أسباب قصور الغدة الدرقية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 29 نوفمبر 2016 - 11:16
أسباب قصور الغدة الدرقية‎

قصور الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية و هي الغدة التي تقع في الجزء السفلي من الرقبة و التي تقوم بإفراز الثيروكسين و هو الهرمون الضروري لعمليات الأيض و النمو و هو يحصل عندما لا تفرز الغدة الدرقية كمية كافية من هرمون الدرقية الذي يقوم بالعديد من المهام التي تؤثر على النمو هذه الحالة عادة تكون اكثر شيوعا عند النساء و مع تقدم العمر تزداد نسبة ظهورها وهنا سوف نتطرق لابرز أسباب قصور الغدة الدرقية وطرق علاجه.

أنواع قصور الغدة الدرقية

هناك عدة أنواع من قصور الغدة الدرقية وهي

  • قصور الغدة الدرقية الأولي ويحدث عند عجز الغدة الدرقية عن انتاج الهرمونات نتيجية لتضرر الغدة .
  • قصور الغدة الدرقية الثانوي ويحدث نتيجة لتضرر انتاج هرمون الثيروتروبين في الغدة النخامية وهو المسؤول عن أداء الغدة الدرقية.
  • قصور الغدة الدرقية الثالثي ويحدث عند تضرر انتاج هرمون المراقبة الخاص بالغدة النخامية المعروف باسم هرمون هيبوثالامس.

أسباب قصور الغدة الدرقية

تتعدد أسباب قصور الغدة الدرقية والتي تكون في اغلبيتها مرتبطة بامراض

 أمراض المناعة الذاتية

قد يحدث خلل في أداء الجهاز المناعي الذي يقوم بحماية الجسم من الأمراض.

إذ يقوم بمهاجمة الغدة الدرقية واحداث الضرر بهرموناتها واعتبارها أجسام ضارة بالجسم مما يفقدها القدرة على انتاج الهرمونات الدرقية.

وهي حالة تصيب النساء بنسبة أكبر والذي يعرف بالتهاب الغدرة الدرقية المناعي الذاتي.

استئصال الغدة الدرقية

والذي يتم نتيجة لإصابة العقيدات الدرقية  ب سرطان الغدة الدرقية  ويتم استئصال الغدة الدرقية بالكامل وهدا يكون من اهم أسباب قصور الغدة الدرقية .

أما استئصال جزء منها فقط قد يبقي على وظيفتها في انتاج كميات كافية من الهرمونات .

العلاج الإشعاعي

حيث يتم العلاج باليود المشع لمرضى غريفز الدراق العقيدي وسرطان الغدة الدرقية .

والذي يؤدي لتدمير الغدة الدرقية وفقدان جزء أو كل وظائف الغدة الدرقية .

قصور الغدة الدرقية الخلقي

قد يولد الطفل دون وجود الغدة الدرقية أو يكون لديهم جزء منها فقط  فيما يمتلك البعض غدة درقية خارج مكانها بالإضافة لبعض الحالات التي يمتلك فيها الطفل الغدة الدرقية لكنها لا تقوم بأداء وظيفتها وانتاج هرموناتها بالشكل الصحيح .

نقص أو زيادة اليود في الجسم

تحتاج الغدة الدرقية لليود للقيام بوظيفتها وانتاج الهرمونات الدرقية.

لذا فإن نقص أو زيادة نسبة اليود في الجسم يؤدي لقصور وتدهور وظائف الغدة الدرقية .

اصابة الغدة الدرقية بالالتهاب

والذي ينتج عن الهجوم المناعي الذاتي  أو نتيجة لالتهابات فيروسية .

تضرر الغدة النخامية

والذي قد ينتج عن الإصابة بمرض السرطان مما يؤدي لتوقف قدرتها على التحكم في وظئاف الغدد الأخرى في الجسم ومنها الغدة الدرقية ويعتبر هدا التضرر من اهم أسباب قصور الغدة الدرقية مما يؤدي لتوقف انتاج الهرمونات الدرقية.

أعراض قصور الغدة الدرقية

أسباب قصور الغدة الدرقية

تظهر علامات و اعراض قصور الدرقية على النحو التالي

  • تعب .
  • اكتئاب .
  • زيادة الوزن .
  • حساسية للبرد .
  • فرط النوم .
  • جفاف الشعر .
  • جفاف الجلد .
  • تشنج عضلي.
  • امساك .
  • انخفاض في التركيز .
  • ارتفاع في مستوى الكوليستيرول .
  • انتفاخ الساق .

مضاعفات قصور الغدة الدرقية

قد يؤدي قصور الغدة الدرقية الى

  • تضخم في القلب.
  • تراكم السوائل حول الرئتين .
  • في الحالات الشديدة قد تؤدي الى الدخول في غيبوبة .

تشخيص قصور الغدة الدرقية

يعتمد الطبيب في التشخيص على

  •  أخذ تاريخ المريض .
  •  العلامات و الاعراض .
  • فحوصات الدم المخبرية .
  • فحوصات هرمون الدرقية الثيروكسين و الهرمون المنبه للدرقية .
  • الفحص السريري .
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج قصور الغدة الدرقية

العلاج بالطبع هو تناول أقراص بديلة للهرمون الذي تنتجه الغدة الدرقية مدى الحياة وقلما تحتاج هذه الحالات إلى أي تدخل جراحي.

ويقوم الطبيب بمراقبة مستويات الهرمونات الدرقية بالدم للمريض بصفة مستمرة لتحديد نسبة الدواء المناسبة له.

أما عن قصور الغدة الدرقية أثناء الحمل فإذا كانت المرأة الحامل مصابة بقصور الغدة الدرقية ولم يعالج أثناء الحمل فسوف يكون له تأثير سلبي ومضاعفات على الحامل وعلى الجنين كالإجهاض ارتفاع ضغط الدم عند الأم تمزق المشيمة نزف ما بعد الولادة، موت الجنين في الرحم و التخلف العقلي لدى المولود.

لذا يجب عمل تحليل دم للحامل والمحافظة على مستويات الهرمون لديها ضمن الحدود الطبيعية بأخذ الجرعة المناسبة من الهرمون الدرقي تحت إشراف الطبيب المعالج.

اقرأ:




مشاهدة 8