أسباب شلل الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 29 نوفمبر 2016 - 11:51
أسباب شلل الأطفال‎

شلل الأطفال

شلل الأطفال مرض فيروسي شديد العدوى يغزو الجهاز العصبي وهو كفيل بإحداث الشلل التام في غضون ساعات من الزمن ينتقل الفيروس عن طريق الانتشار من شخص لآخر بصورة رئيسية عن طريق البراز وبصورة أقل عن طريق وسيلة مشتركة مثل المياه الملوثة أو الطعام ويتكاثر في الأمعاء. وتتمثّل أعراض المرض الأوّلية في الحمى والتعب والصداع والتقيّؤ وتصلب الرقبة والشعور بألم في الأطراف وتؤدي حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل عضال ويلاقي ما يتراوح بين 5% و10% من المصابين بالشلل حتفهم بسبب توقف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها وسنتحدث في هدا المقال عن اهم أسباب شلل الأطفال وطرق علاجه.

مراحل مرض شلل الأطفال

تلعب مناعة الطفل المصاب دورا هاما في مراحل مرض شلل الأطفال حيث يوجد ثلاث احتمالات لمراحل المرض وهي

الاحتمال الأول

قد يصل الفيروس للحنجرة وفي هذه الحالة لا يظهر على الطفل أي أعراض .

وذلك بسبب مناعة جسم الطفل القوية أو بسبب إصابة والطفل مسبقاً بالمرض مما أدى الي تكون مناعة داخلية في جسمه أو أن الطفل قد تلقى التطعيمات اللازمة لمكافحة مرض شلل الأطفال.

الاحتمال الثاني

قد يتعدى فيروس شلل الأطفال الحنجرة ويصل إلى الجهاز الهضمي ثم الدم وفي الدم تقوم الأجسام المضادة بمقاومة الفيروس.

وفي هذه الحالة تظهر الأعراض الأولية على الطفل وتختفي الأعراض بعد عدة أيام بلا أي أضرار.

الاحتمال الثالث

يعتبر هذا الاحتمال هو الأشد خطورة على الطفل حيث يصيب الفيروس الجهاز العصبي .

ويصيب الخلايا الحركية في النخاع الشوكي ويسبب لها التلف ويؤدي ذلك إلى إصابة الطفل بشلل في الأطراف الجسم.

وعند إصابة الطفل بتلف في الخلايا الحركية قد يتعرض إلى تشنج في العضلات ثم يعقب ذلك مرحلة الشلل.

وتستمر أعراض هذا الاحتمال ثلاث أسابيع ثم تختفي وتترك ورائها الإعاقة الدائمة للطفل.

أسباب شلل الأطفال

 أسباب شلل الأطفال

يسبب فيروس Polio-Virus الدقيق إصابة الطفل بشلل الأطفال.

حيث يتميز هذا الفيروس بقدرته الشديد على إحداث المرض.

فيصيب هذا الفيروس الخلايا العصبية الحركية في النخاع الشوكي للطفل ويصيب أيضا جذع المخ مما يؤدي إلى ظهور أعراض المرض.

كيف يمكن ان يكون فيروس Polio-Virus اهم سبب من أسباب شلل الأطفال

تحدث العدوى من خلال الطريق المعدية المعوية على اتصال الفيروس يدخل عن طريق الفم أو الآنف ويمضي إلى مضاعفة في الحلق والأمعاء.

ومن هناك يتم تناولها بالأوعية الدموية والقنوات اللمفاوية.

الوقت من إصابتها بالفيروس لتطوير الأعراض فترة الحضانة يسمى يتراوح من 5-35 يوما 7-14 يوما في المتوسط.

في حوالي 95 في المائة من الحالات الإصابة خفيفة وغير مؤذية.

ولكن في 1% أو أقل عدد من الأفراد قد يكون هناك شلل في أطرافه أو العضلات الأخرى وفتنة الدماغ أو التهاب السحايا والتهاب الدماغ.

وهذا يحدث عندما يغزو الفيروس أعصاب الحبل الشوكي لا سيما جزء من الحبل الشوكي يسمى القرن الأمامي وتخفيض جزء من الدماغ يسمى جذع الدماغ وجذع الدماغ يتعامل مع السيطرة التنفس.

فالأضرار بهذه المنطقة يؤدي إلى شلل عضلات التنفس، وحتى الموت.

ومن هنا نستنتج ان فيروس Polio-Virus يعتبر اهم سبب من أسباب شلل الأطفال.

أعراض شلل الاطفال

يبدا شلل الاطفال اولا كمرض حمى عادي وفقط في مراحل متاخرة اكثر يهاجم الجهاز العصبي المركزي بصورة خفيفة احيانا، وقد يشتد المرض ويتفاقم فيسبب الشلل، في احيان اخرى.

ومن هنا يصعب على الطبيب تشخيص مرض شلل للأطفال عند إصابة الطفل به.

وتتفاوت الأعراض الظاهرة اعتماداً على شدة إصابة الطفل بالمرض ففي أنواع الإصابة البسيطة بالمرض يظهر على الطفل بعض الأعراض السطحية فقط.

تشخيص شلل الاطفال

يعتمد الطبيب في تشخيصه لشلل الاطفال على

  • الفحص السريري الذي يكشف عن ردود الفعل الغير طبيعية وصلابة العضلات حيث يعاني المريض من صعوبة رفع الرأس أو الساقين عند الاستلقاء على الظهر وتصلب العنق .
  • الفحوصات المخبرية التي تشمل الزراعة المخبرية لمسحة الحلق و عينة من البراز أو السائل الشوكي.
  • الفحوصات المخبرية للكشف عن تركيز الأجسام المُضادة لفيروس شلل الأطفال.

علاج شلل الاطفال

لم يتوصل العلم حتى الآن لعلاج محدد لمرض شلل الأطفال.

فالعلاجات التي يتلقاها الطفل أثناء إصابته تساعد فقط على تخفيف الأعراض المصاحبة لمرض شلل الأطفال ومنع حدوث أي مضاعفات للمرض.

ولهذا يعتبر لقاح التطعيم ضد شلل الأطفال هو من أعظم الاكتشافات في تاريخ الطب،

فيمكن تحصين الأطفال عن طريق إعطاء الأطفال الجرعات الخمس اللازمة له وذلك في مواعيدهم المحددة وهم كالأتي

  1. الجرعة الأولى عندما يبلغ الطفل 45 يوما.
  2. الجرعة الثانية عندما يبلغ الطفل 3 شهور.
  3. الجرعة الثالثة عندما يبلغ الطفل 5 شهور.
  4. الجرعة الرابعة عندما يبلغ الطفل السنة ونصف.
  5. الجرعة الخامسة عندما يبلغ الطفل أربع سنوات.

في حالة إصابة الطفل بمرض شلل الأطفال يجب عزله في غرفة خاصة بمفرده وإعطائه العلاج اللازم لحالته المرضية وتطهير كل متعلقات والأدوات التي يستخدمها الطفل المصاب.

كما يجب تحصين المخالطين للطفل المصاب أخذ عقار الجاماجلوبيولين وخاصة الأطفال الأصغر من الخامسة مع متابعة حالتهم الصحية وذلك لتأكد من عدم إصابتهم بشلل الأطفال.

 

اقرأ:




مشاهدة 7