أسماء سور القرآن الكريم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 26 أكتوبر 2016 - 10:16
أسماء سور القرآن الكريم‎

أسماء سور القرآن الكريم

أسماء السور جعلت لها من عهد نزول الوحي، والمقصود من تسميتها تيسير المراجعة والمذاكرة، وقد دل حديث ابن عباس الذي ذكر آنفا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا نزلت الآية وضعوها في السورة التي يذكر فيها كذا  فسورة البقرة مثلا كانت بالسورة التي تذكر فيها البقرة.
أصل أسماء السور
وأصل أسماء السور أن تكون بالوصف كقولهم السورة التي يذكر فيها كذا، ثم شاع فحذفوا الموصول وعوضوا عنه الإضافة فقالوا سورة ذكر البقرة مثلا، ثم حذفوا المضاف وأقاموا المضاف إليه مقامه فقالوا سورة البقرة. أو أنهم لم يقدروا مضافا- وأضافوا السورة لما يذكر فيها لأدنى ملابسة.
وما روى من حديث عن أنس مرفوعا لا تقولوا سورة البقرة ولا سورة آل عمران ولا سورة النساء وكذلك القرآن كله ولكن قولوا السورة التي يذكر فيها آل عمران وكذا القرآن كله فقال أحمد بن حنبل هو حديث منكر، وذكره ابن الجوزي في الموضوعات، ولكن ابن حجر أثبت صحته. ويذكر عن ابن عمر أنه كان يقول مثل ذلك ولا يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وكان الحجاج بن يوسف يمنع من يقول سورة كذا ويقول قل السورة التي يذكر فيها كذا، ولم يشتهر هذا المنع ولهذا ترجم البخاري في كتاب فضائل القرآن بقوله باب : من لم ير بأسا أن يقول سورة البقرة وسورة كذا وسورة كذا وأخرج فيه أحاديث تدل على أنهم قالوا سورة البقرة، سورة الفتح، سورة النساء، سورة الفرقان، سورة براءة، وبعضها من لفظ النبي صلى الله عليه وسلم، وعليه فللقائل أن يقول سورة البقرة أو التي يذكر فيها البقرة، وأن يقول سورة والنجم وسورة النجم، وقرأت النجم وقرأت والنجم، كما جاءت هذه الإطلاقات في حديث السجود في سورة النجم عن ابن عباس.

التسمية في عهد الصحابة

والظاهر أن الصحابة سموا بما حفظوه عن النبي صلى الله عليه وسلم أو أخذوا لها أشهر الأسماء التي كان الناس يعرفونها بها ولو كانت التسمية غير مأثورة، ، وقد اشتهرت تسمية بعض السور في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وسمعها وأقرها وذلك يكفي في تصحيح التسمية.

تسمية السورة إما بالوصف أو بالإضافة 
واعلم أن أسماء السور إما أن تكون بأوصافها مثل الفاتحة وسورة الحمد،
وإما أن تكون بالإضافة لشيء اختصت بذكره نحو سورة لقمان وسورة يوسف وسورة البقرة،
وإما بالإضافة لما كان ذكره فيها أوفى نحو سورة هود وسورة إبراهيم،
وإما بالإضافة لكلمات تقع في السورة نحو سورة براءة، وسورة حم عسق، وسورة حم السجدة كما سماها بعض السلف، وسورة فاطر.
وقد سموا مجموع السور المفتتحة بكلمة حم آل حم وربما سموا السورتين بوصف واحد فقد سموا سورة الكافرون وسورة الإخلاص المقشقشتين.

هل أثبت الصحابة أسماء السور في المصحف بمعنى هل كتبوها ؟
واعلم أن الصحابة لم يثبتوا في المصحف أسماء السور بل اكتفوا بإثبات البسملة في مبدأ كل سورة علامة على الفصل بين السورتين، وإنما فعلوا ذلك كراهة أن يكتبوا في أثناء القرآن ما ليس بآية قرآنية، فاختاروا البسملة لأنها مناسبة للافتتاح مع كونها آية من القرآن .

متى كتبت أسماء السور في المصاحف ؟
وكتبت أسماء السور في المصاحف باطراد في عصر التابعين ولم ينكر عليهم. قال المازري في شرح البرهان عن القاضي أبي بكر الباقلاني إن أسماء السور لما كتبت المصاحف كتبت بخط آخر لتتميز عن القرآن، وإن البسملة كانت مكتوبة في أوائل السور بخط لا يتميز عن الخط الذي كتب به القرآن.

سـور القرآن

السورة قطعة من القرآن معينة بمبدأ ونهاية لا يتغيران، مسماة باسم مخصوص، تشتمل على ثلاث آيات فأكثر في غرض تام ترتكز عليه معاني آيات تلك السورة، ناشئ عن أسباب النزول، أو عن مقتضيات ما تشتمل عليه من المعاني المتناسبة , وعددها 114 هي كالتالي

  •  سورة البقرة
  •  سورة آل عمران
  • سورة النساء
  •  سورة المائدة
  •  سورة الأنعام
  •  سورة الأعراف
  • سورة الأنفال
  •  سورة التوبة
  • سورة يونس
  •  سورة هود
  •  سورة يوسف
  •  سورة الرعد
  • سورة إبراهيم
  •  سورة الحجر
  •  سورة النحل
  •  سورة الإسراء
  •  سورة الكهف
  •  سورة مريم
  •  سورة طه
  •  سورة الأنبياء
  •  سورة الحج
  •  سورة المؤمنون
  •  سورة النور
  •  سورة الفرقان
  •  سورة الشعراء
  •  سورة النمل
  •  سورة القصص
  •  سورة العنكبوت
  •  سورة الروم
  •  سورة لقمان
  •  سورة السجدة
  • سورة الأحزاب
  •  سورة سبأ
  • سورة فاطر
  •  سورة يس
  • سورة الصافات
  •  سورة ص
  •  سورة الزمر
  •  سورة غافر
  • سورة فصلت
  • سورة الشورى
  •  سورة الزخرف
  •  سورة الدخان
  •  سورة الجاثية
  •  سورة الأحقاف
  •  سورة محمد
  •  سورة الفتح
  •  سورة الحجرات
  •  سورة ق
  • سورة الذاريات
  •  سورة الطور
  •  سورة النجم
  •  سورة القمر
  •  سورة الرحمن
  •  سورة الواقعة
  •  سورة الحديد
  •  سورة المجادلة
  •  سورة الحشر
  •  سورة الممتحنة
  •  سورة الصف
  •  سورة الجمعة
  •  سورة المنافقون
  •  سورة التغابن
  • سورة الطلاق
  • سورة التحريم
  •  سورة الملك
  •  سورة القلم
  •  سورة الحاقة
  •  سورة المعارج
  • سورة نوح
  •  سورة الجن
  •  سورة المزمل
  •  سورة المدثر
  •  سورة القيامة
  •  سورة الإنسان
  •  سورة المرسلات
  •  سورة النبأ
  •  سورة النازعات
  •  سورة عبس
  •  سورة التكوير
  •  سورة الإنفطار
  •  سورة المطففين
  •  سورة الإنشقاق
  •  سورة البروج
  •  سورة الطارق
  •  سورة الأعلى
  •  سورة الغاشية
  •  سورة الفجر
  •  سورة البلد
  •  سورة الشمس
  •  سورة الليل
  •  سورة الضحى
  •  سورة الشرح
  •  سورة التين
  •  سورة العلق
  •  سورة القدر
  •  سورة البينة
  •  سورة الزلزلة
  •  سورة العاديات
  •  سورة القارعة
  •  سورة التكاثر
  •  سورة العصر
  •  سورة الهمزة
  •  سورة الفيل
  •  سورة قريش
  •  سورة الماعون
  •  سورة الكوثر
  •  سورة الكافرون
  •  سورة النصر
  • سورة المسد
  •  سورة الإخلاص
  •  سورة الفلق
  • سورة الناس
اقرأ:




مشاهدة 265