك”
8- وجود بقع بيضاء على الأظافر
9- وجود خطوط رأسية سوداء في الأظافر
10- وجود مرض الصدفية مع الإلتهابات الحادثة في الأظافر بشكل دائم .

كيفية التعرف على وجود مرض الصدفية

يمكنكم الآن التعرف على وجود مرض الصدفية عن طريق أخذ عينة بسيطة من الجلد المتواجد تحت الأظافر للتأكد من وجود مرض الصدفية أم ﻻ .

علاج مرض الصدفية

  •  العلاجات المنزلية يمكنك البدء من منزلك بالعلاج الخاص بمرض الصدفية، فيمكنك الآن البدء في العلاج عن طريق تقليم الأظافر بشكل جيد، والإهتمام والإعتناء بالإظافر بشكل دائم وحمايتها من الأصابة بالفطريات .
  • العلاج الطبي ينصح الأطباء في مثل هذه الحالة بإزالة جزء محدد وهو الجزء المصاب من الظفر، أما هذا يكون كيميائياً أو يكون جراحياً .
  • العلاج بالأدوية في هذه الحالات ينصح الأطباء بإستخدام أي من الادوية التالية لعلاج هذا المرض

1- حقن مادة الإسترويد تحت الأظافر
2- يستخدم دواء يعرف الميزوتراكسيت في عﻻج صدفية الأظافر وصدفية الجلد أيضاً الإثنان معاً
3- ينصح الأطباء بأستخدام كريمات للأظافر مثل الإستيرويد
4- مزيج من عﻻج السورالين والتعرض للأشعة فوق البنفسيجية .
لكن لا يمكنك إستخدام هذه الأدوية دون إستشارة الطبيب نظراً لإختﻻف الحالات عن بعضها البعض، أما في حالة توافر الأعراض لديك فعليك الذهاب إلى الطبيب إلى الفور والإعتناء بالأظافر بشكل دائم .

 

اقرأ:




مشاهدة 44