أعراض القولون الهضمي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:09
أعراض القولون الهضمي‎

تعريف القولون

القولون هو جزء من القناة الهضمية ومن مكوناتها الرئيسية يطلق عليه أيضا الأمعاء الغليظة
يمتد من الأمعاء الدقيقة حتى المستقيم وينقسم إلى خمسة أجزاء:

  • المصران الأعور.
  • القولون الصاعد.
  • القولون المستعرض.
  • القولون النازل.
  • القولون السيني.

وظيفته الرئيسية امتصاص الماء وجزء بسيط جدا من المواد الغذائية بالإضافة
إلى تحليل المواد العضوية الموجودة في الفضلات وذلك عن طريق بكتيريا الفلورا.

وظيفة القولون

تكمن وظيفة القولون بامتصاص الماء، والأملاح، والفيتامينات، وإنتاج بعض من الأجسام المضادة لمقاومة الأمراض البكتيرية، بالإضافة إلى حفظ ما تبقّى من الطعام لفترات قد تصل إلى أيام على شكل براز يدفعه إلى خارج الجسم أثناء عمليّة التغوّط، وهي المرحلةُ الأخيرة من رحلة الطعام عبر الجهاز الهضمي.

يتكون القولون من عضلات طولية ومستعرضة تنقبض لتحرك محتويات القولون متجهة الى المستقيم.

تعمل العضلات المحيطة بالمعدة والأمعاء الغليظة والدقيقة على قيادة الطعام على طول الجهاز الهضمي دون أي تقصير أو خطأ، ودون إسراع أو إبطاء، وذلك حتى يصل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة؛ حيث تمتص معظم مكونات الطعام المفيدة لتدخل إلى مجرى الدم، وما تبقى يكمل طريقه إلى الأمعاء الغليظة؛ حيث تمتص فيها بعض الأملاح والماء، وما تبقى يكون على شكل براز يخرج من المستقيم إلى خارج جسم الإنسان عبر فتحة الشرج أثناء عملية التغوط.

أعراض القولون الهضمي

  • حدوث الغازات وانتفاخ البطن، وعسر الهضم.
  • الإسهال بشكل متناوب مع الإمساك.
  • قرحة المعدة وجرثومة المعدة والإصابة بالحرقة.
  • الشعور بآلام متعددة كألم في الكتف وأسفل الظهر والصداع.
  • قد يتعرض القلب للنغزات أحياناً.
  • الكسل والخمول والتعب والغثيان على المصاب.
  • ارتفاع الحرارة وزيادة التعرق وجفاف الحلق والتلعثم بالكلام.
  • فقدان الشهية وفقدان الوزن.

أسباب القولون الهضمي

هناك أسباب كثيرة لحدوث القولون الهضمي ومنها ما يلي:

النظام الغذائي الخاطئ هناك أنواع كثيرة من الأطعمة التي تسبب إصابة الشخص بالقولون، مثل البقوليات كتناول الفول، والحمص، بشكل مفرط وكذلك الفلافل التي تحتوي على الحمص، فهي تؤدي إلى حدوث الغازات أحد أعراض القولون، وكذلك الأطعمة المعلبة، والإكثار من شرب القهوة.

كما تعتبر الأكلات التي تحتوي على توابل حارة مثل الفلفل، والشطة، والبهارات أحد أسباب تهيج القولون وانتفاخه، وأيضا الوجبات السريعة بسبب الدهون التي تحتويها.

العدوى الطفيلية هناك بعض الميكروبات التي تسبب التهابات في جدار القولون مثل الأميبا، والسالمونيلا التي تؤدي إلى خلل في عمل الدورة الدموية، مما يستدعي التشخيص الطبي بعد ظهور أعراض القولون.

علاج القولون الهضمي

بعد التعرف على أسباب القولون الهضمي يجب الابتعاد عن الوجبات السريعة التي تحتوي على دهون كثيرة، وتناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على الألياف لتجنب حدوث الإمساك، واتباع الحمية الغذائية بتقليل تناول البقوليات حتى لا تسبب تهيج القولون، وتناول المضادات الحيوية التي تقضي على الميكروبات، وأما مرضى القولون العصبي فيفضل تجنب التوتر، والاكتئاب، والعصبية الزائدة، والتوقف عن التدخين، والتقليل من شرب المنبهات.

الفرق بين القولون الهضمي والقولون العصبي

القولون الهضمي ينتج عن أسباب عضوية، أما القولون العصبي فأسبابه نفسية، مثل التوتر والقلق بسبب مشاكل الحياة والعصبية الزائدة والاكتئاب، فلهذا تكون جدران القولون سليمة وليس فيها مرض عضوي.

تتشابه أعراض القولون العصبي والهضمي، ولكن تختلف في أعراض أخرى كالشعور بالاختناق، وضيق الصدر، وصداع نصفي شديد، والبواسير نتيجة الإمساك الشديد الذي يصيب المريض.

 

اقرأ:




مشاهدة 117