أسباب خروج الدم من الفم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:42
أسباب خروج الدم من الفم‎

خروج الدم من الفم

في بعض الأحيان قد يُفاجأ الشخص بخروج دم من فمه، ربّما تكون كميّة الدم قليلة ولا ترافقه أيّة أعراض أخرى، وأحياناً قد يترافق معه الشّعور بالدوخة والألم وغيرها من الأعراض الّتي ترتبط بسبب خروج الدم من الفم، وقد يكون خروج الدم مستمرّاً ولكميّات كبيرة في بعض الحالات مثل: النزيف الداخي. وقد يكون خروج الدم من الفم إشارةً إلى حدوث المشاكل الخطيرة في الجسم، لذلك يجب التنبّه والقيام بعمل التحاليل اللازمة للتأكّد من سبب خروج الدم من الفم.

أسباب خروج الدم من الفم

هنالك العديد من الأمراض والعوامل التي تؤدّي إلى خروج الدم من الفم، منها:

نفث الدم الذي يسبب خروج الدم من الفم لسببين:

الأوّل هو السعال الدموي، وهو عبارة عن النزيف الذي يصيب الجهاز التنفسي بسبب أمراض القلب والرئتين مثل السل الرئوي، والسبب الثاني هو القيء الدموي والنزيف الذي يخرج من الجهاز الهضمي بسبب سرطان المعدة وتليّف الكبد وقرحة المعدة ودوالي المريء.

نزيف الجهاز الهضمي العلوي الذي يكون عند الرباط تريتس، والّذي يعمل على ربط الجزء الرابع من الإثني عشر بالحجاب الحاجز الذي يكون بالقرب من الثنية الطحاليّة من القولون، ويعتبر نزيف الجهاز الهضمي العلوي من الأمراض الخطيرة والتي تتطلّب العلاج الطارئ والعاجل، وذلك يتطلّب الدخول العاجل إلى المستشفى.

فحوصات خروج الدم من الفم

  • يجب الإسراع في عمل الفحوصات اللازمة من أجل معرفة سبب خروج الدم من الفم وعدم التهاون به أو التباطؤ؛ فربّما تكون حياة المصاب على المحك، وعندما يتم اكتشاف السبب مبكّراً فإنّ العلاج يكون أسرع وأفضل، ففي كثير من الحالات تم الشفاء منها بسبب سرعة معرفة الأسباب، وحصر المرض في أوّله مثل بعض أنواع السرطانات التي تسبب نزيف الدم.
  • يتم في البداية فحص المريض عن طريق التصوير المقطعي الحاسوبي لمعرفة سبب خروج الدم من الفم.
  • يتم إبقاء المريض في المستشفى لعمل تصوير للأوعية الدموية في الحالات الشدية والمستعصية، ومراقبته وعمل تحليل للدم الخارج من الفم.

أسباب نفث الدم

هناك العديد من الأسباب المحتملة لسعال الدم ، ومن أسباب السعال الدم ما يلي :

  • التهاب الشعب الهوائية (الحاد أو المزمن)، حيث أن السبب الأكثر شيوعاً لسعال الدم ، و نفث الدم يرجع إلى التهاب الشعب الهوائية ونادراً ما يعتبر في هذ الحالة مهدداً للحياة.
  • توسع القصبات.
  • سرطان الرئة أو أورام الرئة غير الخبيثة.
  • إستخدام مميع الدم (مضادات التخثر).
  • وجود الإلتهاب الرئوية . وجود إنسداد رئوي.
  • المعاناة من قصور القلب الاحتقاني، ويرجع ذلك بشكل خاص إلى التضيق التاجي.
  • الإصابة بمرض السل المعاناة من أي من حالات الالتهابات أو المناعة الذاتية التالية (الذئبة، تورمات فيجنر، والتهاب الأوعية المجهري، متلازمة شيرغ ستروس، وكثير غيرها).
  • تشوهات الشرايين والأوردة الرئوية.
  • كما قد ينتج السعال المصاحب للدم نتيجة تعاطي الكوكايين.
  • الصدمات النفسية، مثل الإصابة بطلق ناري أو حادث سيارة . الإصابة بمرض ديولافوا.

يمكن لنفث الدم أن يأتي من نزيف خارج الرئتين والشعب الهوائية ، أو نتيجة حدوث نزيف شديد في الأنف أو وجود دم مترافق مع قيء قد يكون قادماً من المعدة و يمكن أن يؤدي إلى استنزاف الدم في القصبة الهوائية ، في كثير من الناس اللذين يعانون من نفث الدم، تحديد السبب قد يكون صعباً ، و معظم الناس اللذين يعانون من نفث الدم غير المبرر ( الذي لم يتم إيجاد سبب أو حالة مرضية ورائها ) يلاحظ إختفاء الدم المرافق لسعال بعد ستة أشهر ، أما الذي يتم إرجاعه إلى سبب وحالة طبية فلا بدّ من متابعة العلاجات المعطاة من قبل الطبيب.

الإختبارات التي يتم إجراءها عند حدوث نفث لدم

في الناس الذين يعانون من سعال الدم، تركز الإختبارات على تحديد معدل النزيف وأي خطر يؤثر على التنفس ، ثم يتم بعد ذلك تحديد سبب نفث الدم ، ويتم إجراء الإختبارات التالية :

  • تصوير الصدر  : وهذا الاختبار قد يبين وجود كتلة في الصدر، ومناطق من السوائل أو إحتقان في الرئتين، أو أن تكون طبيعية تماماً.
  • التصوير المقطعي : من خلال إنتاج صور مفصلة من الهياكل في صدره، ويمكن أن الأشعة المقطعية تكشف عن بعض أسباب سعال الدم.
  • تنظير القصبات : (أنبوب مرن مع الكاميرا إلى نهايته) عن طريق الأنف أو الفم إلى القصبة الهوائية والشعب الهوائية ، و عن طريق تنظير القصبات سيساعد ذلك الطبيب على تحديد سبب نفث الدم.
  • تعداد الدم الكامل (CBC) ، وهناك إختبار لعدد خلايا الدم البيضاء والحمراء في الدم، جنباً إلى جنب مع الصفائح الدموية (الخلايا التي تساعد على تجلط الدم).
اقرأ:




مشاهدة 109