أعراض خمول الغدة الدرقية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:45
أعراض خمول الغدة الدرقية‎

 الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي إحدى الغدد الصماء في جسم الإنسان ، و هي تنضم إلى قائمة أهم الغدد الصماء مع كل من  الغدة النخامية ، و الغدة الصنوبرية ، و الغدة الزعترية ، و الغدة الكظرية ، و البنكرياس ، و المبيضين عند الأنثى ، و الخصيتان عند الذكر . أما عن الغدة الدرقية ، فهي تتخذ شكل الفراشة أما القصبة الهوائية في رقبة الإنسان ، و لونها أحمر قاتم ، و تتكون من فصين أيمن و أيسر ، و تقوم بإفراز هرمونات في الدم مباشرة دون وجود وسيط من قنوات لنقل تلك الهرمونات ، و تعمل الغدة الدرقية على سد العجز في بعض الهرمونات في الجسم بالتبادل مع الغدة النخامية في المخ . و تكون مهمة الإفرازات الهرمونية للغدة الدرقية زيادة تركيز البروتينات في أنسجة الجس المختلفة ، و زيادة استهلاك الأكسجين في الأنسجة التي تكون مهتمتها الأساسية تعتمد على استهلاك الأكسجين ، مثل القلب ، و الكبد ، و الكلي ، و العضلات .

الغدة الدرقية ما هي وما عملها

الغدة الدرقية هي غدة تقع في الجهة الأمامية من الرقبة، فهي تكون أسفل تفاحة آدم كما يطلق عليها البعض. وهي تلك الغدة التي تفرز مادة تسمى باسمها وهو هرمون الثيرويد بنوعيه. هرمون الغدة الدرقية هو المادة التي تتحكم في سرعة عمليات التفاعل داخل جسم الإنسان مثل معدل سرعة نبضات القلب وتفاعلات الخلية الحيوية والتفاعلات الكيميائية وكذلك القدرة على العمل بنشاط وقوة. ونلاحظ أن النساء بصفة عامة أكثر عرضة للإصابة بخمول الغدة الدرقية من الرجال لا سيما من تعدى منهن سن الخمسين.

 أسباب خمول الغدة الدرقية

السبب الأكثر شيوعا لخمول الغدة الدرقية هو مرض المناعة الذاتي الذي يدعى باسم مرض هاشيموتو وسمي كذلك نسبة لمكتشفه. حيث إنه في الوضع الطبيعي فإن هناك أجساماً خاصة تسمى الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي تساعد على حماية الجسم ضد الفيروسات والبكتيريا وغيرها من المواد الخارجية.

هذه الأجسام في حالة مرض هاشيموتو تهاجم الغدة الدرقية وتمنعها من إنتاج ما يكفي من الهرمون. ويعتبر هذا الخلل المناعي أكثر انتشارا بين مرضى السكري، فمرض السكري هو أيضا خلل في الجهاز المناعي ويكون ناتجا عن أجسام مضادة تؤثر على غدة البنكرياس وتقلل من نسبة إفراز الإنسولين.

ومن الأسباب الأخرى المسببة لخمول الغدة الدرقية

  • العلاج المستخدم للتحكم في مرض فرط نشاط الغدة الدرقيه.العلاج الإشعاعي الذي يستخدم أحياناً في منطقة الرقبة.
  • جراحة الغدة الدرقية كإزالة الغدة أو جزء منها.
  • بعض الأدوية التي تؤثر على عمل الغدة الدرقية.
  •  مرض نقص الغدة الدرقية وخمولها قد يكون مرضاً وراثياً قد يصيب حوالي واحد من أصل كل أربعة آلاف مولود وهذا يبين أهمية فحص المواليد الجدد للتشخيص المبكر لمشاكل الغدة الدرقية.
  • كما أن اضطراب الغدة النخامية وهي الغدة التي تقع داخل الدماغ قد تكون سببا ثانويا في نقص افراز الغدة الدرقية، حيث تنتج الغدة النخامية هرموناً يسمى هرمون تحفيز الغدة الدرقية، والذي يتحكم في كمية إفراز الغدة الدرقية لهرمونها.
  • ويعتبر الحمل لدى بعض النساء عاملا مساعدا لنقص الغدة الدرقية. فبعض النساء يصبن بخمول الغدة الدرقية أثناء أو بعد الحمل بسبب قيام أجسامهن بافراز أجسام مضادة تهاجم الغدة الدرقية. وإذا لم يتم علاجها، فإن خمول الغدة الدرقية يمكن أن يعرض صحة كل من الأم والرضيع للخطر.
  • أما نقص اليود فقد يعتبره البعض أحد أسباب اضطراب الغدة الدرقية، فاليود هو معدن متوفر في الغذاء المتوازن ويوجد الآن مع معظم أنواع ملح الطعام يستخدمه الجسم لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية. إن نقص اليود في الجسم يعيق عن إنتاج ما يكفي من هورمون الغدة الدرقية. ولهذا فإن كثيراً من الدول تقوم بإضافة اليود إلى ملح الطعام للتأكد من أن الجميع يحصل على ما يكفي منه.

 أعراض خمول الغدة الدرقية

أعراض خمول الغدة الدرقية تظهر ببطء مع الزمن. ويمكن أن تكون مختلفة من حالة إلى أخرى. وتشمل الأعراض الأولية

  • المعاناة من تعب طفيف وخمول مستمر .
  •  الرغبة في الجو الدافئ وزيادة الحساسية للبرد
  • الإمساك المزمن
  •  جفاف الجلد والشعر
  • انتفاخ الوجه وخشونة في الصوت
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم
  • زيادة الوزن غير المتوقعة
  • آلام العضلات و تقلصاتها أو تصلباتها
  • ألم وتورم أو تصلب في المفاصل
  • الاكتئاب و كثرة النسيان
  •  بروز وتضخم الغدة الدرقية للعيان.
  •  انخفاض في ضغط الدم
  • انخفاض في التنفس
  • انخفاض درجة حرارة الجسم
  • عدم الاستجابه السريعة وقد يصل الأمر إلى الإغماء

مضاعفات مرض نقص الغدة الدرقية على الطفل

خمول الغدة الدرقية يمكن لأي شخص أن يصاب بها، بما في ذلك الأطفال الرضع والمراهقين. إن الأطفال الذين يولدون بدون الغدة الدرقية أو مع غدة درقية لا تعمل بشكل سليم قد لا يظهر عليهم الكثير من الأعراض في المراحل الأولى. ولكن قد يكون لديهم صفار في الجلد وهذا الذي يعرف باليرقان ويؤثر على نمو العقل. كما أن الطفل المصاب بالسكري قد يصاب بنقص وخمول الغدة الدرقية.

تشخيص نقص إفراز الغدة الدرقية

يمكن تشخيص المرض بسهولة وذلك بقياس مستويات كل من هرمون الغدة الدرقية وهرمون تحفيز الغدة الدرقية المفرز من الغدة النخامية وخاصة لدى مريض السكري فإنه يجب التحليل كل عام للكشف عن مرض نقص الغدة الدرقية دون انتظار حدوث الأعراض.

علاج مرض نقص إفراز الغدة الدرقية

يكون علاج نقص إفراز الغدة الدرقية بالتعويض بعلاج الغدة الدرقية الذي يعرف باسم الثيروكسين. وتختلف الجرعة على حسب عمر ووزن الشخص. فهي تزداد بزيادة العمر والوزن. ويستلزم أيضا عمل التحليل كل ثلاثة إلى أربعة أشهر لضبط الجرعة.

اقرأ:




مشاهدة 103