أسباب قضم الاظافر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:13
أسباب قضم الاظافر‎

أسباب قضم الاظافر

قضم الأظافر عادة  غالبا ما تبدأ في مرحلة الطفولة، وفي الواقع هي واحدة من العادات الأكثر شيوعا في الأطفال . وفقاللدراسات فإن هذه العادة تصل إلى 60% عند الأطفال و45% في المراهقين  ، وتصبح هذه العادة أقل شيوعا بعد سن 18 عاما .

متى يكون قضم الأظافر مشكلة ؟

  •  يكون قضم الأظافر مشكلة عندما تصبح عادة منذ الصغر ولا يلتفت إليها أحد من الكبار فى الأسرة ليَنهى الطفل عنها .
  •  وغالباً يكون هذا الموقف عند الأطفال ويبدأ من سن صغير جداً وأشارت الدراسات أن حوالى 70 % من الأطفال يتعرضون لهذه المشكلة ..
  •  وتكون عند المراهقين بنسبة 45 % . وتقل بعد سن الـ 18 ويمكن أن تستمتر حتى سن البلوغ .
  •  والأخطر من ذلك أن تصبح عادة لازمة للشخص مدى حياته ولا يحاول علاجها حتى ولو شوهت منظر اليدين وليس الأظافر فقط ..
  •  وإذا كان هذا الحال عند الكبار فــ له علاج إن شاء الله ولجميع الأعمار أيضاً ..
  •  وتزداد المشكلة أن غالباً لا يشعر الشخص مهما كان عمره أن قضم الأظافر يسبب له العديد من المشاكل ولا يشعر هو بأنه يفعل هذه العادة باستمرار أيضاً .

أسباب قضم الأظافر لدى لكبار

  •  التوتر والملل يَعُدان سببان أساسيان لقضم الألظافر عند معظم الناس .
  • وفى الطب النفسى تكون هذه العادة وسيلة لتخفيف القلق من أقرب مكان تحت العين بلا شعور وهى الأصابع ..
  •  الإحباط أيضاً والشعور بالوحدة والمشاغل العاطفية كل هذه أمور تضاف إلى أسباب قضم الأظافر .
  •  كما دلت بعض الأبحاث والدراسات أن هذه المشكلة من الممكن المؤكد أن تكون موروثة وفى الجينات من الأصل .
  •  يمكن أيضاً أن تكون مشلكة قضم الأظافر دليل على وجود مرض نفسى مثل الوسواس القهرى ( OCD ) .. ومن أعراض هذا المرض كثرة غسل الأيدى عدة مرات فى وقت واحدة وأن يتحققوا من إغلاق الأبواب كثيراً وبشكل إلزامى ومع كل هذه التصرفات لا يفارقهم قضم أظافرهم أيضاً لأنها تعد من نفس سلوكيات هذا المرض ..

قضم الأظافر عند الأطفال

العديد من الأطفال الذين يعتادون على قضم أظافرهم يعانون من بعض الإضطرابات النفسية الأخرى مثل إضطراب نقص الإنتباه .. واضطراب فرط النشاط ( ADHD ) .. وأيضاً إضطراب العناد الشارد ( ODD ) .. واضطراب قلق الإنفصال .. أو التبول فى الفراش .

إن الإستمرار فى عض الأظافر فى الكبار والصغار يسبب أضراراً بالغة على الظُفر نفسه وتكون مظاهر الجلد المحيطة بهذه الأظافر نوع من أنواع تشويه الذات .. فى علم النفس .

المشاكل التى تسببها قضم الأظافر

  • كما ذكرت تكون هذه العادة بسبب المشاكل العاطفية أو الجسدية .. وعض الأظافر بانتظام يجعل الأصابع ذات ألوان حمراء ومن السهل جداً أن تصاب الأصابع بالقرح ..
  • 2 – منطقة الجلد حول الأظافر من المؤكد أن يحدث لها نزيف حتى ولو كان قليلاً وغير مستمراً وتصبح الأصابع مصابة غير تشويه الأظافر .
  •  والأخطر من ذلك أن البكتيريا والفيروسات التى توجد فى مكان الإصابة عند الأظافر وحولها وفى الأصابع من السهل جداً أن تنشر عدوى الإصابة فى الوجه وهذا شبه مؤكد
  •  وبما أن قضم الأظافر مستمر وملحوظ أنه يدخل هذا القضم إلى منتص الظفر على الأقل  مما يسبب إحراجاً بالغاً لمن يعانون من هذه المشكلة صغاراً أو كباراً.

علاج قضم الأظافر للصغار والكبار

  • معظم الأطفال عند مرحلو النمة حتى البلوغ تنتهى هذه المشكلة لديهم تماماً بشكل طبيعى .
  • المراهقين والبالغين والكبار الذين ما زالوا يعانون من مكافحة هذه العادة .. فلهم علاج شافى بعد التجارب والإختبارت التى أكدت ذلك .
  •  بداية العلاج الضرورى والازم لكل من يعانون كمن هذه المشكلة أن يقوموا بطلاء أظافرهم بمواد تكون مرة الطعم مثل الصبار أو شابه حتى يكون ذلك صعباً على الفم من تذوق هذا الطعم المر .
  •  بالنسبة للرجال والنساء والأطفال أيضاً .. يمكنهم طلاء أظافرهم بالمادة التى تقوى الأظافر للنساء وهى شفافة عديمة اللون فهذا من ضمن الأسباب التى تمنع وصول الأظافر إلى الفم .
  •  دائماً محاولة قص الأظافر بالقصافة لمنعها من أن تطول ويكون ذلك دافع لقضمها .. أما إذا كانت قصيرة دائماً فما الداعى لمحاولة قضم شيئ غير موجود .
  •  إذا كان الأمر وصل لدرجة من الصعوبة للتعامل مع علاج هذه المشكلة وتفاقمت حالة الأصابع فلابد من عملية تجميل للأظافر والمتابعة حتى تشفى تماماً ومن بعد ذلك يمتنع الشخص من تلقاء نفسه عن هذه العادة .
  • الإجهاد النفسى والبدنى من الممكن أن يكون سبباً لهذه العادة .. والحل هو الإبتاعد تماماً عن أى مسببات للإجهاد أو ما يثير اللجوء لقضم الأظافر .. والحل هو اللجوء إلى الإسترخاء أو شراء الكرة المطاطية التى تساعد بالضغط عليها لتفريغ كل الأسباب النفسية التى تؤدى إلى المشكلة.
  •  ومن أنواع علاج قضم الأظافر .. هو وضع شرائط مطاطية حول كل الأظافر وحول المعصم أيضاً وُتثَّبتَ جيداً عندما تشعر أنك فى حالة إلى قضم أظافرك .
  •  إذا أردت أن تنفذ كل التقنيات التى ذُكرت فهذا يكون سبباً متقدماً لمحاولة الشفاء .. إرتداء القفازات أو وضع الضمادات اللاصقة على الأصابع فكل هذه النصائح ستجعل من الصعب أو المستحيل الوصول إلى الأظافر لقضمها .
  •  أما إذا كنت لا تستطيع بعد كل هذه المحاولات الصبر عليها حتى تتخلص من هذه العادة أو تشفى أصابعك .. فــ إلى هنا لابد اللجوء إلى الطبيب المختص لوصف العلاج المكناسب لشفاء هذه الحالة تماماً .
  •  ممكن يكون الطبيب المختص بالجلدية أو الجراحة ليس لديه العلاج المناسب لحالتك .. فحينئذ سيحولك إلى الطبيب النفسى ولا حرج إطلاقاً فى ذلك .. لتتحسن أظافرك ويديدك وصحتك النفسية .
  •  حقيقى من الممكن أن تكون هذه العادة بسبب مرض نفسى وأنت لا تشعر به إطلاقاً إلا إذا لفت نظرك إليه بعض الأقارب منك على أن تذهب لطبيب نفسى .
  • الذهاب للطبيب النفسى فيه فوائد كثيرة من الصعب وصفها لأنها تعتمد على كم هائل من الأحاسيس التى من الممكن أن تؤدى إلى أعراض غير مرغوبة إطلاقاً .. والحل الأمثل مع الأدوية المناسبة والعقاقير التى تشفى بأمر الله تكون عند الطبيب النفسى المتخصص فى معظم علاج هذه الحالات .

 

اقرأ:




مشاهدة 28