أفضل فيتامين للأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:38
أفضل فيتامين للأطفال‎

أهمية الفيتامينات للأطفال

يحتاج الأطفال إلى الفيتامينات لِنموّهم وتطورهم بشكل سليم، فالتغذية السليمة التي تَحتوي على جميع العناصر الغذائية ضروريةٌ لِتزويد الأطفال بحاجتهم من الفيتامينات، ولكن الكثير من الأطفال يَرفضون تناول بعض الأطعمة الضروريّة مثل اللحوم، والأسماك، والخضروات، والفواكه ولذلك يجب استشارة الطبيب، وتزويدهم بالفيتامينات الضروريّة لهم،. هناك العديد من الفيتامينات المهمّة لِصحة الأطفال مثل فيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين أ.

حاجة الأطفال إلى الفيتامينات

يفضل الأطباء أن يحصل الأطفال على حاجتهم من الفيتامينات من خلال نظام غذائيّ صحي عن طريق تناول الحليب بانتظام، وأكل الكثير من الخضار والفواكه الطازجة، وبالطبع تناول المنتجات المحضّرة بالقمح الكامل، ولكن قد تستدعي حالة الطفل أخذ مكمّلات غذائية من الفيتامينات عند حالات التالية:

  • الأطفال الذين لا يتناولون وجبات صحيّة ومتوازنة بانتظام. الأطفال الذين لا يحبون الأكل الصحي أو المطبوخ في المنزل، ويحبون تناول بعض الأكلات المحددة فقط.
  • الأطفال الذين يعانون من الأمراض المزمنة، مثل الربو، أو في حال وجود مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • الأطفال النشيطون جدا والذين يبذلون جهدا بدنيا كبيرا.
  • الأطفال الذين يكثرون من تناول الوجبات السريعة والأغذية المصنّعة، والمشوبات الغازية، أو الذين لا يأكلون اللحوم أو أي من منتجات الألبان.

أفضل الفيتامينات للأطفال

فيتامين ج: هو أحد الفيتامينات التي تذوب في الماء؛ لذلك يجب تناوله بشكلٍ يومي، لتعويض الفاقد عن طريق السوائل، وهو ضرويٌ لعلاج نزلات الزكام، والتهاب المجاري التنفسية، وتقوية جهاز المناعة عند الأطفال، ويجب استشارة الطبيب بخصوصِ الجُرعة الموصى بها لِعمر الطفل، ومن أهم مصادره: الحمضيات بأنواعها، والمانجا، والأناناس، والفلفل الأخضر، والشّمام، والفراولة، والبندورة.

فيتامين هـ: وهو مادة طبيعية مضادة للأكسدة، وتُساعد في حماية الجسم من تأثير المواد الضارة التي تدخل إليه، ويقوي جهاز المناعة ويزيد من قدرته على مقاومة الأمراض، ومن أهم مصادره: الزّيوت، والخضروات الورقية، والمكسرات مثل الجوز والبندق.

فيتامين أ: فيتامين أ من الفيتامينات المهمة لصحة الأطفال، ودعم عمل جهاز المناعة، ونقصه يُسبب الإسهال، وجفاف البشرة، وزيادة احتمال الإصابة بالالتهابات، وهو من الفيتامينات الضرورية لِصحة النظر، ومن أهم مصادره: الجزر، والمشمش، والمانجا، والسبانخ، والكبد، والبيض.

فيتامين د: ضروري لامتصاص الكالسيوم، ويساعد في تكوين العظام والأسنان، وله أثرٌ في عمل الجهاز العصبي، وحركة العضلات، ومن أهم مصادره: الشمس، والأسماك، والأجبان، والزّبدة، والكريمة.

فيتامين ب: مهم لنمو وتجديد الخلايا، ويمنع حدوث فقر الدم عن طريق تكوين خلايا دمٍ جديدة، ومن أهم مصادره: السبانخ، والعدس، والفاصولياء الخضراء، والكبد، وزيت جنين القمح، والقرنبيط.

فيتامين ك: مهم لالتئام الجروح، ويساعد في وقف النزيف، ومن أهم مصادره: الألبان ومشتقاتها، والقرنبيط، والخضروات الورقية.

فيتامين س : يعزز نمو العضلات، والأنسجة، والجلد، بشكلٍ صحي، ويوجد في الحمضيات، والفراولة، والكيوي، والخضار ذات اللّون الأخضر كالبروكلي.

أهم المعادن للأطفال

  • الكالسيوم

يساعد على بناء عظام قوية، وتشمل المصادر التي يمكن أن نحصل منها على الكالسيوم؛ الحليب، والجبن، واللبن الزبادي، وعصير البرتقال المدعم بالكالسيوم.

  • الحديد

يبني العضلات وهو ضروري جدا لبناء كريات الدم الحمراء، ويجب الانتباه لنقصه في الدم عند الفتيات بالأخص في بداية دورة الطمث عندهن، ويتوفر الحديد في لحم البقر، والسبانخ، والفاصولياء، والخوخ، وديك الحبش.

المكملات الغذائية

إضافةً للعناصر الغذائية الأساسية التي يحتاج إليها الطفل من معادن وفيتامنيات وبروتينات غيرها، قد يحتاج الطفل في بعض الأحيان إلى تناول مكملات غذائية أخرى تساعده على النمو بشكل أفضل، وتشكل لديه حمية طبيعية من الإصابة بالعديد من الأمراض.

أفضل مكمل غذائي للأطفال

البكتيريا المفيدة: وبالتحديد التي تحتاجها الأمعاء لأنها الأكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض والمشاكل الصحية، وهذا النوع من البكتيريا يساعد على هضم الطعام بشكل جيد وبالتالي تحسن عملية امتصاصه، إضافة إلى تصنيع عناصر غذائية أخرى يحتاجها الطفل كالمعادن، وبعض أنواع الفيتامينات بشكل سريع ونشيط، والتي بدورها تدعم الجهاز المناعي للجسم، وتقلل من الأكزيما والحساسية من تناول بعض الأطعمة، إضافةً للإصابة بالربو.

الحمض الدهني أوميغا 3: والذي يتواجد بشكل طبيعي في حليب الأم ومجموعة من الأغذية أهمها الطحالب البحرية وزيوت الأسماك، ويساعد على تحسين عمل الدماغ وتطوير قدراته العصبية والنفسية والعقلية والبصرية، وحسب الدراسات فهو أكثر أماناً من المأكولات البحرية؛ لأنها تمد الجسم بالتلوث عند الإفراط في تناولها نتيجة كميات الزئبق الكبيرة بداخلها.

الفيتامينات المتعددة: وهذا النوع من المكملات يتمّ اللجوء إليه عند عدم حصول الطفل على أطعمة متنوعة، وهنا يجب استشارة الطبيب قبل إعطائه إياها.

المعادن: وتحديدا التي تحقق توازنا ما بين عنصري الكالسيوم والمغنيسيوم التي يحتاجها الطفل.

الأحماض الأمينية: بحيث تحافظ على صحة هرمونات الجسم وتحديداً التي تعمل كمراسلات، كما تساعد على بناء عضلات جسم الطفل والحفاظ على وزنه مثالياً وصحيا.

فيتامين د 3: والذي يساعد على الحفاظ على صحة عظام الجسم، ويزيد من قدرته على امتصاص العناصر التي تحتاجها العظام كالكالسيوم والفسفور، أما المصدر الطبيعي والأساسي لهذا الفيتامين فهو أشعة الـ UV.

اقرأ:




مشاهدة 53