أعراض مرض السل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 24 نوفمبر 2016 - 11:48
أعراض مرض السل‎

مرض السل

مرض السل هو من الأمراض الرئوية المعدية ويعد من الأمراض المزمنة التي تصيب الرئتين اثر الإصابة بالعدوى البكتيرية من نوع المتفطرة السلية التي تنتقل من المصاب لشخص آخر سليم عن طريق الهواء بواسطة العطاس او ملامسة الأدوات الملوثة مثل تبادل فرشاة الأسنان أو تقبيل المصاب يقسم المرض الى نوعين بحيث يمكن أن تعيش بكتيريا السل في الجسم دون حدوث اي عرض من أعراض مرض السل وهذا ما يسمى عدوى السل الكامنة .

بحيث يكون الجسم قادرا على محاربة البكتيريا لمنعها من النمو و هنا لا تعد من الأمراض المعدية.

اما النوع الثاني وهو مرض السل بحيث تصبح البكتريا نشطة إذا كان الجهاز المناعي لا يستطيع منعها من النمو ومن الجدير بالذكر ان هنالك تدابير وقائية لتفادي حصول مرض السل .

حيث انه يوجد لقاح يُعطى للأطفال في مواعيد محددة يسمى لقاح السل الرئوي.

آلية حدوث المرض

يعرف أن مرض السل الرئوي من أحد الأمراض التي تصيب الجهاز التّنفسي وبالذّات الرّئتين فيصيب الحويصلات الهوائيّة على وجه الخصوص.

بمعنى أنه بعد الإصابة بنوع معين من البكتيريا والتي يطلق عليها اسم مايكوبكتيريوم أو بكتيريا السل فإن سلسلة من العوامل والعمليات المناعية والالتهابية تحصل في داخل الجسم وفي الرئتين .

مما يؤدي إلى حدوث وتكون بما تسمى التجاويف في الحويصلات الهوائية الصغيرة والتي تتكون نتيجة انقسام ونمو هذا النوع من البكتيريا داخلها وينتج عن ذلك عدة أعراض من أعراض مرض السل .

أيضا من الممكن حدوث نوع من الحساسية وهذا بدوره يتسبب في تموت أو نخر في الأنسجة .

وفي هذه المرحلة من المرض يمكن للطبيب رؤية ومتابعة كيفية تطور المرض باستخدام العيّنات وفحصها هستولوجيا في المعامل وبشكل واضح.

إن الإصابة بالبكتيريا بشكل مباشر يسمى التهاب السل الرئوي الأولي تبقى هذه البكتيريا متجمعة في الحويصلات الهوائية بل ويمكن أن يتسرب بعض منها إلى مجرى الدم وكل منطقة في الجسم تستقر فيها البكتيريا هناك وتقوم بتحفيز الخلايا المناعية للتوجه لتلك المناطق ممّا ينجم عن هذا حصول التّصلب والتكلس.

مضاعفات مرض السل

المضاعفات هناك العديد من المضاعفات التي تظهر على المصاب بمرض السل وخصوصاً في مراحله المرضية المتقدمة ومنها

  • ألم في المفاصل والعمود الفقري مما يؤدي إلى تلفها بالتدريج.
  • الإصابة بأمراض أخرى كالتهاب السحايا وهو نوع من أنواع الأورام التي تصيب الدماغ.
  • التأثير على عمل القلب ومنعه من ضخ الدم بشكل طبيعي.

اسباب مرض السل

من الأسباب المعروفة و التي قد تؤدي للإصابة بالسل الرئوي هو العدوى البكترية والإتصال المباشر بالمريض لكن هنالك عوامل تزيد فرصة الإصابة ومنها

  • الإصابة بعوز نقص المناعة المكتسبة .
  • الاصابة بمرض السل الرئوي منذ عامين .
  • وجود مشاكل صحية مثل امراض القلب أو أمراض السكري .
  • الإدمان على الكحول .
  • الإصابة ببعض الأورام الخبيثة .
  • استخدام العقاقير الدوائية المثبطة للمناعة في حالة زراعة الأعضاء .

أعراض مرض السل

 أعراض مرض السل

وجد أن عشرين بالمئة من الحالات التي يحدث فيها التصلب والتكلس للأنسجة في الأماكن المصابة لا تزال تحتوي على البكتيريا المسببة للداء الرئوي .

نسميه بداء السل الرّئوي الكامن هذه البكتيريا تتميز بأنها تستعيد نشاطها وذلك في حالات تدني مستوى المناعة الجسمية لأي سبب كان .

مما يؤدي إلى إعادة تنشيط وتقوية البكتيريا الموجودة أو عن طريق الإصابة ببكتيريا جديدة منْ جديد.

إن أعراض مرض السل تتراوح من البسيطة وغير الملحوظة إلى الحادة والمزعجة نجملها في الآتي

  • معظم الحالات يكون فيها السل الرئوي الأوّلي يكون خاملا وساكنا أيْ بدون ظهور أيّة أعراض على المريض.
  • وفي حالات أخرى يكون ذو طبيعة مبهمة وغير مفهومة أو محددة المعالم ويتمثّل في القليل من السعال والعطاس.
  • قد يظهر احمرار أو احتقان في الصدر البلورا وذلك لفترة مؤقتة.
  • تضخم في العقد الليمفية مما يضغط على الشعب الهوائية وهذا قد يؤدي إلى تضييق أو حتى تسديد في أجزاء معينة من الرئتين.

أعراض مرض السل على أجهزة الجسم

بالرغم من تواجد هذه الأعراض إلا أن المريض لا تظهر عليه علامات الإعياء أو التّعب الحادة والتي تدق جرس الخطر.

ومن المميز لداء السل الرئوي أنه لا يكتفي فقط بالتّأثير على عمل الجهاز التّنفسي فحسب لا بل إنه يصل تأثيره إلى الأجهزة الأخرى في الجسم وهذا يتسبب في ظهور أعراض مختلفة قد يتوه الطّبيب عن تحديد مصدرها أو سببها.

هذه الأعراض نذكر أكثرها شيوعا هنا كالتالي

  • الجهاز الهضمي تتسبب الإصابة به في حدوث تجمع سوائل في البطن مما يؤدي إلى انتفاخه وقد يسبب الشعور بالألم عند المريض.
  • الجهازين البولي والتناسلي الإصابة قد تصل إليه وتحدث آلاما أو تصل في بعض الحالات إلى التهاب قناة فالوب عند الإناث أو البربخ عند الذكور.
  • الجهاز العصبي المركزي قد تظهر أعراض السل الرئوي في البداية كأعراض التهاب السحايا تماما والتي هي ارتفاع في درجة حرارة الجسم الشعور بآلام في الرأس أو صداع شديد الشعور بعدم الاتزان هزال عام وآلام في المفاصل آلام في العضّلات المحيطة بالعين وصعوبة في الرؤيّة.
  • الجهاز العظمي الهيكلي يتسبب داء السل الرئوي في إحداث التهاب المفاصل ويأتي المريض وهو يشكو من آلام حادة فيها وصعوبة تحريكها واستخدامها وخاصّة عند كبار السن.
  • الجلد تحصل التهيجات على الجلد ولها شكل مميز خاص بها يمكن أن يأتي مريض السلّ الرّئوي شاكياً فقط من آلام ومشاكل في العينين فقط.
  • القلب وذلك بأن يؤثر على الغشاء المحيط به والمسّمى بالتّامور.
  • الغدة فوق الكلوية أو الكظريّة حيث قد تتسبب في إحداث مرض أديسون.
  • الغدد الليمفيّة في الجسم وذلك على اختلاف أماكنها وعددها لكنّ أكثرها تأثيراٌ هي المجموعات الموازيّة للقصبة الهوائية والرئوية.

تشخيص مرض السل

أعراض مرض السل

قد يلجأ الطبيب إلى التدابير التالية لتشخيص هذا المرض

  • الفحص المخبري لعينة الدم .
  • التصوير الاشعاعي X-ray للرئتين .
  • الزراعة المخبرية لعينة البلغم المرافق للسُعال للكشف عن البكتيريا المسببة للسل الرئوي .
  • فحص السل الرئوي مانتوكس يتم حقن مادة تحت الجلد في الساعد ومراقبة حدوث التفاعل بعد مرور 48 الى 72 ساعة ويدل وجود التندبات الجلدية الصلبة على الاصابة بالسل الرئوي.

علاج مرض السل

عند تشخيص حالة المريض المصاب في السل يعمل الطبيب على فحصه سريريا لتحديد مدى تأثير السل عليه .

ويقوم بعمل فحوصات مخبرية لدم المصاب وتصوير الرئتين لتحديد طبيعة تأثرهما وأخذ عينة من البلغم لمعرفة نوع البكتيريا المسببة للسل.

ويصرف للمريض أدوية وحقن مضادة للبكتيريا ومضادات حيوية فعالة في القضاء على مرض السل.

يمتد علاج المريض لفترة تسعة شهور حتى يشفى بشكل تام.

ويجب أن يتم عزله عن جميع أفراد عائلته وتخصيص أدوات طعام خاصة فيه ومحاولة إيجاد دورة مياه يستخدمها وحده لتجنب انتقال العدوى إلى الأشخاص الآخرين.

ولعمر المصاب دور مهم في التصدي للسل.

فالأطفال والكبار في السن تكون مناعتهم ضعيفة مقارنة مع الأشخاص ذوي الأعمار المتوسطة فأجسامهم تتمكن من محاربة مرض السل بدعم من العلاجات الطبية التي تقدم لهم.

التعايش مع مرض السل

يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش مع المرض

  • اتباع تعليمات وإرشادات الطبيب الصحية
  • تناول العلاج طيلة الفترة الزمنية المقررة من قبل الطبيب  وفقا للتعليمات الموجهة منه .
  • تناول مكملات فيتامين د لزيادة فعالية العلاج الدوائي .
  • تناول طعام صحي وسليم ومتوازن .
  • الإلتزام بقواعد السلامة العامة والنظافة الشخصية .

الوقاية من مرض السل

للوقاية من الإصابة بالسل الرئوي يجب اتباع التعليمات التالية

  • تجنب الاتصال المباشر بالأشخاص المصابين بالعدوى .
  •  تناول اللقاحات الخاصة في المواعيد المحددة .
  • الإلتزام بقواعد السلامة العامة والنظافة الشخصية .
  • عدم مشاركه الأشخاص الأدوات الشخصية .
اقرأ:




مشاهدة 13