أسباب مرض الإيدز‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 25 نوفمبر 2016 - 11:53
أسباب مرض الإيدز‎

الايدز

الايدز او متلازمة نقص المناعة المكتسبة هي الحالة المرضية المزمنة و المهددة لحياة المصاب يسببها فيروس نقص المناعة HIV حيث يهاجم خلايا الجهاز المناعي مؤثراً على قدرة الجسم على القضاء على العوامل المرضية المُسببة للعدوى البكتيريا او الفيروسات يصنف الايدز كأحد الأمراض المنقولة جنسياً وينتقل عن طريق الاتصال المباشر بدم المصاب او من الأم الى جنينها عن طريق المشيمة يستغرق فيروس نقص المناعة سنوات عديدة قبل اضعافه لجهاز المناعة وظهور أعراض الاصابة بالايدز وفي هدا المقال سوف نتطرق لابرز أسباب مرض الإيدز وطرق علاجه.

أعراض الإيدز

تعددت الأعراض المصاحبة لمرض الإيدز إذ إنها أعراض تختلف باختلاف درجة ومرحلة الإصابة

  • الحمى التي تعتري جسد المصاب بالإيدز فهي تفتك بجسده وتشعره بالتعب الشديد والإعياء والوهن.
  • يفقد المصاب شهيته للأكل فترى وجبات الطعام الخاصة به متفرقة، وقليلة.
  • يصاب مريض الإيدز بفقدان شديد للوزن.
  • عند لجوء مريض الإيدز إلى فراشه تراه يصاب بتعرق شديد يفقده القدرة على النوم.
  • يعاني مريض الإيدز من إسهال شديد يجعله دائم اللجوء إلى استفراغ ما يقوم بتناوله.
  • إحساس مصاب مرض الإيدز بالتعب الشديد والإعياء وعدم القدرة على ممارسة أي نشاط جسدي.
  • تظهر تقرحات الفم بشكل واضح على مصاب مرض الإيدز فهي تمنعه من القدرة على تناول الطعام وعلى الكلام.
  • تضخم الغدد اللمفاوية.
  • تلتهب لثة مصاب مرض الإيدز.
  • تنتشر التقرحات الجلدية على جسد مريض الإيدز يعاني مريض الإيدز من مرض الكبد بشتى أنواعه لا فهو يجعله عرضة للتضخم وللتليف.
  • انتشار النتوءات على لسان مريض الإيدز تعد من أبرز أعراض مرض الإيدز.
  • تكثر الإصابة بالإلتهابات الرئوية عند مصابوا مرض الإيدز.
  • انتشار امراض السرطان بين مصابي مرض الإيدز من أشد الأعراض خطورة.
  • شعور مصاب مرض الإيدز بآلام ملازمة في بطنه.

أسباب مرض الإيدز

إن أول سبب من أسباب مرض الإيدز هو الاتّصال الجنسي بين حامل الفيروس وإنسان سليم.

وإن أغلب الحالات تكون نتيجة للاتّصال الجنسي غير المشروع بين الجنسين أو الاتّصال الجنسي بين الشّواذ الّذين عدلوا عن فطرة الله تعالى الّتي فطر عليها البشر.

وقد سجلت في أمريكا وغيرها من البلدان آلاف الحالات التي كان سببها الاتّصال غير المشروع بين الجنسين حتّى أصبحت تلك المجتمعات بؤرة لهذا المرض الخبيث.

ويعد كذلك نقل الدم واستخدام الإبر والحقن من أسباب مرض الإيدز الرئيسيّة .

فقد ينتقل بسبب عمليات نقل الدم بين الناس أو عند استخدام حقنة تم استخدامها مسبقا في جسد أحد المرضى الحاملين لهذا المرض.

وينتقل مرض الإيدز من خلال مدمني المخدّرات الذين يتناولون العقاقير المخدّرة الملوثة وقد ينتقل فيروس الإيدز من الأم إلى جنينها الذي في بطنها في إحدى صور انتقال هذا المرض الخبيث.

تشخيص مرض الايدز

 أسباب مرض الإيدز

يتم اختبار تشخيص مرض الايدز على أساس اعراض المرض.

يجب الحصول على اختبار لفيروس نقص المناعة البشرية كل سنة على الأقل إذا كنت

  • تتشارك في الإبر الحقن أو المعدات الأخرى لحقن المخدرات.
  • لديك تاريخ من الأمراض المنقولة جنسيا.
  • قد مارست الجنس بدون وقاية مهبلي شرجي أو عن طريق الفم مع عدة شركاء أو مجهول.
  •  إذا كان لديك ممارسة جنسية بدون وقاية مع شريك لا يعرف وضعه مع الإيدز.
  • قد يوصي بعض مقدمي الرعاية الصحية اختبار كل 3الى6 أشهر إذا كان لديك عوامل خطر معينة، بما في ذلك تعاطي المخدرات بالحقن  أو ممارسة الجنس غير الآمن مع الآخرين الذين ينخرطون في سلوكيات عالية الخطورة.

يعتمد تشخيص الاصابة بالايدز على الفحص المخبري للدم واللعاب للكشف عن وجود الاجسام المُضادة لفيروس نقص المناعة.

وتتميز هذه الفحوصات بعدم دقتها نظرا لانتاج الجسم للاجسام المُضادة بعد مرور 12اسبوعاً من العدوى او 6 أشهر في حالات نادرة .

اختبارات الأجسام المضادة

وهو اختبار فيروس نقص المناعة البشرية الأكثر شيوعا للبحث عن الأجسام المضادة للفيروس في الجسم.

بدلا من البحث عن فيروس نقص المناعة البشرية نفسه، ويستغرق ظهور الأجسام المضادة بعد الإصابة بالإيدز من

أسبوعين إلى ستة أشهر ويستطيع المريض في هذه الفترة نقل الفيروس بالرغم من عدم ظهور الأجسام المضادة في الدم والفحص.

اختبار المقايسة المناعية الإِنزيمية 

وتستخدم الدم و سوائل الفم أو البول للكشف عن الأجسام المضادة للفيروس.

نتائج هذه الاختبارات يمكن أن يستغرق فترة تصل الى أسبوعين.

اختبارات سريعة للأجسام المضادة بفيروس نقص المناعة البشرية أيضا تستخدم الدم وسوائل الفم أو البول للكشف عن الأجسام المضادة للفيروس.

اختبارات المستضد

هذه الاختبارات ليست شائعة مثل اختبارات الأجسام المضادة ولكنها يمكن أن تستخدم لتشخيص الإصابة بالفيروس في وقت أبكر من1الى3 أسابيع بعد الإصابة بالعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية واختبارات المستضد تتطلب عينة من الدم.

مراحل مرض الايدز

يمرهذا المرض بمراحل وتطوّرات عديدة تختلف من شخص لآخر وبالتالي تختلف أعراض المرض بإختلاف المرحلة.

  • المرحلة الأولى نادراً ما تظهر أيّة أعراض أو دلائل على الإصابة بالمرض لكن قد يصاب المريض بأعراض الإنفلونزا العاديّة عند بداية إصابته بالمرض.
  • المرحلة الثانية هذه المرحلة غير محددة بوقت زمني محدد فهي تختلف من شخص لآخر وتتراوح ما بين السنة إلى أكثر من تسع سنوات لكن هذا الفيروس في هذه الفترة يكون قد تمكن من جسم الإنسان ودمر مناعته الجسدية بشكل كبير في هذه المرحلة.
  • المرحلة الثالثة وهي المرحلة الأخيرة من الإصابة بهذا الفيروس تبدأ الأعراض الأكثر خطورة بالظّهور على جسم الإنسان بشكل واضح فيصبح أكثر عرضة للإصابة بالسرطان وإلالتهابات الرئوية الحادة.

علاج مرض الايدز

قد يشمل علاج الايدز عدد من التدابير التي تهدف الى السيطرة على العدوى , التخفيف من حدة الأعراض والحد من حدوث المُضاعفات وتتمثل بالعقاقير الدوائية التي تُثبط نشاط الفيروس وبتقنيات مختلفة ويعتمد اختيار جرعاتها او نوعها على المعايير التالية :

  • انخفاض عدد خلايا CD4 عن 500 خلية في مم مكعب .
  • الحمل.
  • الاصابة بالاضطرابات العصبية او الكلوية المرتبطة بالايدز بغض النظر عن عدد خلايا CD4 .

قد يحتاج المريض إلى أدوية تعيد بناء الجهاز المناعي له و أدوية تمنع حدوث إصابات جرثومية بسبب نقص المناعة عدوى انتهازية.

اقرأ:




مشاهدة 32