أسباب تشنج العضلات‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:07
أسباب تشنج العضلات‎

تشنج العضلات

تشنج العضلات وهو عبارة عن انكماش لا إرادي يحدث في العضلات ولا يمكن السيطرة عليه رغم أنه لا يستمر طويلاً، ومن أهم التشنجات التي تحصل هي تلك التي تصيب العضلات الملساء والتي تسمى بتشنج العضلات الملساء وأشهرها الذي يصيب العضلات الملساء التي تغطي جدران الأعضاء الداخلية، ومن أهم الأمثلة عليها تشنجات الحيض، الإسهال، وكذلك نتيجة حركة حصى الكلى.

أعراض تشنج العضلات

  •  الشعور بألم حاد في العضلات لا يقوى الإنسان على احتماله .
  •  الإحساس بانكماش واضح في العضلة ، وتقلصها بشكل مؤلم وغير مريح .
  •  عند تلمس العضلة باليد يلاحظ بروزها على غير المعتاد تحت الطبقة السطحية للجلد.
  •  الجهد الكبير عند أداء أي نشاط بدني.

أسباب تشنج العضلات

  • في كثير من حالات التشنج لا يعرف ما هو السبب الحقيقي للتشنّج.
  • لكن هناك أشياء تستطيع القيام بها لتقلّل من خطر التعرّض للإصابة بالتشنّجات العضليّة ومنها أن تتناول كميّات قليلة من الطّعام قبل القيام بأي جهد جسدي، ويفضّل تناول الأطعمة الغنيّة بالأملاح والسكّر والمواد الأخرى التي تزوّد الجسم بالطّاقة.
  • الإجهاد البدني العضلي لعضلات الجسم.
  • جفاف الجسم نقص السوائل وعلى رأسها الماء ، خصوصاً إذا صاحبه أجواء حارة وزادت كمية التعرق.
  • فقر الدم أو الأنيميا ؛ حيث يتسبب نفص بعض المعادن والفيتامينات والاملاح إلى تشنجات متكررة في العضلات بغض النظر عن المجهود البدني المبذول.
  • كنقص البوتاسيوم أو المغنيسيوم أو الكاليسيوم أو الحديد الخ.
  • ضعف التروية للعضلات ؛ أي عدم تدفق الدم للعضلات بالكمية الكافية لأداء المجهود البدني ، ويحدث بسبب ضيق في الأوعية الدموية ، أو بعض المشاكل الصحية.
  • المشاكل النفسية أو العصبية الضاغطة على الإنسان اضطرابات في الغدة الدرقية تناول أدوية تخفيض الضغط . بعض أمراض الكلى والقلب مرض السكري.
  • الجلوس الخاطئ أو الوقوف لفترة طويلة قد يسبب التشنج العضلي قد تصاب المرأة الحامل بالتشنج العضلي وذلك لإحدى الأسباب التالية : نقص بعض المعادن والاملاح في جسمها بسبب استهلاكها من قبل الجنين زيادة وزن الجنين وبالتالي كبر الرحم ، الأمر الذي يضغط على الوريد المغذي للساقين محدثاً حالة التشنج.
  • نقص المعادن والأملاح الموجودة في الجسم أو إستزافها كالكالسيوم والمغنيسيوم يعدأحد الأسباب الرئيسة التي قد تؤدي لحدوث تشنجات عضلية.
  • عدم وصول مقدار كافي من الدم للعضلات وقلّة وصول الأوكسجين بسبب وجود تضيق في شرايين الفخد و عدم وصول كمية كافية من الدّم للشرايين بسبب النوم بطريقة خاطئة.
  • يلعب الطقس دورا مهما في صحّة العضلات. حيث أن القيام بمجهود جسدي تحت شمس حارقة قد يؤدي إلى إستنزاف مكثّف كلوريد الصوديم عن طريق التعرق. لذا ينصح بشرب الكثير من المياه وتناول الأطعمة المالحة لتعويض الأملاح المفقودة من الجسد. وتستمر هذه التشنجات من ثواني قليلة إلى عدة دقائق. وكذلك يلعب الطقس البارد دورًا في عملية تشنج عضلات بطة الساق، وقد تنتشر التشنجات إلى الرقبة و العنق.
  •  في بعض الأحيان ترتبط التشنجات بطبيعة عمل الشخص فهناك تشنجات معروفة بأسم تشنجات الكاتب أو تشنجات سائق الدراجة، لأن يقوم بالتركيز والتحميل على عضلات معينة مما قد يتسبب في تصلبات وتقلصات في تلك العضلات.
  • ومن الأسباب الأخرى للتشنج العضلي هو القيام بنشاطات بدنية أو تمارين غير معتادة وبشكل مفاجئ، كالتشنج في عضلات المعدة عندما يقوم شخص ما بالقيام بتمارين المعدة بشكل كبير.
  • الإفراط في إستخدام العضلة أو البقاء في نفس الوضعية لفترة طويلة، ممّا يؤدي إلى إجهاد العضلة وجفافها وفقدانها للطاقة والذي يئدي بدوره إلى انقباض العضلة بشدة. وهذا النوع من التشنّجات يحدث عادةً للرياضيين أو عمّال البناء اللّذين يمارسون النّشاط البدني في ظروف حارة، وعادةً يسبب تشنّجاً في العضلات الهيكلية الكبيرة الّتي تقوم بالمجهود.

الوقاية والعلاج من تشنج العضلات

إن الوقاية من التشنج العضلي تعد أهم وسيلة للحماية منه كما أن العلاج السريع في حال حدوثه يؤدي إلى تخفيف الألم المصاحب له وزيادة سرعة شفائه، وفيما يلي بعض التدابير الّتي تساعد على الوقاية من التشنّج العضلي:

  • شرب الكمية المطلوية من الماء والّتي تختلف بإختلاف العمر والجنس والوزن ودرجة الحرارة والنشاط البدني والوضع الصحي، كما أنه يجب شرب كمية من الماء قبل وأثناء وبعد التمارين الرياضية حيث ينصح بشرب حوالي كوبين ونصف قبل ساعة إلى ساعتين من التمرين وكوباً واحداً قبل ثلث إلى نصف ساعة من البدء بالتمرين وكوباً واحداً كل عشرين دقيقة أثناء التمرين وحوالي كوب بعد التمرين بمدة لا تزيد على ثلاثين دقيقة.
  • القيام بتمارين الإحماء والإطالة قبل وبعد التمرين إذ إنها تقوم بتهيئة العضلات للقيام بالتمرين الرياضي.
  • شرب كمية كافية من الأملاح وأكل الطعام بشكل متوازن.

أما عن عن علاج التشنج العضلي فهو كما يلي:

  •  يجب مراجعة الطبيب في حال كان التشنج العضلي يحدث في أثناء الليل أو في حال كان الألم شديداً جداً.
  • الراحة لفترة في حال حدوث التشنج حتى زواله واستعمال الماء البارد أو الثلج والقيام بتمارين الإطالة فور الإصابة بالتشنج.
  •  شرب مسكنات الألم واستعمال مرخيات العضلات ومضادات الإلتهاب بعد مراجعة الطبيب.
اقرأ:




مشاهدة 89