أعراض تصلب الشرايين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 29 نوفمبر 2016 - 11:52
أعراض تصلب الشرايين‎

تصلب الشرايين

تصلب الشرايين عبارة عن عملية تدريجية تتراكم فيها المواد التي تحتوي على الدهنيات والكوليسترول منها الكلس على جدار الشريان الامر الذي يؤدي لضيق الشريان وقد يصل الامر لانسداده بشكل مطلق تسمى العملية تكلس وذلك لاننا نجد عند اجراء جراحة لشريان كهذا مادة متصلبة واحيانا قريبة من البياض وتدعى الكلس قد تتراوح انعكاسات الكلس في الشرايين بين الالم وحتى الجرح والنخر مع الحاجة الى البتر يجب القيام بمنع الكلس في الشرايين في جيل مبكر بواسطة التوقف عن التدخين والتقليل من كمية الغذاء الدهني مع  اختيار علاج مناسب وفي هده المقالة سوف نتطرق لابرز أعراض تصلب الشرايين وطرق علاجه.

أعضاء الجسم التي تتأثر بتصلب الشرايين

تصلب الشرايين يمكن أن يحدث في أي جزء من أجزاء الجسم، وأهم الأعضاء الحساسة لحدوثه هي

  • القلب حيث يسبب تصلب الشرايين الإصابة بأمراض القلب.
  • الدماغ حيث يسبب تصلب الشرايين الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الأطراف مثل الساقين، حيث يسبب تصلب الشرايين ضعف الدوران أو الغرغرينا.
  • الأمعاء حيث يسبب تصلب الشرايين موت أجزاء منها.

آلية حدوث تصلب الشرايين

يبدأ التصلب عادة بمجرد فقدان الشريان خاصيته ووظيفته الأساسية في الانبساط والانقباض مع تغير الدورة الدموية.

نظرا لوجود الترسبات الدهنية والمواد المؤكسدة والعوامل الأخرى المساعدة على التصلب في جدار الشريان.

حيث يتكون نتوء يشبه التلة مع مرور السنين ومع تقدم الحالة والإهمال في عدم اتباع النصائح المفيدة في التعامل مع هذه الحالات.

قد يصل الأمر إلى انسداد تام في الشريان إلى جانب حدوث اعراض مرضية تختلف باختلاف مكان الشريان المسدود.

فإذا انخفض جريان الدم في شرايين الساقين مثلا قد يؤدي  إلى جلطة في الأطراف السفلية.

ومعها سيشعر المصاب بألم عند المشي يعرف بالعرج أو يصاب بأمراض الشريان التاجي، أو جلطة الدماغ.

أعراض تصلب الشرايين

تصلب الشرايين نتيجة تراكمية تحدث على مدى سنوات لا يكون مصحوبا عادة بايةاعراض إلى أن يتأثر سريان وتدفق الدم تأثرا شديدا مؤديا إلى نقصان في تروية وتغذية الأعضاء.

وهنا تظهر أعراض تصلب الشرايين والعلامات التي يعتمد نوعها على نوع العضو الذي تأثر .

وفي حالات كثيرة يعاني أكثر من عضو من نقص التغذية بالدم نتيجة تضيق الشرايين التي تغذيها بسبب تصلب الشرايين.

وغالبا ما تظهر هذه الأعراض بعد سن الخمسين أو أكثر وتكون النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية أول الأعراض.

ومن أهم ما يمكن أن يعتبر من أعراض تصلب الشرايين ما يلي

  • الشعور بألم في الصدر نتيجة نقصان التروية الدموية إلى عضلة القلب وخصوصا عند بذل الجهد عندئذ تحتاج عضلة القلب إلى ترويتها بالدم ويمكن ملاحظة ذلك جليا على الأشخاص كبيري السن عندما تتأثر شرايين الرجلين بمرض تصلب الشرايين، فنرى كبير السن مثلا يمشي لفترة ثم يتوقف نتيجة شعوره بالألم ثم يمشي مرة أخرى، وهذه العلامة تسمى بالمشي المتقطع نتيجة تصلب شرايين الرجلين لكن في الحالات المتقدمة يحدث ألم الساقين حتى أثناء الراحة.
  • وجود فرق في قياس ضغط الدم بين ضغط الساعد للطرف العلوي وضغط أسفل الساق.

مضاعفات تصلب الشرايين

 أعراض تصلب الشرايين

قد يرافق تصلب الشرايين عدد من المضاعفات منها

  • الاصابة بأمراض القلب كالذبحة الصدرية وفشل القلب.
  • الاصابة بالسكتة الدماغية .
  • نقص تدفق الدم الى الاطراف وبالتالي عدم الاحساس بالحرارة والبرودة وفي بعض الحالات قد يتسبب بالغرغرينا.
  • الاصابة بأم الدم انتفاخ جدار الأوعية الدموية وانفجارها في الحالات المزمنة.

تشخيص تصلب الشرايين

يعتمد الطبيب في تشخيص الاصابة بتصلب الشرايين على الاجراءات التالية

  • الفحص السريري لضغط الدم.
  • فحص عينة من الدم.
  • اجراء تصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية للكشف عن ضغط الدم في الاطراف.
  • تخطيط كهرباء القلب.
  • اجراء قسطرة للقلب.
  • تصوير طبقي او تصوير باستخدام الرنين المغناطيسي.
  • اجراء اختبار التحمل لمعرفة اداء القلب اثناء المجهود البدني.

علاج تصلب الشرايين

قد يشمل علاج تصلب الشرايين عدد من التدابير ومنها

  • وصف العقاقير الدوائية التي تخفف من حدة تصلب الشرايين وتحد من المضاعفات .
  • قسطرة الشرايين بادخال انبوب يحمل بالون يُنفخ داخل الشريان المتصلب لتوسيعه ووضع دعامة او شبكة داخل الشريان لمنع انسداده مرة آخرى .
  •  التدخل الجراحي لاستئصال باطن الشريان وازالة الدهون المتراكمة.
  •  اعطاء العقاقير الدوائية لتكسير الخثرات الدموية .
  • اجراء عملية القلب المفتوح ليتم استبدال الشريان المتصلب بشريان آخر مأخوذ من منطقة آخرى من الجسم.

الوقاية من مرض تصلب الشرايين

للوقاية من الظهور المبكر لتصلب الشرايين، أو على الأقل الحد من شدته يمكن اتباع الآتي

  • الإقلال من تناول المأكولات الدهنية المحتوية على نسبة عالية من الكوليسترول مثل الحلويات والبيض والزبدة واللحوم.
  • المحافظة على ممارسة التمارين البدنية مثل المشي أو السباحة.
  •  الإقلاع عن التدخين.
  • الإكثار من تناول الفاكهة والخضار الطازجة.
  • التحكم في وزن الجسم ومحاربة البدانة.
  • العلاج المبكر والفعال لمرض ارتفاع ضغط الدم.
  •  العلاج المبكر والفعال لمرض السكري.
  •  التشخيص والعلاج المبكر لمشاكل الكلى.
  • العلاج المبكر والفعال لحالة زيادة الدهون والكوليسترول.
اقرأ:




مشاهدة 7