أقوى الحيوانات في العالم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:34
أقوى الحيوانات في العالم‎

مقياس اختيار الحيوان الأقوى

هناك عدة مقاييس يجب النظر إليها لاختيار الحيوان الأقوى، وذلك بسبب اختلاف أصناف الحيوانات المتواجدةِ على وجه الكُرة الأرضية، فمنها الأسرع، ومنها الأكبر حجما، ومنها ما هو فتاك إلى أبعد الحدود، ومنها من يمتلك القدرة على الصبر، وهذه كلها لا تجتمع في كائن واحد، ولذلك سأذكر عدداً من أقوى الحيوانات على وجه الأرض بحسب ما تم الإجماع عليه.

أقوى الحيوانات في العالم

هناك أنواع مختلفة من الحيوانات القوية على وجه الكرة الأرضية، نذكر بعضا منها مع سبب قوتها:

الحوت الأزرق

يعتبر الحوت الأزرق من أقوى الحيوانات على وجهِ الأرض بسبب حجمِهِ الكبير، وقدراته الكبيرة أيضا إذ يمكن له أن يدفع بمركب إلى الهواء بحركة من ذيله.

الفيل الإفريقي

يتميز الفيل الإفريقي بضخامةِ حجمِهِ، وذكائهِ، وقد يصل وزن الفيل الإفريقي إلى ثلاثة عشر ألف باوند، وطوله يصل إلى ثلاثة عشر قدماً، وأنيابه العاجية تزن وحدها مئة باوند، ويمكن أن يصل طولها إلى ثمانيةِ أقدام، ويستخدمها للحفرِ، والاشتباك، وكذلك لتحريك الأشياء.

يتكون خرطومه من مئةِ ألف عضلة مختلفة، وهو يعتبر كطرفٍ خامسٍ له، كما أنه يعمل كمكبر للصوت، ويساعده على جمعِ الطعام، وخرطوم الفيل قوي إلى درجةِ أنه يمكن له خلع شجرةٍ كاملة من جذورها، ويُمكن أن يحدث خسائرَ كبيرة لخصومِه. حاسة شم الفيل أقوى بمئاتِ المرَّات من حاسة شم الكلاب، وهذه وظيفةٌ أخرى لخرطومِ الفيل.

الغوريلا

يمكن أن يصل طول الغوريلّا إلى ستةِ أقدام، ويصل طول ذراعيه إلى ثمانيةِ ونصف قدم عند مدها، وتزن حوالي خمسمئة باوند، وأحياناً يُمكن أن يصل وزنها إلى ستمئة باوند، وتعادل قوة الغوريلا البالغ ست مرات قوة الإنسان البالغ، ويُمكن للغوريلّا الواحد أن يحمل وزنا بمقدار ألف وخمسمئة باوند بيد واحدة، ويصل طول أنيابها إلى إنشين، وتقدر سرعة الغوريلّا بعشرين إلى خمسٍ وعشرين ميلاً في الساعة، والذي يعد معدلا جيداً بالنسبةِ لحجمها الكبير.

النمر

يعد النمر أكبر حيوان في فصيلة القططيات، فوزنه يمكن أن يصلَ إلى ستمئةٍ وسبعين باونداً، وارتفاعه إلى أربعة أقدام، وعرضه إلى ثلاثة عشر قدما، ويمكن للنمر أن يمزق الفريسة بسهولة بأسنانِهِ الحادة، فأنيابه المعكوفة يصل طولها إلى ثلاثة ونصف إنش، ويمكن للنمر أن يسبح في الماء من دون تعب لمدة طويلة، بحيث يمكن أن يسبح بمعدل ثمانية عشر ميلا في اليوم الواحد، وتصل سُرعتُهُ إلى أربعين ميلاً في الساعة، ويمكن له أن يحمل ضعف وزنه.

الثور

يمكن للثور أن يسحب ما يعادل حجمه مرة ونصف، وعندما يُستخدم ثوران بنفسِ الحجم، ومِقدار الحركة يُمكن لهُما أن يحملا ما يُعاد أضعاف حجمهما معاً، ولذلك اعتاد البشر على استخدام هذا الكائن مُنذ القِدم لمُساعدتهم على نقلِ الأشياء، وفي الزراعة.

الدب الأشهب

يصل طول الدب الأشهب إلى ستة ونصف قدم عند وقوفه، وقد يزن الذكر البالغ منه سبعمئة وتسعين باوندا، وطول مخالبه يتراوح ما بين الإنشين والأربع إنشات، ويمكن له أن يمزق ما يريد بهما بكُلِ سهولة، ويدخل الدب في السبات من خمسة أشهر إلى سبعة أشهر في السنة، وخلال هذه المُدَّة لا يتناول أي شيء.

الأناكوندا

تعتبر أفعى الأناكوندا الخضراء الإفريقية أكبر أفعى على الأرض، ويصل وزنها خمسمئة وخمسين باونداً، وطولها تسعة وعشرين قدماً ، ويُمكن لها أن تمشي في الماء أسرع من على اليابسة، وتقع فتحات أنفها أعلى رأسها، ولذلك يمكنها أن تصطاد فريستها بكل سهولة وهي مختبئة في الماء. للأناكوندا أسنان قوية تمنع الفريسة من الحركة عند إمساكِها بها، وهي غير سامة كالأفاعي الأخرى، ولكنها تقتل فريستها عن طريق الالتفاف حولها، وعصرها إلى أن تختنق، وفي كل مرة تزفر فيها الفريسة تتمكن الأناكوندا من عصرها أكثر.

هناك أيضا حيوانات أخرى تدخل في قائمة أقوى الحيوانات على وجه الأرض مثل: النسر، والتمساح.

أقوى حيوان مفترس

الأسد هو أقوى حيوان مفترس في الغابة، فيمتاز بعدة ميزات جعلته يلقب بملك الغابة.

الأسد هو الذكر بينما يطلق على الأنثى اللبؤة وابنهما يسمى الشبل، والأسد حجمه كبير قد يصل وزنه إلى 250 كيلوغراماً، كما أن لديه شعر كثيف حول العنق وهو ما يميزه على اللبؤة بالنظر بشكل واضح، وهو يعيش في الغابات والسهول، وقد قلت أعداد الأسود فلم يبق منها سوى القليل تعيش في جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا، وفي ولاية غوجرات شمال غرب الهند، ولكنها كانت تعتبر قديما من أكثر الحيوانات الثديات انتشاراً على سطح الأرض، وقد وضعت بعض المحميات والمنظمات العالمية القائمة على حماية الحيوان بعض الأسود في أقفاص وهيأت الظروف المناسبة لها للتكاثر.

يعيش الأسد في جماعات مكونة من مجموعة من الذكورِ والإناثِ والأطفال، ولكن ما يلفت في طبيعة الأسد أنه عندما يسيطر أسد جديد على مجموعة معينة ويقضي على الأسد السابق فإنه في الغالِب يقتل الأشبال الموجودة، وعندما تسيطر مجموعة معينة على منطقة ما فإن الاصطياد فيها للحيوانات يُعتبر ممنوعا لمسافة لا يقل قطرها عن 40 كم، وتنشر الذكور البول والرائحة على الشجيرات لتعرِّف القادم بأن هذه المنطقة مأهولة وممنوع الاقتراب منها.

إن الأسد واللبؤة من أكثر الرموز التي انتشرت على مر العُصور للقوة والسرعة في اصطياد الفرائس، ويظهر ذلك واضحاً من الأحافير والرسومات على الجدران الأثرية.

مواصفات الأسد

امتاز جسم الأسد بالقوة والسرعة العالية، كما أن لديه أطرافا أمامية قوية جداً تساعده على الانقضاض بسهولةٍ على الفريسة، كما أن لديه كفوفاً ضخمةً ومخالب معكوفة تساعدُه على تثبيت الفريسة عند طرحها أرضاً، وهذه المخالِب حادة جداً، ولكن يمكن للأسد أن يدخلها إلى كفوفه عند عدم استخدامها مما يحافظ على قوتها وحدتها.

اقرأ:




مشاهدة 53