أعراض التهاب العمود الفقري‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 21 نوفمبر 2016 - 11:07
أعراض التهاب العمود الفقري‎

التهاب العمود الفقري

تظهر التهابات العمود الفقري بالأشكال التالية التهاب الفقار التهاب الأقرص اعتلال الفقار الدمل الجافة يتكون مجموعة المرض من مجموعة متنوعة من الكائنات الحية الدقيقة يعد الالتهاب البكتيري للعمود الفقري من الالتهابات الاكثر شيوعا في تلك المجموعة عادة ما تصل الالتهابات الى الفقرات عن طريق الدم من المحاور الاخرى الموجودة في الجسم بحيث يعتبر كل من المدخنين أولئك الذين يعانون من سوء التغذية المصابون بأمراض ضعف جهاز المناعة مثل المصابون بمرض الايدز متعاطي العلاج الكيميائي مرضى زراعة الاعضاء المرضى الذين يعانون من مرض السكري متعاطي المخدرات الاشخاص الذين قاموا بعمليات في المسالك البولية اكثر عرضة للإصابة بالالتهابات، من الممكن ملاحظة تشكل التهابات بعد اجراء عملية جراحية للعمود الفقري في هدا المقال سوف ندكر ابرز اسباب و أعراض التهاب العمود الفقري وطرق علاجه.

أسباب التهاب العمود الفقري

اسباب التهاب الفقار غير معروفة لكن يعتقد ان هنالك علاقة وراثية لان 90% تقريبا من المرضى المصابين بالتهاب الفقار يحملون المورثة الجين HLA – B27.

ومن الممكن ان تكون أسباب التهاب العمود الفقري كالتالي

  • التعرض إلى حادث مفاجئ مثل حادث سيارة أو حادث سقوط وغيرها.
  • الضغوط النفسية الشديدة تؤدي إلى تقلصات وتشنجات في اسفل فقرات الظهر.
  • النشاط اليومي الخاطيء الذي يصيب الفقرات القطنية بالالتهاب الشديد.
  • هشاشة العظام من أكثر الاسباب المؤدية إلى التهاب الفقرات القطنية.
  • الاصابة بالسمنة المفرطة التي تزيد الضغط على اسفل فقرات الظهر.
  • التقدم في شهور الحمل والتي تسبب الضغط على فقرات الظهر بسبب زيادة وزن الجنين.
  • الاصابة ببعض الامراض التي يمكن أن تؤدي إلى التهاب الفقرات القطنية مثل المغص الكلوي والتهاب الحالب والمثانة والتهاب المبايض، وتقلصات الرحم.

أعراض التهاب العمود الفقري

أعراض التهاب العمود الفقري

يظهر التهاب العامود الفقري على هيئة الام الظهر السفلي التي تظهر عند الراحة وتتحسن عقب القيام بمجهود تحديدا في الصباح بعد النوم، او الم في المؤخرة.

من أعراض التهاب العمود الفقري الاضافية

  •  الاحساس بالتصلب.
  • التعب.
  • فقدان الوزن.
  • او اصابة في العين مصاحبة بالالم التهاب العنبية – Uveitis.

كما يرافق الالم احيانا اضطراب بالوقوف او المشي ينتج عن اتصال الفقرات الامر الذي يقيد حركة العامود الفقري.

هذه العملية تسبب ظهور العامود الفقري بصورة عصا الخيزران عند التصوير.

كما تظهر أعراض التهاب العمود الفقري على شكل خلل في التنفس ينجم عن اتصال فقرات العامود الفقري.

الامر الذي يمنع انبساط القفص الصدري عند التنفس بصورة سليمة.

كما يؤدي ذلك الى اصابة القلب نتيجة التهاب منطقة الصمامات الذي يسبب قصور صمام الشريان الابهر او لالتهاب في الشرايين المسببة لالتهاب الابهر Aortitis.

يصاب المرضى بالالتهابات المتكررة في الرئتين وهي مضاعفات اكثر انتشارا في اواسط المدخنين.

المضاعفات في القلب والرئتين تظهر وتتطور بعد نحو 20 سنة من بداية المرض وحين لا يكون المرض فعالا اكثر.

تشخيص التهاب العمود الفقري

يتم تشخيص التهاب الفقار استنادا الى نتائج الفحوصات السريرية الاكلينيكية ونتائج فحوصات التصوير Imagenig.

ليست هنالك فحوصات مخبرية لتشخيص التهاب الفقار.

عادة تلاحظ قيم عالية للمؤشرات الالتهابية مثل

  • فحص سرعة تثفل الكريات الحمر ترسب الدم المسرع ونسبة عالية من البروتين المتفاعل CRP.
  • شدة الالتهاب تتحدد بواسطة المؤشر BASDAI ومؤشر نيويورك للاداء العام يفحص الاداء اليومي والقدرة على العمل والنشاط الجسماني.

علاج التهاب العمود الفقري

الهدف من علاج هذا المرض هو التخفيف من الألم والتيبس فضلا عن منع أو تأخير مضاعفات وتشوه العمود الفقري.

ويعد علاج التهاب الفقار أنجح إن إجري قبل أن يسبب ضررا لا يمكن إصلاحه للمفاصل.

وتتضمن الأساليب العلاجية لهذا المرض ما يلي مضادات الالتهاب اللاستيرويدية و العلاج الطبيعي والعلاج الجراحي.

مضادات الالتهاب اللاستيرويدية وهي المسكنات الأكثر شيوعا لعلاج التهاب الفقار .

فهي تخفف من الألم والالتهابات والخشونة غير أنها يمكن أن تسبب النزيف المعوي.

أما إن لم تنفع المسكنات المذكورة فعندها قد يلجأ الطبيب إلى إعطاء المصابين حاصرات بروتين عامل نخر الورم TNF وهي بروتينات الالتهابات في التهاب المفاصل الرثواني الروماتويدي.

ويذكر أن حاصرات TNF Factor وهي العناصر الالتهابية لدى مصابي التهاب المفاصل الرثواني.

فتقوم حاصرات عامل نخر الورم باستهداف هذا البروتين للمساعدة على التخفيف من الألم والتيبس والألم عند اللمس وانتفاخ المفاصل.

ويذكر أن هذه الأدوية تعطى حقنا عبر الوريد أو تحت الجلد.

العلاج الطبيعي والذي يمكن أن يوفر عددا من الفوائد منها تخفيف الألم إلى تحسين القوة البدنية والمرونة.

فقد يوصي الطبيب بالعمل مع معالج طبيعي للقيام بالتمارين المصممة خصيصا لتلبية احتياجات مصابي هذا المرض.

العلاج الجراحي فرغم أن معظم مصابي التهاب الفقار اللاصق لا يحتاجون لعمليات جراحية.

إلا أن الطبيب قد يوصي في بعض الحالات بإجراء جراحة إن كان لدى المصاب ألم شديد أو ضرر ما في المفاصل أو تلف في مفصل الورك، فهو قد يحتاج إلى عملية جراحية لاستبدال هذا المفصل.

وأخيرا، إن كان المصاب مدخنا، فعليه بالإقلاع عن التدخين.

فعلاوة على ما للتدخين من آثار سلبية على الصحة بشكل عام، إلا أنه يؤدي إلى مشاكل إضافية للأشخاص الذين يعانون التهاب الفقار اللاصق.

فاعتمادا على شدة الحالة فإن التدخين يمكن أن يؤثر على حركة القفص الصدري ما يؤدي إلى الإضرار بالرئتين وإضعاف القدرة على التنفس.

اقرأ:




مشاهدة 12