أعراض الدورة الشهرية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:55
أعراض الدورة الشهرية‎

الدورة الشهرية

خلق الله تعالى الأنثى وهيّأها للقيام بوظائف عديدة وعظيمة للمحافظة على بقاء الجنس البشريّ وتكاثره؛ فهي التي تحمل وتلد وتُربّي الأبناء وترعاهم جنباً إلى جنب مع رفيقها الرّجل، وكي تقوم المرأة بهذا الدّور تعاني من عدّة متاعب قد تؤثّر على جسدها ونفسيّتها. ومن أبرز المتاعب التي تؤثّر على المرأة الدّورة الشهريّة، والتي تُعدّ مُتطلّباً رئيسيّاً لنزول البويضة إلى الرّحم، تمهيداً لتلقيحها بواسطة الحيوان المنويّ لتبدأ حياةً جديدةً مختلفة.

الدّورة الشهريّة أو فترة الحيض هي مجموعة من التّغيرات التي تصيب بطانة الرّحم، فتنفصل فيها وتتفتّت وتنزل إلى عنق الرّحم لتخرج من الجسم، وتتكرّر هذه العملية مرّة كلّ شهر، ولهذا السّبب سُمّيت بالشهريّة. يؤثّر في الدّورة جهاز مكوّن من عدّة أعضاء أهمّها الغدّة النّخامية المسؤولة عن تنظيم الهرمونات ونسبة إفرازها، المبيضان اللذّان يحفظان البويضات، والحالة النّفسية التي تؤثر بشدّة على صعوبة أو سهولة فترة الدّورة.

أعراض الدورة الشهرية

من الآن لا داع إلى حساب دائرة الدورة الشهرية لمعرفة موعد قدومها، فهناك بعض العلامات الأساسية التي تدل على اقتراب الدورة الشهرية وهي كالتالي

  • عدم القدرة على النوم بشكل عميق بسبب إنخفاض هرمون الإستروجين.
  • قد يطغي على المرأة بشكل مفاجئ مشاعر سلبية تجاه الآخرين، فكل شخص محيط بها يبدو مزعجا ويثير غضبها من أقل الأفعال.
  •  الإصابة بصداع وألم في الرأس.
  •  الميل إلى البكاء لأتفه الأسباب.
  •  اشتهاء الشوكولاتة والسكاكر والأيس كريم وغيرها من الأطعمة التي تبعث على السعادة.
  •  ظهور البثور والدمامل في أماكن متفرقة في الوجه.
  •  استقبال تعليقات الآخرين بحساسية أكبر.
  •  ألم شديد في البشرة في حالة إزالة الشعر الزائد في هذه الفترة. أفضل توقيت للقيام بهذه العملية هو الأيام التي تلي انتهاء الدورة الشهرية مباشرة.
  •  تغير ملحوظ في الشهية للطعام، إما بالإقبال الزائد على تناول الطعام أو بانخفاض الرغبة في الأكل.
  •  إعياء وسرعة الإجهاد.
  • انتفاخ ملحوظ في البطن لدرجة تسبب لها الإحراج وصعوبة ارتداء البنطلونات والرغبة في ارتداء الفساتين والتنانير الفضفاضة فقط.
  •  الاشتياق لمشاهدة الأفلام الرومانسية.
  •  تغير درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ وعدم القدرة على التأقلم مع المناخ المحيط.
  •  زيادة في حجم الثدي والشعور بألم فيه دون سبب.

إذا كنت تواجهين أيا من الأعراض السابقة، فأنت حتما في انتظار موعد الدورة الشهرية. لذا هوني على نفسك واتجهي للقيام بالأمور التي تساعد على تغير حالتك المزاجية للأفضل مثل اليوجا أو ممارسة الرياضة أو حتى مشاهدة الأفلام الرومانسية!

أسباب آلام الدّورة الشّهرية

تظهر آلام الدّورة الشّهرية بشكل خاصّ لدى الفتيات في سنّ المراهقة، واللاتي بدأت دورتهنّ الشّهرية حديثاً. وعسر الطّمث الأوّلي هو مصطلح يشيع استخدامه لوصف الآلام المصاحبة للدّورة الشّهريّة، بدون أن يكون هناك أيّ مشاكل جسميّة معروفة، أو ظاهرة للعيان، ومن الممكن أن تكون المسبب الرّئيسي للألم.

وهذه الظّاهرة هي أكثر انتشاراً لدى النّساء في الأعمار ما بين 20 و24 عاماً، وعادةً ما تختفي بعد وصول الجسم إلى حالة من التّوازن الهرمونيّ، أي بعد حوالي سنة واحدة إلى سنتين. أمّا حالة عسر الطّمث الثّانوي فهو مصطلح يصف آلام الدّورة الشّهرية النّاتجة عن وجود اضطراب جسميّ معيّن لدى المرأة بعيداً عن الدّورة الشّهرية.

علاج الام الدورة الشهرية

علاج الام الدورة الشهرية ، نستطيع تقسيم العلاج لهذه الظاهرة لاكثر من طريقة

العناية بالنفس

  • استخدام الحرارة، وذلك باستخدام زجاجات المياه الساخنة، مخدات التدفئة او الحمام الساخن بهدف الاسترخاء. ويجب الحذر لئلا يصاب الجلد بالحروق.
  • ممارسة الرياضة. القيام بنشاط بدني بشكل ثابت قد يساعد في التخفيف من حدة الالام.
  • العلاج بواسطة التدخلات لاجراء تغييرات سلوكية لدى المريض للتخفيف من حدة التفكير بالالم كالتنويم المغناطيسي وجلسات ازالة التحسس.
  • تغييرات في النظام الغذائي كتناول الاغذية الغنية بالخصراوات وذات دهن منخفض وتناول الفيتامينات كفيتامين E,B1,B3,D3

العلاج بواسطة الادوية

  • العلاج بواسطة مضادات الالتهابات اللاستيروئيدية (NSAIDS)٬ خاصة من نوع مثبطات (COX-2).
  • ادوية منع الحمل التي تحتوي على هورمونات الاستروجين والبروجسترون التي تعطى بواسطة الفم٬ الحقن او اجهزه تركب داخل الجهاز التناسلي.
  • مثبطات الفوسفودياستيراز (phosphodiesterase inhibitors) كالسايدنفيل (sildenafil).

علاجات اخرى

  • العلاج البديل او المكمل كالوخز بالابر الصينية وغيرها
  • علاج عصبي كهربائي لاعصاب الحوض عبر الجلد
  • العلاج الجراحي لقطع الاعصاب في الحوض والتي تسبب الالام في في فترة الدورة الشهرية.

الوقاية من الام الدورة الشهرية

قد يكون في مقدور المراة التي تعاني من عسر الطمث منع ظهوره بواسطة

  • التقليل من استهلاك الكفايين، المشروبات الكحولية، الملح والسكريات.
  • المحافظة على نظام ثابت من التمارين الرياضية المعتدلة. القيام بنشاط بدني لمدة 30 دقيقة، اربع او خمس مرات اسبوعيا.
  • التخفيف من التوتر النفسي والاجهاد اليومي في الحياة. فبالرغم من ان التوتر والاجهاد النفسي ليسا عاملين رئيسيين في ظهور عسر الطمث، الا ان التخفيف من التوتر والاجهاد النفسي يمكن ان يساهم في تقليص حدة الام عسر الطمث.
  • تجنب التدخين و/ او استهلاك منتجات التبغ الاخرى.
  • تجريب علاج الارتجاع البيولوجي (Biofeedback) او اليوغا (Yoga). كلا النهجين يعلمان طرقا للاسترخاء.
اقرأ:




مشاهدة 53