أعراض الحمى القرمزية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 16 نوفمبر 2016 - 11:07
أعراض الحمى القرمزية‎

حمى قرمزية

الحمى القرمزية والتي تسمى احيانا العقدية على اسم الجرثومة المسببة لها Streptococcus هي احدى مضاعفات التهاب البلعوم  الذي تسببه جرثومة عقدية من مجموعة تسمى العقدية بعض الاصناف من هذه الجرثومة تنتج ذيفانا يدعى الذيفان الخارجي العقدي المولد للحمى والذي يسبب ظهور أعراض الحمى القرمزية اذ بعد 2الى3 ايام من الاصابة بعدوى العقدية في الحلق.

يظهر طفح جلدي طفيف يشبه الحروق الشمسية.

ويظهر على اللسان لون احمر في وسطه نقاط بيضاء ولذلك يطلق عليه لسان التوت ارضي.

وفي الاماكن التي ظهر عليها الطفح، يتقشر الجلد بعد 7الى10 ايام من بدء الحمى القرمزية.

أسباب الحمى القرمزية

تنجم الحمى القرمزية عن عدوى الجرثومة العقدية Streptococcus.

وهي الجرثومة التي تسبب التهاب الحلق.

هنالك انواع عديدة من الجرثومة العقدية بعضها يسبب امراضا خطير.

وبعضها الاخر يسبب امراضا خفيفة بسيطة.

الجرثومة العقدية بيتا الحالة للدم من المجموعة A هي الجرثومة التي تسبب التهاب الحلق ومرض الحمى القرمزية.

أعراض الحمى القرمزية

يمكن تحديد أعراض الحمى القرمزية في الاعراض التالية

يظهر الطفح الجلدي بعد 12 الى48 ساعة من ساعة بدء الحمى القرمزية.

يبدا الطفح بالظهور على الوجه، الجسم، الذراعين.

ويغطي بشكل عام الجسم باكمله في غضون 24 ساعة.

يكون الطفح احمر اللون طفيفا ويغطي الجزء الاكبر من سطح الجلد.

وتصبح المنطقة المحيطة بالفم شاحبة اللون عند لمس الطفح نجده خشنا كملمس ورق الصنفرة.

ويظهر احمرار شديد في المناطق التي فيها طيات من الجلد مثل منطقة المرفقين والابطين.

عند الضغط على الطفح الجلدي تتولد بقعة بيضاء تستمر لبضع ثوان.

ارتفاع درجة الحرارة والضعف الجسدي المصحوبان عادة باوجاع الراس والبطن والقيء.

كما تظهر غالبا اوجاع في الحلق لكن ليس دائما احمرار الطفح الشديد يستمر خمسة ايام.

على الرغم من ان تقشر الجلد قد يستمر لبضعة اسابيع.

اما في كفي اليدين فقد يستمر تقشر الجلد لاكثر من شهر.

الفحص الجسدي يبين عادة احمرارا في الحلق بقعا على الجزء العلوي من الفم بينما يكون اللسان ابيض اللون ناعما يصبح فيما بعد احمر اللون ومنتفخا وقد يظهر ايضاانتفاخ في الغدد في منطقة الرقبة.

وكما في تلوثات الجراثيم العقدية الاخرى فان اهمية مرض الحمى القرمزية تكمن وتتجلى في العلاقة بينها وبين حمى الروماتزم.

تشخيص الحمى القرمزية

يمكن للطبيب التشخيص من خلال ملاحظة أعراض الحمى القرمزية.

للتأكيد يتم اخذ عينة من اللعاب من الجزء الخلفي من الحلق و المعروف بمسحة الحلق وثم يتم فحصها في المختبر للكشف عن البكتيريا المسببة للعدوى احيانا يطلب اختبار فحص الدم.

علاج الحمى القرمزية

معظم الحالات البسيطة من الحمى القرمزية لا تحتاج الى علاج.

حيث يتم الشفاء في خلال اسبوع الا انه ينصح باستشاره الطبيب والحصول على العلاج لان ذلك يسرع من الشفاء و يمنع من حدوث المضاعفات.

البقاء في المنزل لمدة لا تقل عن 24 ساعة بعد بدء العلاج.

قد تختفي الاعراض في خلال 12الى24 ساعة بعد البدء بالمضاد الحيوي و لكن يجب انهاء المضاد الحيوي كامل لتأكيد تطهير الجسم من البكتيريا و منع حصول مقاومة بكتيرية في المستقبل.

كما ينصح بتناول الكثير من السوائل الباردة و البقاء او النوم في غرفة باردة.

الوقاية من الحمى القرمزية

الحمى القرمزية شديدة العدوى و تنتشر من خلال الاتصال الجسدي مع الشخص المصاب او عن طريق استنشاق الرذاذ المتطاير من فم المصاب لذلك

اذا كان الطفل يعاني من الحمى القرمزية فمن المستحسن عدم ذهابه الى المدرسة و ابقاءه بعيدا عن الاخرين.

يجب غسل جميع الادوات و المناديل و الملابس المستخدمة من قبل الشخص المصاب كما يجب المحافظة على نظافة اليدين عن طريق غسلها بالماء و الصابون جيدا.

 

 

اقرأ:




مشاهدة 18