أسباب سرطان المخ‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 19 نوفمبر 2016 - 11:11
أسباب سرطان المخ‎

سرطان المخ

سرطان المخ او سرطان الدماغ يعني تكاثر خلايا غير طبيعية شاذة في انسجة المخ على الرغم من انه من المتبع عادة تسمية مثل هذه الاورام باسم عام وشامل هو  اورام المخ  الا انه ليس بالضرورة ان تكون كل الاورام التي تنشا في الدماغ اوراما سرطانية ولهذا يتم استخدام مصطلح سرطان المخ للتعبير عن الاورام الخبيثة فقط تنمو الاورام الخبيثة وتتفشى بشكل عنيف، مع احكام السيطرة على انسجة خلايا سليمة وبواسطة احتلال مساحات معينة فضلا عن استخدام امدادات الدم والمواد المغذية المعدة للانسجة السليمة والطبيعية فكما خلايا الجسم الاخرى، كذلك الخلايا السرطانية ايضا تحتاج الى امدادات الدم والمواد المغذية للبقاء على قيد الحياة الاورام التي لا تنتشر بطريقة عنيفة تسمى  اوراما حميدة كما هو الحال بالنسبة لبعض الاورام السرطانية التي تنشا في اماكن اخرى من الجسم، لاتزال أسباب سرطان المخ الدقيقة لتكون الاورام السرطانية في الدماغ ايضا غير معروف حتى الان.

أعراض سرطان المخ

تعتمد أعراض سرطان المخ على حجم هذا الورم ونوعه وموقع الورم وقد يكون سبب ظهور الأعراض هو ضغط الورم على الأعصاب وهذه هي الأعراض الأكثر شيوعاً لسرطان الدماغ

  • بداية الشعور بالصداع بشكل متكرر أو حدوث تغير في نمط الصداع بحيث يصبح الصداع متكررا وغير قابل للاحتمال.
  • الغثيان أو القيء في وقت مبكر خاصّة في الصباح وذلك بشكل متكرر وغير مبرر.
  • مشاكل في الرؤية مثل الرؤية الضبابية وفقدان الرّؤية المحيطية.
  • فقدان تدريجي في الإحساس والحركة بالأيدي والأرجل مع الإحساس بتنميل أو وخز في الذراعين أو الساقين.
  • ضعف التوازن ووجود خلل واضح فيه لدى المريض وظهور مشكلات في النّطق لم تكن موجودة مسبقاً.
  • تغيرات في المزاج والشخصية أو عدم القدرة على التركيز وتشتُت أفكار المريض بشكل واضح.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • تغيرات تدريجية في القدرات الفكرية أو العاطفية.
  • الخمول أو النّعاس بشكل زائد عن العادة.

أسباب سرطان المخ

هناك مجموعة من أسباب سرطان المخ ومنها

  • العلاج الإشعاعي المستخدم لعلاج سرطان الدّماغ من الممكن أن يزيد من احتماليّة ظهور أورام الدّماغ بعد 20 أو 30 سنة قادمة.
  • بعض الأمور الوراثية والتي من الممكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الدماغ ومنها الورم العصبي الليفي ومتلازمة فون هيبل- ليندو، ومتلازمة ومتلازمة Turcot.
  • الأورام الليمفاوية التي تظهر في الدّماغ لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي وترتبط أحيانا بالإصابة بفيروس Epstein-Barr.

إن التعرض للأشعة في أماكن العمل أو لمصادر الطاقة وكذلك إصابات الرّأس الخطيرة والتدخين والعلاج الهرموني، لم يثبت حتى الآن وجود دور لها كمصدر خطر أو سبب من أسباب سرطان المخ كما وجدت الدّراسات أن التعرض لأشعة الهواتف الخلوية وأجهزة بث الإنترنت آمنةولا تدخل في أسباب سرطان المخ ولا تزيد من نسبة خطورة الإصابة بسرطان الدماغ.

تشخيص سرطان المخ

النتائج التي يتم التوصل اليها والحصول عليها بعد دراسة الحالة الصحية للمريض تتيح للطبيب المعالج.

سواء كان طبيب العائلة او طبيب غرفة الطوارئ تشخيص ما اذا كان المريض يعاني من مشكلة في الدماغ او في جذع الدماغ.

في معظم الحالات يتم اجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب للدماغ.

هذا الفحص مشابه للتصوير بالاشعة السينية لكنه يوفر معلومات مفصلة جدا، باستخدام التصوير ثلاثي الابعاد.

في معظم الحالات يتم حقن صباغ تبايني في مجرى الدم وهو اجراء لا ينطوي على اية خطورة لتسليط الضوء على المناطق غير الطبيعية الشاذة خلال اجراء المسح .

الاشخاص الذين يصابون بمرض سرطان الدماغ يعانون على الغالب من امراض اخرى ولذا تجرى لهم بعض الفحوص المخبرية الروتينية.

تشمل هذه الفحوصات

  • فحوصات دم .
  • شوارد كهربائية .
  •  واختبار اداء الكبد وحالة تخثر الدم.

اذا كان المريض يعاني من تغيرات في الحالة العقلية كعرض رئيسي يمكن اجراء فحوصات دم وبول من اجل استيضاح استخدام العقاقير او المخدرات.

يتم اجراء المزيد والمزيد من فحوص التصوير بالرنين المغناطيسي بدلا من فحص التصوير المقطعي المحوسب للكشف عن سرطان الدماغ.

من غير المتبع اليوم اجراء تصوير بالاشعة السينية  للجمجمة من اجل كشف وتشخيص اورام سرطانية في الدماغ.

علاج سرطان المخ

يتسم النظام العلاجي لسرطان المخ بالفردية أي أنه يختلف من شخص لآخر بشكل فردي بناء على عوامل عديدة.

منها سن المصاب وصحته العامة، فضلاً عن حجم الورم ومكانه ونوعه ودرجته.

أما في معظم الحالات فإن هذا السرطان يعالج بالجراحة والأشعة والأدوية الكيماوية.

وغالبا ما يجرى ذلك باستخدام أكثر من أسلوب علاجي معاً.

يمكن القول بشكل عام أنه لا يوجد أسلوب معين أو دواء يقي من هذا السرطان غير أن العلاج المبكر لسرطان التي تنتشر إلى الدماغ يقلل من احتمالية الإصابة به.

كما وأن تجنب أو التقليل من تعريض الرأس للأشعة والتعرض للمواد الكيماوية التي قد تسبب السرطان كلها أمور تقع ضمن أساليب الوقاية منه.

اقرأ:




مشاهدة 8