أعراض الام الرقبة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:37
أعراض الام الرقبة‎

الام الرقبة

إن تعرض المرء لآلام في الرقبة يدل على وجود مشاكل في أي منطقة في الرقبة، وقد تحدث هذه المشاكل في أعلى الكتفين أو في أسفل النطقة الخلفية من الرأس ويمكن للألم أن يمتد حتى يصل إلى الذراعين أو أعلى الضهر، ويمكنه أيضا أن يسبب الصداع، تنتشر مشاكل الرقبة وآلامها بشكل كبير بين كبار السن الذين قد تجاوزوا عمر الخمسين ، وهنالك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى حدوث آلام في الرقبة ويمكن تشخيصها ببعض الفحوصات الطبية، ويختلف العلاج بخلاف الحالة المرضية.

أسباب حدوث آلام الرقبة

  • الحركة المفاجئة للرأس بطريقة خاطئة مما يسبب شدا عضليا في الرقبة.
  • الجلوس لفترات طويلة بصورة غير صحيحة مما يؤدي إلى إصابة الرقبة والكتفين بالإجهاد والتعب.
  • النوم بطريقة خاطئة واستخدام وسادة غير مريحة مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الرقبة.
  • استخدام الهاتف لفترات طويلة؛ حيث إن المتكلم يعمل على انحناء الرأس باتجاه الكتفين مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الرقبة.
  • حوادث السير التي تسبب شداً عضليا في الرقبة بسبب الاصطدام المفاجئ للمركبة سواء مع مركبة أخرى أو مع حاجز.
  • الإصابة ببعض الالتهابات الغضروفية أو الخشونة بين الفقرات أو الانزلاقات الغضروفية.

أعراض الام الرقبة

يعد التصلب والألم الشديد من الأعراض الشائعة لمشاكل الرقبة و يوصف ألم الرقبة على أنه لسعات حادة أو طعنات ،كما يمكن وصفة بالألم الحارق، وقد يختلف وصف الألم من شخص لآخر وبالتالي يتوجب على المرء وصف الألم بدقة للطبيب.

الضعف الناتج من الألم قد يشعر المرء بالتعب والإعياء بعد مرور فترة على الشعور بألم الرقبة، و هذا الإعياء ناتج عن الانقباض المستمر لعضلات الرقبة او تحرك عظام الرقبة بالاضافة إلى أن الضغط الزائد على الاعصاب او اصابتها يتسبب بضعف تغذية العضلات وبالتالي الشعور بالإعياء، والجدير بالذكر بأن عدم المقدرة على تحريك الرقبة بشكل طبيعي بسبب الألم وحده كاف للشعور بالتعب والإعياء.

ألم الرقبة المزمن والخدر

يمكن وصف ألم الرقبة بأنه مزمن بعد مرور 6 أشهر على الأقل من الشعور المستمر بالألم، وهناك بعض العلامات الأخرى التي تدل على الألم المزمن وهي بإنتشار الألم من اسفل الرأس للكتفين إلى الذراعين كما يرافقه الصداع والضعف العام والشعور بألم حارق في الرقبة والخدر ، اذ ينتج الخدر عندما تصاب الأعصاب بجروح او كدمات او إلتواء كما ينتج عن اصابة الاعصاب فقدان بعض الحواس بشكل مؤقت.

تعتبر الرقبة من اكثر الاماكن الحساسة في الجسم لانها نقطة الوصل بين الجسد والرأس وبالتالي يتوجب على المرء أن يتفادى أي اصابة قد تؤذي الرقبة، وكما يتوجب عليه اتخاذ الوضعيات المتاسبة للرقبة اثناء الجلوس والاستلقاء والنوم، حيث يمكن معالجة الالم العرضي للرقبة بالاسترخاء والتدليك او باستخدام مرخي عضلات ومسكن ألم موضعي.

علاج آلام الرقبة

يزداد الشعور بآلام الرقبة في فصل الشتاء مع ازدياد البرد، ومع زيادة الضغط النفسي والجسدي، ومن أجل سرعة الحصول على العلاج المناسب يجب معرفة السبب المباشر الكامن وراء الإصابة بآلام الرقبة.

  • العمل على الراحة والاسترخاء من أجل التخلص من التشنجات وشد العضل الذي قد يسبّبه الإجهاد مما يؤدي إلى الآلام في الرقبة.
  • الابتعاد عن استخدام الهاتف لفتراتٍ طويلة وعدم انحناء الرأس أثناء التكلم.
  • في حال كان السبب في حدوث الآلام في الرقبة هو الإصابة بالالتهابات الغضروفية أو الانزلاقات الغضروفية فإنه يجب مراجعة الطبيب فورا الذي في العادة يوصي في التدخل الجراحي من أجل علاج الآلام.
  • الابتعاد عن الجلوس لفترات طويلة، والعمل على الجلوس بطريقة صحيحة.
  • اختيار وسادة النوم المريحة والعمل على النوم بطريقة صحيحة؛ بحيث لا يتمّ زيادة الضغط على الرقبة ويسبب الآلام.
  • القيام بممارسة التمارين الرياضية وخاصة بعض التمارين التي تعمل على إراحة الرقبة.
  • القيام باستخدام العلاج الطبيعي للرقبة حيث يعمل على استرخاء العضلات في منطقة الرقبة والكتفين وتخفيف الضغط الناتج عليها.
  • يمكن استخدام الأدوية المسكنة للآلام أو المضادة للالتهابات ولكن ليس لفتراتٍ طويلة، ويجب أن يتم وصف الأدوية من طبيب مختص.
اقرأ:




مشاهدة 58