أفضل 10 فوائد لشرب الماء‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:09
أفضل 10 فوائد لشرب الماء‎

فوائد شرب الماء

الماء هو المكون الرئيسي للجسم البشري ويتكون الجسم من الماء ما بين 55 و 78 في المئة، وهذا يتوقف على حجم الجسم، واستهلاك المياه له فوائد صحية عديدة. أنه لا يوجد لديه سعرات حرارية ولا دهون ولا كربوهيدرات أو السكر، كمية المياه التي تستهلك كل يوم تلعب دورا هاما في المحافظة على صحة الجسم، ويوصي الخبراء بشرب ثمانية إلى 10 أكواب من الماء يوميا للحفاظ على صحة جيدة.

وعلاوة على ذلك، قرر معهد الطب في شرب كمية كافية من الماء يوميا ليكون حوالي ثلاثة لترات أو 13 كوب للرجال و 2.2 لتر أو تسعة أكواب للنساء. الماء يساعد على الحفاظ على صحة الجسم جيدا، وهو أمر ضروري لأنه تقريبا كل خلية في الجسم تحتاج إلى الماء لتعمل بشكل صحيح.

أفضل 10 فوائد لشرب الماء

ينظم درجة حرارة الجسم

كمية وافرة من الماء في الجسم تساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم. الخواص الحرارية للمياه وقدرتها على إطلاق الحرارة من الجسم عندما يتبخر العرق من على سطح الجلد يساعد إلى حد كبير المحافظة على درجة حرارة معتدلة للجسم. درجة حرارة الجسم سوف تجعلك تشعر بأنك أكثر حيوية عند التحرك و يساعد الماء أيضا الحفاظ على المفاصل والعضلات، وبالتالي منع تقلصات والالتواء.

يقلل الشعور بالتعب

الشعور بالتعب إحدى علامات الجفاف, وهناك احتمال أن يكون الإرهاق والتعب سببه أن الماء الموجود بالجسم غير كافي لقيام الجسم بوظائفه على أتم وجهة, فعندما تكون كمية الماء أقل في الجسم يكون هناك انخفاض في حجم الدم, وكذلك الأجهزة الرئيسية الأخرى في الجسم تعمل بكفاءة أقل, لذلك فإن شرب الكميات الكفاية من الماء تحسن وطائف جميع أجهزة الجسم كما أنها تقلل الشعور بالتعب والإجهاد .

يعالج الصداع النصفي

ذكر الأطباء أن أحد أسباب الصداع النصفي هو الجفاف, لذلك ينصح الشخص الذي يعانى من الصداع والصداع النصفي بالحصول على الراحة وشرب كميات مناسبة من الماء .

يعدل مزاج الشخص

تناول كميات الماء المنصوح بها خلال اليوم يجعل الشخص يشعر بالانتعاش واعتدال المزاج وتبعده عن التوتر والعصبية وتجعل الشخص قادر على التركيز والتفكير بطريقة أفضل والعكس صحيح, فعدم تناول الماء بكميات كافية تجعل الشخص متوتر وتفكيره مشتت وغير قادر على التركيز وأداء مهامه, ويمكن أن تعرف مستوى الماء في الجسم كافي أو غير كافي من خلال لون البول فكلما كان لون البول أفتح كلما كان مستوى الماء في الجسم جيد .

يعالج الإمساك ويسهل عملية الهضم

كما أن الماء له دور فعال في تحسين وظائف أجهزة الجسم ومنها تحسين أداء الجهاز الهضمي, فشرب كميات كبيرة من الماء يوميا يسهل عملية الهضم ويمنع تعرض الشخص للإمساك وخاصة تناول الماء الدافئ على الريق, وقلة الماء في الجسم يؤثر على حركة الأمعاء ويعرض الشخص للإمساك دائما والقولون سحب الماء من البراز من أجل الحفاظ على كمية الماء الكافية لقيام الجسم بوظائفه .

يطرد السموم من الجسم

الماء له دور كبير في طرد السموم من الجسم الموجودة فيه والتخلص منها عن طريق البول والعرق, كما أن الماء تحسن وظائف الكلى وتقلل من تكوين الحصى فيها من خلال إذابة المعادن والأملاح الموجودة في البول والتي تعتبر السبب الرئيسي في تكوين الحصى في الكلى, ويجب الحذر من الإفراط في شرب الماء لأنها قد تقلل من قدرة الكليتين على تصفية النفايات, لذلك ينصح بشرب كميات الماء المسموح بها فقط والتي يحتاجها الجسم لا أكثر ولا أقل ويفض شرب الماء عند الشعور بالعطش, فالماء طارد ممتاز للسموم من الجسم

يساعد في إنقاص الوزن وحرق الدهون في الجسم

ينصح الأطباء المتخصصين في التغذية بشرب كاسين من الماء قبل كل وجبة بحوالي نصف ساعة فهذا يقلل من الشهية ويشعر الشخص بالشبع وأثناء الطعام يتناول كميات قليلة وبعدها يشعر بالشبع, لذلك فالماء يساعد على إنقاص الوزن ما أنه يزيد معل حرق الدهون في الجسم ويعمل على القضاء على الخلايا الدهنية, وهو يعتبر المشروب الأمن البديل عن الكحول والمشروبات الغازية التي تسعد على السمنة وزيادة الوزن بسبب السعرات الحرارية الموجودة فيها.

التحكم في السعرات الحرارية

يساعد شرب الماء على التحكم في السعرات الحرارية المتناولة، ولكن الماء لا يملك قدرة سحرية تساعد في خسارة الوزن، إلا أن استبدال المشروبات العالية بالسّعرات الحرارية بالماء يساعد على خفض السعرات الحرارية المتناوَلة، كما يساعد اختيار الأغذية ذات المحتوى الأعلى من الماء على خفض السعرات الحرارية المتناولة بسبب حجمه الذي يساهم في الشعور بالشبع، كما أن هذه الأغذية تحتاج إلى مضغ أكبر ويكون امتصاصها أبطأ، وتشمل الأغذية عالية الاحتواء على الماء كالفواكه، والخضار، والشّوربات المصنوعة من المرق، والبقوليات كما يمكن أن يساعد شرب كوب من الماء قبل الوجبات على تحفيز الشعور بالشبع.

الماء يمنح الطاقة للعضلات

يساعد الماء على منح الطاقة للعضلات، حيث إن العضلات التي يختل توازن الماء والمعادن فيها تتقلص، مما قد يسبب إرهاق العضلات، وينصح الرياضيّون بتناول كوبين من الماء (حوالي نصف لتر) قبل التمرين بساعتين، بالإضافة إلى البدء بشرب الماء منذ بداية التمرين والاستمرار في شربه على فترات منتظمة خلال التّمرين لتعويض الماء الذي يُفقَد عن طريق التعرق لكن مع تجنب شرب كميات كبيرة جدّاً في فترات قصيرة ويساعد الماء على تنشيط الجسم، إذ إنّ الجفاف يسبب الشعور بالكسل والإرهاق.

يحافظ الماء على صحة الكليتين

يحافظ تناول الماء بكميات كافية على صحة الكليتين اللتين تقومان بتخليص الجسم من السموم عن طريق البول، ويعتبر نيتروجين اليوريا في الدم السم الرئيس في الجسم، ويتم التخلص منه عن طريق البول، ويكون البول ذا لون فاتح وبلا رائحة عندما يحصل الجسم على كميات كافية من الماء، ولكن عندما لا يحصل الجسم على كفايته من الماء، تعمل الكليتين على الحفاظ عليه لاستعماله في وظائف الجسم، ولذلك يصبح لون البول غامقاً ويصبح له رائحة، مما يدل على زيادة تركيزه، ويسبب ذلك ارتفاع فرصة تكوين حصى الكلى إذا ما استمرّ تراكم نيتروجين اليوريا بشكل مزمن.

خلاصة

لا بد من بذل الجهود اللازمة لشرب كمية كافية من الماء يوميا. لاستخلاص الفوائد الصحية المختلفة للمياه، للتأكد من شرب الماء المصفى جنبا إلى جنب مع الماء، وأيضا أن تأخذ المزيد من السوائل وتناول المزيد من الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية في محتوى الماء.

اقرأ:




مشاهدة 71