أكبر كوكب في المجموعة الشمسية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:36
أكبر كوكب في المجموعة الشمسية‎

المجموعة الشمسية

المجموعة الشمسية مصطلح أطلقه علماء الفلك على الكواكب التي تدور حول الشمس في مداراتٍ ثابتةٍ، وما يرافقها من أقمارٍ وكويكباتٍ وأجرام قزمة ومذنبات ونيازك، حيث تقوم الشمس بفعل جاذبيتها بجذب جميع أجزاء النظام الشمسي إليها لتدور حولها، وتكون عملية الدوران متناسقة ولا يمكن لأي كوكب أو نجم أن يغير اتجاهه أو يخرج من مداره الخاص، وهذا من نعم الله تعالى على البشر، حيث لو اختلطت مدارات الكواكب لحصلت الكوارث في الكون وانعدمت الحياة بشكل نهائي.

كواكب المجموعة الشمسية

يبلغ عدد كواكب المجموعةِ الشمسيةِ عشرة كواكب تختلف فيما بينها بالحجم وبنية الكوكب، وقد تم تقسيمها إلى مجموعتين:

مجموعة العمالق الصخرية وهي: كوكب عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ.

أما مجموعة العمالق الغازية فهي: كوكب المشتري، وزحل، وأورانوس، وكوكب نبتون، وكوكب بلوتو، حيث يعتبر كوكب عطارد هو الأقرب إلى الشمس وكوكب بلوتو هو الأبعد عنها، والكواكب كما يلي:

  • عطارد: يعتبر عطارد الكوكب الأصغر من بين كواكب المجموعة الشمسية، حيث يبلغ قطره خمسا قطر الأرض، وله عدة أطوارٍ أثناء دورانه حول الشمس، كما أنه لا يحتوي على غِلاف جوي.
  • الزهرة: يعد الزهرة ألمع النجوم في المجموعة الشمسية، كما أنه يسمى بتوأم الأرض نتيجة التشابه الكبير بينه وبين الأرض في الحجم والكتلة.
  • الأرض: هي ثالث كواكب المجموعة الشمسية بالنسبة للشمس، وهي الوحيدة المناسبة لإقامة حياة على سطحها إلى الآن.
  • المريخ: وهو رابع كواكب المجموعة الشمسية وهناك شكوكٌ بوجود نوعٍ من الحياة على سطحه.
  • المشتري: يعد المشتري أكبر كواكب المجموعة الشمسية، ويتكون سطحه من سحبٍ كثيرةٍ حمراء وصفراء وبنية وبيضاء، وهو بذلك لا يملك سطحاً صلبا.
  • زحل: تحيط بزحل حلقاتٍ دائريةٍ ظاهرة ويملك 62 قمرا.
  • أورانوس: يعتبر أول الكواكب التي تم اكتشافها منذ قديم الزمان، ويمتلك مجالاً مغناطيسياً قوياً.
  • نبتون: يملك نبتون 15 قمراً، ولا يتكوّن من سطحٍ صلب بل من مجموعة من السحب.
  • بلوتو: يعد بلوتو كوكباً قزماً، وله ثلاثة أقمار.
  • يو بي 313: وهو كوكب قزم صغير، تم اكتشافه حديثاً من قبل معهد التكنولوجيا بباسادينا بولاية كاليفورنيا.

تصنيف النظام الشمسي

تم تصنيف النظام الشمسي إلى :

نظام شمسي داخلي

تتميز الكواكب التي تقع ضمن النظام الشمسي الداخلي بأنها كواكب صخرية، أي أنها تتكون من السيليكا والمعادن، كما أنها قريبة من الشمس ومن بعضها البعض أيضاً مقارنةً بباقي الكواكب. نصف قطر النظام الداخلي أقل من المسافة بين كوكبي زحل والمشتري.

هو نظام قليل الأقمار، حيث يحتوي على 3 أقمار، واحد للأرض واثنين للمريخ. وهذه الكواكب هي عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ وحزام الكويكبات.

نظام شمسي خارجي

هو الجزء الذي يقع خارج حزام الكويكبات، وكواكب هذا النظام هي من الكواكب العملاقة والغازية، وبالرغم من أنها تتكون بشكل أساسي من الغازات، إلا أنها تمتلك نواة تتكون من معادن سائلة وثقيلة. وتتميز هذه الكواكب بامتلاكها حلقات غازية تحيط بها بالإضافة إلى عدد كبير من الأقمار. وهذه الكواكب هي المشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون.

اقرأ:




مشاهدة 98