أسباب السمنة المفرطة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 21 نوفمبر 2016 - 11:21
أسباب السمنة المفرطة‎

السمنة

يمكن تعريف الشّخص المصاب بالسمنة على أنّه الشخص الّذي يمتلك أنسجة دهنية بشكل زائد عن الطبيعي وقيمة مؤشر كتلة الجسم عنده تكون أعلى من حيث إن مؤشر كتلة الجسم يعرف على أنّه المؤشر الّذي يقيس الوزن بالمقارنة مع الطول وهذه الأنسجة الدهنية عند زيادتها عن الوضع الطبيعي تكون لها آثار خطيرة مثل مرض السكري وارتفاع الكولسترول بالدم بالإضافة إلى فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدم تعتبر السمنة من إحدى الحالات الطبية الشائعة لدى الكثير من الناس وقد تكون من أكثر الحالات صعوبة من ناحية العلاج أو التصدّي لها فهي تحتاج إلى تغييرٍ في نمط الحياة ونمط النّظام الغذائي وممارسة الرياضة باستمرار والابتعاد عن الكسل واستهلاك سعرات حراريّة زائدة وفي هدا المقال سوف نتطرق لابرز أسباب السمنة المفرطة .

أسباب السمنة المفرطة

من ابرز أسباب السمنّةالمفرطة

 أسباب وراثيّة

حيث يلعب العامل الوراثي دوراً رئيسياً في السمنة.

وأثبتت الدراسات أنّ ما نسبته 40-70 % من حالات السمنة هي بسبب وراثي وليس نمط الحياة اليوميّة بالإضافة إلى وجود جينات تؤدّي إلى السمنة وعدد هذه الجينات هو 5 وهي ما تسمّى بهرمون الليبتين Leptin.

الأسباب النفسيّة

هناك أسباب نفسيّة تؤدي إلى السمنة والوزن الزائد.

وذلك لأنّ البعض يقوم بتناول كميّات كبيرة من الطعام دون الالتفات إلى السعرات الحراريّة.

وذلك عند زيادة القلق والتوتر وتدهور الحالة النفسيّة لديهم ممّا يؤدّي إلى قيامهم بالتنفيس عن أنفسهم من خلال تناول الطّعام بشكل غير طبيعي سواءً كانوا جائعين أم غير ذلك، ممّا ينتج عن ذلك السمنة.

عوامل و أسباب السمنة المفرطة الاخرى

قد يكون هناك سبب آخر وهو تناول بعض الأدوية، تكون آثارها الجانبية مؤدّية إلى السمنة.

وخاصّة الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون حيث إن تناوله يزيد من الوزن بشكل لافت وغير طبيعي.

هناك بعض الأشخاص تجدهم يتناولون الطّعام ما بين الوجبات الرئيسية مما يجعلهم عرضةَ للسمنة.

عدم ممارسة الرياضة وقلة الحركة ممّا يسبب تراكما للدّهون في الجسم.

وجود اضطرابات في إفراز بعض الهرمونات وخاصّة هرمونات الغدّة الدرقيّة وإفرازاتها.

كثرة النوم خاصّةً بعد الوجبات الغذائية بشكل مباشر دون حركة أو إفساح المجال إلى المعدة لهضم الطعام جيداً.

الكثير من المصابين بالسمنة تجدهم يلجؤون إلى الشيء السريع والأسهل في ممارسة نشاطاتهم اليوميّة دون خسارة طاقة من الجسم فعلى سبيل المثال اللجوء إلى المصعد الكهربائي بدلاً من الدرج للصّعود والنزول.

تشخيص السمنة

كما ذكر مسبقا فان السمنة معرفة كانسجة دهنية زائدة.

يعتبر قياس كمية الدهون في الجسم بشكل دقيق، امرا معقدا وبحاجة لتقييم مهني.

على الرغم من ذلك يمكن عن طريق عمل فحص جسماني بسيط، الكشف بسهولة عن وجود دهون زائدة.

يزودنا مؤشر كتلة الجسم BMI بتقدير جيد نسبيا لكمية الانسجة الدهنية لدى الاشخاص الذين لا يكونون ذوي بنية عضلية كبيرة جدا. يحسب مؤشر كتلة الجسم بتقسيم الوزن بالكيلوجرامات على مربع الطول بالامتار.

ان السمنة العلوية السمنة المركزية اي تراكم الدهون الزائدة في منطقة البطن وفوق الخصر محيط البطن اكثر من 102 سم لدى الرجال وفوق 88 سم لدى النساء هي ذات اهمية طبية اكبر من السمنة السفلى.

اي تراكم الدهون الزائدة في الارداف والفخذين الاشخاص الذين يعانون من السمنة العلوية عرضة اكثر لخطر الاصابة بمرض السكري، السكتة الدماغية وامراض الشرايين القلبية والوفاة المبكرة، نسبة للاشخاص المصابين بالسمنة السفلى.

علاج السمنة

لعلاج السمنة يجب اتباع حميات غذائية معينة، والتي تعمل على انقاص الوزن وتقليل نسبة الأنسجة الدهنية في الجسم.

حيث تشير الأبحاث إلى أنّ هناك 20% هم القادرين على إنقاص 6 كغم وزنهم.

التعلميات الغذائية للعلاج من السمنة عليك تناول المواد الغذائية الغير مصنعة، والتي تفيد خلايا الجسم ولا تتراكم.

عدم تناول الطعام الذي يحتوي على سعرات حرارية عالية مثل

  • السكريات والمشروبات الغازية.
  •  الوجبات السريعة.

الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالأليف مثل أطعمة أوميغا 3.

الحرص على تثقيف الأشخاص الذين يعانون من السمنة له أهمية كبيرة حيث يمكن للشخص المصاب التخطيط لقائمة الطعام الذي سوف يتناولها اليوم مثلا وذلك لأن التعليم والتثقيف هام جدا لعلاج السمنة، ويعتبر التثقيف خطوة أولى هامة في طريق الإنقاص من الوزن بطريقة سليمة.

يجب أن نعلم بأن ممارسة التمارين الرياضية هو أمر هام لمرضى السمنة، فهذه التمارين تعمل على فقدان القليل من وزن الشخص المصاب ولعلاج السمنة على المدى البعيد، وذلك لأن ممارسة الرياضة تحافظ على إنقاص الوزن مع الوقت باستمرار وهذا أمر هام جدا لمرضى السمنة ويجب عليهم الأخذ به.

اقرأ:




مشاهدة 20