أسباب التهاب العمود الفقري‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 21 نوفمبر 2016 - 11:12
أسباب التهاب العمود الفقري‎

التهاب العمود الفقري

التهاب العمود الفقري او التهاب الفقار او التهاب الفقار المقسط هو مرض من مجموعة امراض اعتلال الفقار التي من بينها ايضا التهاب المفاصل المصاحب للصداف الصدفية التهاب المفاصل المصاحب لالتهاب الامعاء والتهاب المفاصل التفاعلي ما يميز كل هذه الامراض هو التهاب في مفاصل العمود الفقري  التهاب مفصل الحوض التهاب المفاصل المحيطي الذي يصيب بشكل عام المفاصل الكبيرة مثل الركبة والكاحل التهاب الاوتار والعقـيدات المتصلة بالعظام، لصق المفاصل كلما تقدم المرض، اثر الالتهاب المتواصل تنشا عظمة جديدة تتلاصق الفقرات بسبب تكون ناتىء عظمي رباطي وتكون النتيجة عندئذ ان العمود الفقري يصبح صلبا وغير مرن الالتحام ما بين الاضلاع وبين العمود الفقري يؤدي الى هبوط في عمل الرئتين وفي سعتهما وفي هدا المقال سوف نتطرق لابرز أسباب التهاب العمود الفقري وطرق علاجه.

أسباب التهاب العمود الفقري

اسباب التهاب الفقار غير معروفة لكن يعتقد ان هنالك علاقة وراثية لان 90% تقريبا من المرضى المصابين بالتهاب الفقار يحملون المورثة الجين HLA – B27.

الاشخاص الذين يحملون هذا الجين هم اكثر عرضة للاصابة بمرض التهاب الفقار لكن 2% فقط من الحاملين للجين يصابون فعلا بالتهاب الفقار.

من الممكن القول ان الوراثة من أسباب التهاب العمود الفقري فادا كان شخص ما يحمل الجين HLA – B27 عمره تحت الـ 40 عاما واحد افراد عائلته مصاب بالتهاب الفقار فان احتمال اصابته هو ايضا بالتهاب الفقار هو 20%.

اما الشخص الذي تتوفر لديه كل هذه العوامل لكن عمره فوق الـ 40 عاما فان احتمال اصابته بالتهاب الفقار يكون منخفضا.

واذا كان الشخص حاملا للجين ومصابا بالتهاب الفقار فان احتمال ان ينقل الجين الى اولاده هو 50 %.

أعراض التهاب العمود الفقري

اعراض التهاب الفقار تتميز باوجاع الظهر السفلي التي تظهر عند الراحة وتتحسن بعد بذل جهد، خاصة في الصباح بعد النوم او في الردفين وهنالك أعراض التهاب الفقار اضافية تشمل

الشعور بالتشنج و الارهاق فقدان الوزن، ضرر في العين مصحوب باوجاع التهاب العنبية – Uveitis.

تشمل أعراض التهاب الفقار الألم والتصلب في أسفل الظهر والوركين وخصوصا في الصباح وبعد فترات من الخمول.

ولكن مع مرور الوقت قد تتفاقم الأعراض أو تتحسن أو تتوقف تماما من حين لآخر.

ويذكر أن المناطق الأكثر تأثرا في الجسم بهذا المرض ما يلي

  • المفصل الذي يقع بين قاعدة العمود الفقري والحوض.
  • فقرات أسفل الظهر.
  • الأماكن التي ترتبط فيها الأوتار والأربطة بالعظام وخاصة في العمود الفقري.
  • الغضروف الذي يقع بين عظمة الصدر والضلوع.
  • مفاصل الورك والكتف.

تشخيص التهاب العمود الفقري

من الممكن القيام بالتصوير الاشعاعي وجدول الدم في المرحلة الاولى من المرض.

اما في المراحل اللاحقة يتم ملاحظة سرعة معدل الترسيب CRP وارتفاع خلايا الدم البيضاء.

يعتبر نظام التصوير بالرنين المغناطيسي MRI من ادوات التشخيص الاكثر حساسية.

علاج التهاب العمود الفقري

ما من علاج شاف لمرض التهاب الفقار.

ورغم دلك يلجا الاطباء لعدد من الاجراات والطرق  لمحاولة العلاج.

عند القيام بإجراء علاج لالتهاب العمود الفقري يجب علينا في البداية تحديد الكائنات الحية الدقيقة.

لذلك السبب يتم في بداية الامر اخذ عينات من منطقة الالتهاب وبعد تحديد نوع إصابة المريض بالمختبر يتم البدء بالعلاج بالمضادات الحيوية المناسبة كما يتم اضافة استخدام المشد والاسترخاء للعلاج.

يتمثل الهدف الرئيسي من العلاج بالقضاء على الالتهابات والاستقرار الوظيفي في العمود الفقري يعني عدم التضرر عند الحمولات الطبيعية.

من الممكن ان يتطلب مكان الالتهاب عملية جراحية وذلك بناء على نوع المرض مرحلته والكائنات الحية الدقيقة المسببة له.

قد يكون من الضرورة الوقاية من الشلل التدريجي في وقت مبكر عن طريق اجراء عمليات جراحية.

خصوصا للمرضى الذين يعانون من التهاب العظم النقي الفقري والالتهابات الناتجة عن الاضرار العصبية،

اقرأ:




مشاهدة 12