أسباب ارتفاع الكولسترول‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 22 أكتوبر 2016 - 10:26
أسباب ارتفاع الكولسترول‎

أسباب ارتفاع الكولسترول

الكوليسترول هو عبارة عن مادّة دهنية شمعيّة وتعتبر المادة الأساسيّة في تكوين أغشية الخلايا في جميع أنسجة الكائنات الحية، ويلعب أيضاً الكوليسترول دوراً مهماً في عمليّة الاستقلاب الحيويّ أي ما يسمى بالتمثيل الغذائيّ، ويتم تصنيعه داخل الجسم عن طريق عدة أنواع من الخلايا وأهمها خلايا الكبد التي تصنع جميع ما يحتاج جسم الإنسان منه وتدفعه للدم لينتقل إلى باقي الخلايا، ولكن الكوليستيرول له مصدر آخر يدخل به إلى دم الإنسان وهو الطعام؛ حيث توجد بنسبة عالية في بعض المأكولات مثل اللحوم والمنتوجات اللبنية كاملة الدسم.

أنواع الكولسترول

  • كوليسترول التغذية الموجود في الطعام والغذاء الذي نتناوله مثل الأطعمة الحيوانية . حيث إن البيضة الواحدة تحتوي على 279 مل كوليسترول أما حبة التفاحة لا تحتوي على أي من الكوليسترول .
  • كوليسترول الدم هو المتوافر في الدم .
  • كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة هو موجود في الدم وله وظيفة التنظيف و تطهير الأوردة الدموية وكلما ارتفعت نسبته كان أفضل من الجسم. ويرمز له HDL.
  • كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة وهو النوع المضر الذي يؤدي إلى إغلاق الشرايين و من الأفضل أن تنخفض مستوياته في الجسم  ويرمز له LDL.

اسباب ارتفاع الكولسترول

هناك عوامل كثيرة تحدد ما إذا كان الكولسترول الضار LDL مرتفع أو منخفض، بما في ذلك:

  • العمر (زيادة مستويات الكولسترول مع التقدم في السن)
  • استهلاك الكحول
  • الحمية
  • الجنس (الرجال لديهم الكولسترول العالي)
  • الوراثة
  • مستوى النشاط البدني
  • الوزن

سبب آخر لارتفاع الكولسترول في الدم هو تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة و الكولسترول. العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من مستويات الكولسترول تشمل أسلوب الحياة الغير نشط و زيادة الوزن أو الجينات الموروثة.

بعض الحالات الطبية مثل مرض السكري، الغدة الدرقية، و أمراض الكبد، و أمراض الكلى يمكن أن ترفع مستويات الكولسترول في الدم.

اعراض ارتفاع الكوليسترول

لا يوجد أعراض لارتفاع الكوليسترول في الدم وقد لا يتم اكتشافه لعدة سنوات أو يتم اكتشافه بعد الإصابة بأمراض القلب التاجية الذبحة الصدرية أو خناق الصدر أو جلطة القلب أو احتشاء العضلة القلبية.

فعند تراكم البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL (الكوليسترول الضار) على السطح الداخلي للشرايين ينتج عن ذلك تكون لطخة أو بقعة plaque . تكون هذه اللطخة يؤدي إلى ازدياد سمك الشريان ، وتصلبه ، وتقل مرونته مما يؤدي إلى قصور في تيار الدم وبالتالي يسبب أمراض القلب التاجية.

يتم تراكم الكوليسترول ببطء وخلال سنوات عديدة . ولأن ارتفاع الكوليسترول ليس له أعراض فاحتمال اكتشافه ضئيل وعادة يتم اكتشافه بعد الإصابة بأمراض القلب التاجية. ولكن يستطيع الطبيب تحديد إن كنت تعاني من ارتفاع الكوليسترول بواسطة اختبار دم بسيط (مستوى الكوليسترول الكلي في الدم Total blood cholesterol) ومن ثم مساعدتك لمنع آثاره المرضية.

علاج الكوليسترول

احداث تغييرات في نمط الحياة (مثل القيام بنشاط بدني بشكل دائم) والمحافظة على تغذية صحية ومتوازنة – هما الخطوتان الاوليان الضروريتان خلال علاج الكولسترول المرتفع في الدم.

ولكن، اذا قمت بهذه التغييرات الهامة في نمط حياتك ومع ذلك لا يزال مستوى الكولسترول الاجمالي لديك، وبالذات كولسترول LDL – الكولسترول الضار، مرتفعا، فمن الممكن ان ينصحك طبيبك بالعلاج الدوائي.

ان اختيار الدواء المناسب او التوليف بين عدة انواع من الادوية لعلاج الكولسترول يعتمد على عدة عوامل، من بينها عوامل الاختطار الموجودة لديك، سنك، وضعك الصحي الحالي والاعراض الجانبية المحتملة.

من ضمن الادوية الشائعة والمقبولة لعلاج الكولسترول

استاتين (Statins) هو الدواء الاكثر شيوعا اليوم لعلاج الكولسترول و لخفض مستوى الكولسترول في الدم، اذ يعيق افراز المادة اللازمة لانتاج الكولسترول في الكبد.
ادوية تربط الاحماض الصفراوية (Bile – acid – binding resins) يستخدم الكبد الكولسترول لانتاج العصارة الصفراوية (عصارة المرارة)، الضرورية لعملية الهضم في الجسم.
ادوية مثبطة لامتصاص الكولسترول (Cholesterol absorption inhibitors) الامعاء الدقيقة تمتص الكولسترول الموجود في الطعام وتفرزه الى الدورة الدموية.
المزج بين ادوية معيقة لامتصاص الكولسترول والاستاتين.
اذا كانت مستويات ثلاثي الغليسيريد في جسمك مرتفعة، فقد يكون علاج الكولسترول المفضل هو

الفيبرات (fibrates) الادوية لوفيبرا (Lofibra)، تريكورفينوفيبرات (TriCorfenofibrate)، لوبيد (Lopid)، جيفيبرزول (gemfibrozil) تخفض من مستويات ثلاثي الغليسيريد من خلال تقليل انتاج كولسترول البروتين الشحمي وضيع الكثافة (VLDL) ومن خلال تسريع عملية التخلص من ثلاثي الغليسيريد من الدم. والمعروف ان كولسترول VLDL يحتوي على الجزء الاكبر من ثلاثي الغليسيريد.
نياسين (niacin) نياسبان (Niaspan) يخفض مستويات ثلاثي الغليسيريد من خلال تقليص قدرة الكبد على انتاج كولسترول LDL وكولسترول VLDL.
دمج بين نياسين واستاتين اذا نصحك طبيبك بتناول النياسين، بالاضافة الى الاستاتين، فيمكنك ان تساله عن امكانية تناول دواء واحد يحتوي على مزيج من المركبين سوية، مثل، سيمكور (Simcor) او ادفيكور (Advicor).
غالبية هذه الادوية ليست لها مضاعفات جانبية جدية، لكن فعاليتها تختلف من شخص لاخر. المضاعفات الجانبية الشائعة هي اوجاع في العضلات، اوجاع في البطن، امساك، غثيان او اسهال.

اذا قررت تناول ادوية لمعالجة فرط الكولسترول، فيحتمل ان ينصحك طبيبك بالخضوع لاختبارات دورية لوظائف الكبد لفحص تاثيرات هذه الادوية على كبدك.

الوقاية من الكوليسترول

التغيير في نمط الحياة ضروري لتحقيق تحسن في مستويات الكولسترول في الدم. من اجل خفض قيم الكولسترول في جسمك، عليك

  • التخلص من الوزن الزائد،
  • تناول طعام صحي وزيادة النشاط البدني.
  • واذا كنت مدخنا – اقلع عن التدخين.
  • مارس النشاط البدني بشكل دائم
  • تناول طعاما صحيا للطعام الذي تتناوله تاثير مباشر على مستوى الكولسترول لديك.
  • امتنع عن تناول اطعمة تحتوي على دهون متحولة
  • قلص كمية الطعام الغني بالكولسترول
  • احرص على استهلاك انواع مختلفة من الخضار والفواكه.
  • احرص على استهلاك السمك الصحي

العلاجات البديلة

بالرغم من ان عدد المنتجات الطبيعية التي ثبتت فاعليتها في خفض مستويات الكولسترول هو قليل، الا ان هذه المنتجات تعتبر ناجعة.

اذا وافق طبيبك، فمن الممكن فحص تناول البدائل التالية لخفض مستوى الكولسترول لديك

  • الخرشوف (الارضي شوكي)
  • الشعير
  • بيتا سيتوستيرول
  • بزر القطـوناء الاشقر
  • الثوم
  • نخالة الشوفان
اقرأ:




مشاهدة 49