ما هي جبال الهملايا؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 09 نوفمبر 2016 - 11:29
ما هي جبال الهملايا؟‎

جبال الهملايا

تعد سلسلة جبال الهملايا الشامخة من أهم السلاسل الجبلية الموجودة على وجه الأرض؛ إذ إنّها تعتبر أعلى سلسلة جبال موجودة في العالم، وتمتد هذه السلسلة الجبلية العظيمة على مسافة تتجاوز ما يقارب 2413 كم طولاً، وامتدادها العرضي يصل إلى ما بين 250 كم إلى 300 كم، أمّا ارتفاعها فيبلغ 8848 م. من الأسباب الأخرى التي تُعطي أهميّةً كبيرة لسلسلة جبال الهملايا هي أنها منبع لثلاثة أنهار مهمة؛ إذ إنّ هذه الأنهار الثلاثة يعتمد عليها ما يقارب 750 مليون شخص في العالم، وهذه الأنهار هي: نهر السند، ونهر الغانغ، ونهر ينجتزي، وتعدّ هذه الأنهار من الأنهار الرئيسية الموجودة في العالم.

موقع جبال الهملايا

تقع جبال الهملايا في القارّة الآسيويّة؛ حيث تمتدّ هذهِ السلسلة الجبليّة الطويلة إلى أكثر من دولة، وهي ستة دول: الهند، والصين، وأفغانستان، والباكستان، ونيبال، وبوتان، وكثيراً ما نسمع أنّها تقع في منطقة التبت، وللعلم فإنَّ التبت هي إحدى مناطق الصين، ولكن تخضع للحكم الذاتيّ، ومن الآثار الطبيعيّة التي تَمدّها السلسلة الجبليّة العملاقيّة هي الأنهار الثلاثة التي تُعدّ سلسلة جبال الهملايا من أبرز روافدها وهي نهر السند، ونهر الجانج، ونهر ينجتزي، وتشكّل هذهِ الأنهار مصدراً أساسيّاً للماء للمناطق الواقعة ضمن الهملايا. وجبال الهملايا بالإضافة إلى اكتسائها بالثلوج فهيَ أيضاً تحوي الأشجار والنباتات، ولكن العامل الرئيسي في توزّع الغطاء النباتي على هذهِ القمم الجبليّة هو ارتفاع السلسة الجبليّة التي تتفاوت من مكان إلى آخر، وتتواجد في هذهِ الجبال والسلاسل شبه الجبليّة أشجار البلوط والكستناء، وفي الجبال المرتفعة تتواجد الأشجار الصنوبريّة، وفي مناطق المُنحدرات الجنوبيّة تنمو أشجار التين والنخيل.

الأجزاء المكونة لسلسلة جبال الهملايا

إن تحليل سلسلة جبال الهملايا يظهر أنّها تتكون من ثلاثة أجزاء، كل جزء منها يُمثّل سلسلة جبلية، وهي مصنّفة حسب التفاوت في حجمها وارتفاعاتها، وهذه الأجزاء الثلاث هي: شبه سلسة جبال الهملايا؛ وهي الجزء الأصغر من الأجزاء الثلاث، ويصل ارتفاعها إلى ما يقارب ألف ومئتي متر، والجزء الثاني هو سلسلة جبال الهملايا منخفضة الارتفاع، تلك التي يتراوح ارتفاعها ما بين ألفي متر إلى ما يقارب خمسة آلاف متر، أمّا الجزء الأخير والأكثر ارتفاعاً فهو ما يسمى بسلسلة جبال الهملايا المرتفعة والتي يصل ارتفاعها إلى ما يزيد عن ستة آلاف متر، وتقع في هذه السلسلة قمّة إيفرست؛ وهي أعلى قمة جبلية في العالم، ومنطقة خط الثلج الدائم التي تتراكم فيها الثلوج بشكل مستمر على مدار العام.

جغرافية جبال الهيمالايا

ظهرت جبال الهمالايا في العصر الجيولوجي القديم نتيجةً لحركة الصفائح المكونة لطبقات الأرض الداخلية وزيادة الضغط عليها، بحيث شكّلت ثلاثاً من السلاسل الجبلية المتوازية والتي تمتد لتقطع مسافة تزيد عن 2413 كم عبر قارة آسيا، أما عرض هذه الجبال فيتراوح ما بين 250 إلى 300 م، يختلف ارتفاع جبال الهيملايا بحسب السلسة الموجودة فيها، وتعتبر تلال سيوالك في الهند الأقلّ في الارتفاع مقارنة بغيرها، حيث يبلغ ارتفاعها حوالي 1200 م ويطلق على هذه التلال اسم شبه سلسلة جبال الهيمالايا، ويليها في الارتفاع سلسلة جبال الهيمالايا المنخفضة ويبلغ ارتفاعها ما بين 2000 إلى 5000 م عن سطح البحر، أمّا سلسلة جبال الهيمالايا المرتفعة فتحتوي على أعل قمة في العالم وهي قمة الإفرست كما يزيد ارتفاع جبالها الباقية عن 6000 متر عن سطح البحر.

الغطاء النباتي لجبال الهيمالايا

يختلف الغطاء النباتي لسلاسل جبال الهيمالايا ويتنوّع تبعاً لطبيعة المناخ السائدة في تلك المنطقة وارتفاع جبالها، حيث تتميّز سلسلة الجبال المرتفعة بغاباتها الصنوبرية والتندرا كما تكثر فيها أشجار الصنوبر، وأشجار الأرز، وتمتد هذه الأشجار حتى تنعدم نهائياً على قمم الجبال العالية حيث يغطيها الثلج عل مدار السنة، أمّا المنحدرات الجنوبية والتي يغلب فيها المناخ الاستوائي فتكثر فيها أشجار التين، والنخيل، وأشجار الرودوندرون، كما تكثر فيها زراعة نبات الشاي، وتتميّز شبه سلسلة جبال الهمالايا باحتوائها عل الغابات النفضية كما تكثر فيها أشجار الغر، والكستناء، وأشجار البلوط، كما يقوم السكان المحليون بزراعة الأرز، والتبغ، والذرة في المناطق التي يقلّ ارتفاعها عن 1800 م، أمّا نباتات القمح والشعير فيقومون بزراعتها في المناطق الأكثر ارتفاعاً.

اقرأ:




مشاهدة 148