أسباب الصداع النصفي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 25 أكتوبر 2016 - 10:28
أسباب الصداع النصفي‎

 الصداع النصفى

الصداع النصفى عباره عن الام شديدة ونابضة تقع فى احد جانبى الرأس وتظهر فى صورة نوبات تتكرر و سمى بالصداع النصفى لأنه لا يشمل كل الرأس . الصداع النصفى لا يستطيع الانسان اهماله او تجاهله و لا بد أنه سيجد نفسه مضطرا الى البحث عن علاج له حيث يصعب تجاهل هذه الالام المزعجة.

تحدث العلماء كثيرا و وضعوا نظريات تشرح كيفية حدوثه الا ان اقرب النظريات الى الصواب هى حدوث تمدد فى الأوعية الدموية الموجوده فى الاغشية السحائيه التى تغطى المخ مما ينتج عن هذا التمدد ان تضغط على المستقبلات العصبية مما يسبب استثارتها بشكل زائد فمع كل نبضة تضغط الاوعية الدموية على المستقبلات العصبية وهذا يفسر الالم النابض اثناء حدوث نوبة الصداع النصفى .

أنواع الصداع النصفى

  •  صداع نصفى بسيط لا تصاحبه الهالة معظم الافراد الذين يعانون من صداع نصفى اغلبيتهم يكون لديهم الصداع البسيط غير المصحوب بالهاله. و تستغرق نوبة الصداع النصفى مايقرب م 4 ساعات الى 3 ايام تقريبا اما الاعراض فتكون كما ذكر بدون ظهور اعرض الهالة.
  •  صداع نصفى تقليدى تصاحبه الهالة حدوث الهالة يكون فى نسبه صغيره من المصابين و هذا من رحمة الله ان جعل النوع الاخطر من الصداع النصفى يكون قليل وتكون الاعراض مصحوبه باضطرابات عصبيه وتشنجات وتظهر فى غضون خمس دقائق الى ساعه تقريبا على اقصى الاحتمالات.

أعراض الصداع النصفي

ضمن اعراض الصداع النصفي تظهر الاورة لدى الربع من المرضى

  • ضرر دماغي موضعي عابر يتجلى في اضطراب الرؤية (الاكثر شيوعا)، اضطراب الاحساس، انخفاض قوة الجسم، في الجهة اليمنى او اليسرى، اضطراب في التوازن او اضطراب في الكلام.
  • وتظهر الاورة، عادة، قبل بداية ظهور الصداع، لكنها قد تظهر في بعض الاحيان، ايضا، خلال الصداع او بعده، وتستغرق اقل من ساعة.
  • بسبب التشابه، يعتقد احيانا بانها سكتة دماغية، لكنها لا تنجم عن انسداد في وعاء دموي، ولا حتى عن توقف في تدفق الدم الى جزء معين من الدماغ.
  • المرحلة التالية هي الصداع.
  • يبدا الالم عادة في احد جانبي الراس، لكنه ينتقل في بعض الاحيان الى الجانب الاخر، ايضا، ثم تزداد حدته تدريجيا في غضون ساعات، ينبض ويؤثر على الاداء الوظيفي للشخص.
  • وعادة ما يكون الصداع مصحوبا بالغثيان، وبالقيء في بعض الاحيان.
  • حساسية زائدة للمنبهات، مثل الضوء، الضجيج والرائحة، ويفضل المريض الاستلقاء في الظلام والهدوء حتى انتهاء النوبة وزوالها.
  • كما يمكن ان تكون النوبة مصحوبة بشعور بالتعب، العطش، فرط التبول، الشحوب، التعرق، الجوع او انعدام الشهية، احتقان الانف، الشعور بالبرودة او بالحرارة.
  • واضافة الى ذلك، يمكن ان يحصل ايضا هبوط في القدرة على التركيز، شعور بالكابة، القلق والعصبية.
  • المرحلة الاخيرة من نوبة الصداع النصفي (الشقيقة) هي مرحلة “الامتصاص”، اذ يبقى المريض منهكا، عصبيا او غير هادئ، قليل القدرة على التركيز، مع حساسية ملحوظة في فروة الراس.
  • وبينما قد يشعر بعض المرضى بالاكتئاب (Depression) وعدم الراحة، يشعر اخرون منهم بالانتعاش والابتهاج بعد انتهاء النوبة.

الحفازات الاكثر شيوعا لحصول النوبة هي التوتر، التعب، كثرة النوم، الصيام، عدم انتظام الاكل في تخطي بعض الوجبات، تناول بعض المواد الفعالة في الاوعية الدموية (Vasoactive)، الكافيين، تناول المشروبات الكحولية، الطمث، التغيرات في الضغط الجوي (Barometric pressure) والتغيرات في الارتفاع الجغرافي. هنالك بعض الادوية التي يمكن ان تسرع حدوث النوبة، مثل النترات (Nitrate)، الهرمونات الاستروجينية، الاندوميد (Indomed) او اليزيربين (Reserpine).

تحدث النوبات لدى المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي بوتيرة تبلغ مرة واحدة في الشهر، تقريبا، لكن بعض المرضى يعانون من عدة نوبات في الاسبوع، وهنالك نوبات تستمر اكثر من 3 ايام دون انقطاع (status migrainosus).

أسباب الصداع النصفي

الأسباب الكامنة وراء الصداع النصفي غير معروفة. ولكن يعتقد أنها مزيج من العوامل البيئية والوراثية. وتظهر الحالة عائليا في نحو ثلثي الحالات ونادرا ما تحدث بسبب وجود خلل في جين واحد وقد كان يعتقد أن الصداع النصفي شائع عند الأذكياء لكن هذه المعلومة غير صحيحةهناك عدد من حالات الاضطرابات النفسية المرافقة للصداع النصفي تشمل الاكتئاب والقلق واضطراب وجداني ثنائي القطب بالإضافة للصداع بالإضافة لإضطرابات بيولوجية أو عوامل أخرى.
العوامل الوراثية
تشير الدراسات المجراة على التوائم إلى إمكانية وجود تأثير وراثي بمعدل 34 – 51٪ لإحداث الصداع النصفي. هذه العلاقة الوراثية أقوى في حالات الصداع النصفي المترافق مع الأورة مقارنة بالصداع النصفي غير المترافق بالأورة. وهناك عدد من المتغيرات المحددة للجينات تلعب دورا في زيادة إمكانية الإصابة بنسبة صغيرة إلى متوسطة.
الاضطرابات أحادية الجين التي تؤدي إلى الصداع النصفي نادرة.ويعرف أحدها باسم الصداع النصفي الفالجي العائلي، وهو نوع من الصداع النصفي المترافق بالأورة، والتي تورث كصفة وراثية سائدة. تشترك أربع جينات في الصداع النصفي الفالجي العائلي، منها ثلاثة تشارك في نقل الأيون. أما الرابع فهو بروتين محواري يساهم في معقد الإخراج الخلوي هناك اضطراب جيني آخر يسبب الصداع النصفي هو متلازمة كاداسيل أو اعتلال الشرايين الدماغية الذاتي السائد مترافق مع احتشاءات تحت قشرية واعتلال بيضاء الدماغ.
العوامل المطلقة
قد تنطلق نوبة الصداع النصفي بسبب وجود عوامل مطلقة، تذكر بعض الأبحاث أنها عوامل مؤثرة في عدد قليل من الحالات، في حين تذكر أبحاث أخرى أنها مؤثرة في عدد كبير من الحالات. وقد وصفت الكثير من العوامل بكونها عوامل مطلقة، ولكن قوة وأهمية هذه العوامل غير مؤكدة. قد يوجد العامل المطلق خلال فترة تصل إلى 24 ساعة قبل ظهور الأعراض
الجوانب الفسلجية
العوامل المطلقة موضع البحث هي الإجهاد والجوع والتعب (والتي تساهم بقدر مساوٍ أيضا في إحداث صداع التوتر). غالبا ما تحدث حالات الصداع النصفي في الفترة ما قبل وبعد الحيض.التأثيرات الهرمونية الأخرى مثل بدء الإحاضة واستخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم والحمل وفترة ما حول سن اليأس وسن اليأس لها دور أيضا. ويبدو أن هذه التأثيرات الهرمونية تلعب دورا أكبر في الصداع النصفي غير المترافق بالأورة. وعادة لا يحدث الصداع النصفي أثناء الأثلوث الثاني والأثلوث الثالث من الحمل أو بعد انقطاع الطمث
الجوانب الغذائية
وجدت الدراسات التي أجريت على العوامل الغذائية المطلقة أن الأدلة تعتمد في الغالب على الإبلاغ الذاتي وأنها ليست صارمة بما فيه الكفاية لإثبات أو دحض دور أي عوامل مطلقة خاصة. وفيما يتعلق بعوامل مطلقة محددة لا يبدو أن هناك أي دليل على تأثير التيرامين على الصداع النصفي وعلى الرغم من أن غلوتامات أحادية الصوديوم (MSG) كثيرا ما تصنف ضمن العوامل الغذائية المطلقة إلا أن الأدلة لا تدعم هذا الطرح.
الجوانب البيئية
يمكن اعتبار كل الأدلة التي تساق للدلالة على دور العوامل البيئية المطلقة المحتملة سواء أكانت من البيئة الداخلية أوالخارجية ضعيفة في مجملها، ولكن هذا لا يمنع ضرورة اتخاذ المصابين بالصداع النصفي لبعض التدابير الوقائية المتعلقة بنوعية الهواء في الأماكن المغلقة والإضاءة.

علاج الصداع النصفى

هناك ثلاثة جوانب اساسية فى علاج الصداع النصفى منها ما ذكر فى الوقايه ومنها لم يذكر

  • علاج الاسباب و معرفة محفزات الصداع النصفى و محاولة تجنبها والنوم عدد ساعات كافية
    استخدام بعض العلاجات التى تمنع النوبات و التى تؤثر على تمدد الاوعية الدموية و بعض العلاجات الأخرى التى توصف عن طريق الطبيب المختص .
  • ادوية تخفف أعراض النوبات و الصداع النصفى كمسكنات للالم.

هذا وبعد بيان المعلومات الاساسية عن الصداع النصفى نريد ان نقول ان الصداع النصفى حد ذاته فى ليس مرضاً خطيراً اذا ما تعاملت معه واحتويته و اتخذت وسائل الوقايه اللازمه والعلاج منه أما الاهمال يذهب الى طرق اخرى لا نتمناها .

اقرأ:




مشاهدة 91