أسباب تصلب الشرايين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 29 نوفمبر 2016 - 11:36
أسباب تصلب الشرايين‎

تصلب الشرايين

تصلب الشرايين مصطلح طبي يطلق على حالة تراكم وتجمع مواد شحمية ودهنية متأكسدة على طول جدران الشرايين فعندما تتفاعل مع جدار الشريان وتترسب الدهون وتتجمع الصفائح الدموية والمواد الليفية على جدار الشرايين تسبب تضيقها.
ومع مرور الزمن وتراكم المواد الدهنية والشحمية التي تصبح كثيفة تفقد الشرايين ليونتها وتبدأ بالانسداد الأمر الذي يؤدي إلى تقليل تدفق الدم والأكسجين عبر هذا الشريان للعضو الذي يغذيه فيؤدي ذلك إلى ضعف حيوية ووظيفة هذا العضو وإذا حصل انسداد كامل للشريان فهذا يؤدي إلى موت العضو أو الجزء المعتمد على هذا الشريان كما يحدث عند موت جزء من عضلة القلب نتيجة انسداد الشريان التاجي الذي يغذي هذه العضلة وقبل الحديث عن أسباب تصلب الشرايين وأعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه، نبدأ أولا بالتعرف على القلب محور الحديث لهذه الأمراض.

القلب أقوى عضلات الجسم بحجم قبضة اليد خلقه الله تعالى ليعمل ليل نهار طوال الحياة دون توقف لأن توقفه يعني نهاية صاحبه.

ويمكن تشبيهه بمضختين ماصتين تعملان بشكل متوازٍ تماما.

ويتراوح عدد ضربات القلب بين 72 و100 ضربة في الدقيقة بالنسبة للرجل العادي.

وتزيد عند بذل مجهود غير اعتيادي كالجري أو حمل شيء ثقيل لتصل إلى أكثر من 100 ضربة حسب المجهود ومدته.

وتقل في حالة الراحة فتهبط إلى 40 أما إذا زاد عدد النبضات أو نقصت عن ذلك فهذا نذير خطر يستدعي مراجعة الطبيب المختص.

أعراض تصلب الشرايين

في بداية هذا المرض قد لا تظهر اعراض تصلب الشرايين.

ولكن مع تقدم العملية احيانا يحدث تمزق لطبقة الرواسب يتكون انسداد كامل للشريان مما يسبب عدم وصول الدم الى مناطق معينة.

وهدا يؤدي الى ظهور اعراض حادة مثل النوبة القلبية السكتة الدماغية والنخر.

أسباب تصلب الشرايين

تلوث الهواء

من أسباب تصلب الشرايين الأكثر شيوعا تلوث الهواء.

وأشارت الأبحاث الحديثة أن تلوث الهواء من التلوث العام والمرور على وجه الخصوص يمكنه تسريع تطور مرض تصلب الشرايين.

هذا هو في الواقع واحدة من أسباب تصلب الشرايين التي يجب ان نتلافاها.

العرق

معدلات مرض السكري وارتفاع ضغط الدم أعلى بين الأشخاص المنحدرين من أصل أفريقي في منطقة البحر الكاريبي وهذا يعني أن الناس في هذه المجموعة لديها عرضة أكثر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

تاريخ العائلة

إذا كان لديك أقارب الدرجة الأولى يعيشون مع مرض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

فمن المرجح أن تعاني من نفس المشاكل أكثر بمرتين من الآخرين.

الكحول

هذا من أسباب تصلب الشرايين المعروفة جيدا.

شرب كمية زائدة من الكحول يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

السمنة

السمنة أو زيادة الوزن من عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

والسمنة هي دائما مسألة خطيرة يجب منعها لأنه يمكن أن يضر الجسم نفسه ويسبب العديد من القضايا الصحية ذات الصلة.

مرض السكري

الكمية الزائدة من السكر في الدم داخل جسمك سوف تكون قادرة على إلحاق الضرر بجدران الشرايين مما يؤدي إلى خطر متزايد لتطوير تصلب الشرايين.

التدخين

التدخين يمكن أن تضر بل وتدمر جدران الشرايين داخل الجسم.

ومن المعروف أن خلايا الدم والصفائح الدموية يمكن أن تتجمع معا في موقع الضرر.

في محاولة لعلاج هذه المشكلة مما يؤدي لحالة الشرايين الضيقة.

الكولسترول والحمية عالية الدهون

هناك 2 أنواع رئيسية من الكولسترول

  • البروتين الدهني عالي الكثافة HDL.
  • البروتين الدهني منخفض الكثافة LDL.

إذا كنت تستهلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة بانتظام.

يمكن أن يسبب ارتفاع مستويات LDL  أو الكوليسترول غير الصحي التي تحمل الكولسترول من الكبد الى الخلايا التي تحتاج إلى ذلك.

هذا هو في الواقع أحد أسباب تصلب الشرايين التي يمكن أن تقلل أو منع تدفق الدم بشكل كامل مع مرور الوقت.

الآثار السلبية لتصلب الشرايين

 أسباب تصلب الشرايين

تصلب الشرايين الطرفي

يسبب تصلب الشرايين تصلب الشرايين الطرفية.

آثار تصلب الشرايين تحتوي على شعور أو خدر او التعب في عضلات الساق والتشنجات والآلام.

الأشخاص الذين يعانون من تصلب الشرايين الطرفية يكون جلد ساقهم سلس وبراق وتكون الاظافر سميكة ولا يوجد شعر.

تصلب شرايين الدماغ

أعراض هذا المرض يمكن أن تكون

  • الشلل في جانب واحد من الجسم .
  • فقدان التنسيق والتوازن وضعف العضلات.
  • وفقدان الرؤية .
  • مشاكل في فهم الكلام أو التحدث .
  • الدوخة والصداع المفاجئ.

جميع أسباب تصلب الشرايين التي ذكرت في القسم الأول يمكن أن تؤدي إلى هذا النوع من المرض.

تصلب الشرايين التاجية

من اعراض تصلب الشرايين التاجية ألم في الصدر والشعور بالضغط مع طعن أو حرق.

الناس الذين يعيشون مع تصلب الشرايين قد يعانون أيضا من آلام في الذراع والكتف والفك والرقبة.

الاحتشاء الدماغي

يمكن ان يسبب تصلب الشرايين الاحتشاء الدماغي هذا الوضع هو معروف سابقا باسم السكتة الدماغية.

فلمنطقة الدماغية الميتة تسبب شلل نصفي.

هذا هو الشكل الأكثر شيوعا من تصلب الشرايين وهو ما يمثل 60-70٪ من حوادث الأوعية الدموية الدماغية بشكل عام.

تشخيص تصلب الشرايين

هناك عدد من الفحوصات والقياسات الطبية التي يلجأ إليها الطبيب للمساعدة في تشخيص مرض تصلب الشرايين ومنها

  • قياس نسبة الدهون والكوليسترول في الجسم عن طريق أخذ عينة من الدم وتحليلها في المختبر.
  • التأكد من فعالية أداء الكبد والكليتين.
  • فحص مستوى البروتين الشحمي مرتفع الكثافة HDL ومستوى البروتين منخفض الكثافة LDL حيث يوفر النوع الأول بعض الحماية من المرض الشرياني بعكس النوع الثاني.
  • التأكد من عدم وجود مرض السكري.
  • استخدام جهاز التشخيص المقطعي للجسم.
  • استعمال آلة تسمى مرسمة كهربائية القلب لمعرفة أي عطب في القلب.
  • التصوير النووي الشعاعي للتعرف على مرض الشريان التاجي ويتم ذلك بحقن المريض بمادة مشعة في دمه والتي بدورها تنتشر في عضلات القلب حيث يستطيع الطبيب رؤيتها على شاشة خاصة.

علاج تصلب الشرايين

إن المعتاد لعلاج تصلب الشرايين هي العمليات الجراحية.

حيث تستخدم البالونات والدعامات لفتح الشرايين وازالة الانسداد وتجلط الدماء فيها من خلال التدخل الجراحي.

لكن هناك حالات يمكن علاجها دون تدخل جراحي كما ظهر في ألمانيا فيؤكد الأطباء على وجود تماريين تساعد في توسعة الأوعية الدموية الضيقة و تحسين جريان الدم وتدفق الأكسجين بشكل أفضل.

الوقاية من تصلب الشرايين

وفقا لدراسات مثبتة علميا يمكن منع تطور تصلب الشرايين عن طريق الحرص على اتباع اسلوب حياة صحي

التغذية الحكيمة الخالية من الدهون الحيوانية الغنية بالفاكهة والخضروات.

  • ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة على الاقل كل يوم.
  • التوقف عن التدخين.
  • التوازن الدقيق لضغط الدم.
  • تركيز الدهون في الدم والسكر في الدم.
اقرأ:




مشاهدة 9