أسباب التعرق أثناء النوم‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 22 أكتوبر 2016 - 10:33
أسباب التعرق أثناء النوم‎

التعرّق

هو إفرازات رطبة تنتج من الغدد العرقية الموجودة تحت طبقة الجلد، وهذه الإفرازات تظهر بكميّات متفاوتة تختلف من شخص إلى آخر حسب طبيعة الجسم أو حسب الجهد المبذول من الشخص، فهناك علاقة طردية بين كميّة التعرق والجهد المبذول، ويتصف التعرق بالملوحة؛ وهذه الأملاح التي تخرج مع العرق هي سموم يضخّها الجسم تلقائياً إلى الخارج عن طريق عملية إفراز العرق من معظم أنحاء الجسم، وتزيد نسبة هذا التعرّق إن كان المرء يرتدي ملابس سميكة أو إن كان ينام في غرفة حارة.

بالنسبة للتعرق الليلي الحقيقي فهو يُعتبر حالةً من الحالات المرضيّة التي يشعر صاحبها بمرور هبات حارة وشديدة تحدث وقت الليل أثناء النوم، ومن شأنها أن تُبلّل الملابس وأغطية السرير، وهذا النوع من التعرّق ليس له أي علاقة بحرارة الغرفة أو كمية الملابس، حتى لو كانت الظروف المحيطة مناسبةً للنوم فإنّه يحدث بطريقة مفرطة. هناك عدّة أسباب لحدوث هذا النوع من التعرق وسنتعرّف عليها في هذا المقال.

أسباب التعرق أثناء النوم

هناك العديد من الأسباب التي تسبب التعرق الليلي ، والتي يمكن تشخيصها بعد خضوع المريض لبعض الفحوصات لتحديد الحالات المرضية التي تسبب هذه الظاهرة والتي يمكن أن تتمثل في

  • اضطرابات النوم مثل توقف التنفس أثناء النوم .
  • السمنة  ويعد التعرق الليلي حالة مصاحبة للسمنة المفرطة وزيادة الوزن ، والذي يمكن أن يختفي عند خسارة الوزن بممارسة الرياضة وزيادة الحركة والنشاط مع اتباع نظام غذائي صحي .
  • انقطاع الطمث  والتي يصاحبها هبات ساخنة وتعرق زائد في بعض الأوقات ، والتي قد تصبح ملحوظة لدى النساء خلال الليل .
  • فرط التعرق مجهول السبب  وهو أحد الحالات المرضية المزمنة التي يفرز فيها الجسم العرق بصورة زائدة دون أي سبب طبي أو مرضي معروف .
  • العدوى  ويعد مرض السل الأكثر شيوعا في التعرق الليلي ، وكذلك العدوى البكتيرية مثل التهاب الشغاف (التهاب صمامات القلب) ، التهاب العظم والنقى ، الخراريج ، كما تؤدي الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) بالتعرق الليلي .
  • السرطان يعد التعرق الليلي من الأعراض المبكرة التي تشير إلى الإصابة ببعض أنواع السرطان ، مثل سرطان الغدد الليمفاوية ، والذي يكون مصحوبا بالطبع مع أعراض أخرى قبل تشخيص السرطان وهي أعراض متكررة مثل الحمى وخسارة الوزن .
  • الأدوية والعقاقير هناك بعض أنواع من العقاقير يمكنها أن تسبب التعرق الليلي مثل الأدوية المضادة للاكتئاب والتي تعد من أكثر الأنواع المسببة للتعرق الليلي ، كذلك العقاقير النفسية الأخرى ، العقاقير الخافضة للحرارة مثل الاسبرين والأسيتامينوفين ، وأنواع كثيرة أخرى .
  • نقص السكر في الدم  يؤدي انخفاض السكر في الدم للتعرق وخاصة في المرضى الذين يتناولون الإنسولين أو بعض أدوية السكر يمكن أن يحدث لهم انخفاض في مستوى السكر في الدم والذي يكون مصحوبا بالتعرق الزائد .
  • الأمراض العصبية وهي أمراض نادرة مثل عسر الانعكاسات الذاتية ، السكتة الدماغية ، اعتلال الجهاز العصبي اللاإرادي .
  • الإضطرابات الهرمونية  والتي تكون مصحوبة بالتعرق الليلي مثل ورم القواتم ، الرتلازمة السرطاوية (متلازمة الكارسينونيد) ،وفرط نشاط الغدة الدرقية .

علاج التعرق أثناء النوم

يعتمد العلاج في الأساس على تشخيص سبب التعرق الليلي وعلاجه. فإذا تم تشخيص السبب، فالعلاج يوجه للمرض الأساسي مثل اضطرابات الهرمونات أو توقف التنفس أثناء النوم أو أمراض القلب وغيرها.

أما في حال عدم الوصول إلى سبب واضح وجلي، فإن العلاج يعتمد على الوقاية وعلاج الأعراض. ويمكن تلخيص ذلك في التالي

  • ممارسة تمارين الاسترخاء قبل النوم وبعض الاستيقاظ قد يخفف من المشكلة وهذا يفيد كثيرا عند المرضى الذين يعانون من القلق والتوتر.
  •  تبريد جو الغرفة، واستخدام ملابس خفيفة للنوم مصنوعة من القطن أو المواد الطبيعية الخفيفة الأخرى.
  •  بعد الأكل، تزداد عمليات حرق السعرات (عمليات الأيض) في الجسم، مما قد يسبب الشعور بالحرارة، لذلك ينصح بأخذ آخر وجبة حوالي 3 ساعات قبل النوم. كما ينصح بالتقليل من البهارات وخاصة الحارقة منها وعدم شرب أي منبهات قبل النوم ب 3-4 ساعات.
  • الإكثار من شرب الماء خلال اليوم.
  •  هناك بعض الأدوية التي تقلل من التعرق، ولكن لا توصف إلا تحت إشراف طبي مباشر.
اقرأ:




مشاهدة 91