ما هي الرضاعة ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 11:16
ما هي الرضاعة ؟‎

الرضاعة

الرضاعة هي اول ما يحتاج اليه الطفل لاستمرار حياته منذ ولادته هو حاجته الى الطعام بشكل اساسي وضروري, وبما ان الطفل يبدا حياته بنمو ملحوظ فهو بحاجة الى طعام غني بالعناصر الغذائية الاساسية, ومن المتعارف عليه ايضا بان الطفل يولد مزودا بانعكاسات فطرية انعكاس المص, مما يعطيه القدرة على الرضاعة, ومن الممكن اثارة هذا الانعكاس عند الطفل من خلال اثارة الخلايا الجسمية اسفل الحلق.

وتقسم الرضاعة الى قسمين:

 ( أ ) الرضاعة الطبيعية:

وتعني ارضاع الطفل عن طريق ثدي امه, وقد اكدت جميع الابحاث ان الرضاعة الطبيعية افضل بالنسبة للطفل من كافة النواحي النمائية الجسمية والنفسية, كما تزود الطفل بالمناعة ضد الامراض وغيرها, وقد اجريت ابحاث كثيرة جدا حول فوائد الرضاعة الطبيعية واظهرت هذه الابحاث ان حليب الام يحتوي على العناصر الغدائية بشكل مناسب لاستمرار نمو الاطفال على اتم وجه, ومهما حاولت الشركات التجارية لانتاج حليب الاطفال فلا تصل لمستوى جودة حليب الام, كما ان حليب الام يحتوي على نسبة ذهون وبرتينات مناسبة, كما انه لا يحتاج لتحضير فهو جاهز وباستمرار وبدرجة حرارة ملائمة, وهذا يمنعه من التلوث بالجراثيم, كما انه يزود الطفل بالمناعة ضد الامراض.

ووجد ” ستيفنس” ان الاطفال الذين تناولوا حليب الام الطبيعي كانوا اكثر مقاومة لامراض الجهاز التنفسي, واكثر طولا ووزنا كما ان الرضاعة الطبيعية تزود الطفل بالامن والحب والحنان, ولذلك ينصح الكثير من الباحثين في مجال علم النفس التطوري اذا تعدر ارضاع الطفل طبيعيا ان يضم الطفل لصدر امه عند ارضاعه بواسطة الرضاعة الاصطناعية, وتساعد الرضاعة الطبيعية الى سرعة اعادة الرحم بالنسبة للام لوضعه الطبيعي ويشير سبوك ان الرضاعة الطبيعية تشعر الام بدورها كام وثقتها بنفسها في المجتمع.

( ب ) الرضاعة الصناعية:

مما سبق, نلاحظ ان الرضاعة الطبيعية افضل, وينصح بها عالم النفس والطبيب والاخصائي الاجتماعي وغير ذلك, ولكن قد تلجا الام للرضاعة الصناعية, وربما يعود ذلك للاسباب التالية:

1- مرض الام.

2- غياب الام وقد يكون الغياب لفترة قصيرة بسبب العمل, وهنا قد تلجا الام لاستخدام الطريقتين, الرضاعة الطبيعية والصناعية.

3- المشكلات في الاسرة.

4- قد تظن خطا بعض الامهات بان عدم ارضاع الطفل يجعلها تحافظ على صحتها ورشاقة جسمها.

5- عدم كفاية حليب الام .

ومهما كان السبب فيجب ان تلتزم الام بالشروط التالية للرضاعة الصناعية:

1- اختيار الحايب الملائم وذلك بالاتفاق مع طبيب الاطفال المشرف.

2- معلرفة تعليمات التحضير والكمية المناسبة.

3- المحافظة على نظافة الرضاعة وغليها بين الحين والاخر, والحذر من دخول الجراثيم.

4- سواء الرضاعة طبيعية او صناعية , لابد من الاعتماد على جدول زمني للارضاع وغالبا ما يكون ذلك على علب الحليب الخاصة بالاطفال.

5- حمل الطفل وضمه للدر اثناء الارضاع.

6- قد يصاب الطفل في بداية تناول للحليب الاصطناعي باضطراب في المعدة او الامعاء, او قد يصاب بتشنجات اذا كان تناوله للحليب في اليومين الاولين للولادة وذلك بسبب عدم قيام بعض الاعضاء بعملها.

7- عدم التغير لانواع الحليب دون استشارة الطبيب, وذلك لوجود تركيبات مختلفة مضافة للحليب قد لا يستجيب لها الطفل بسهولة خصوصا اذا كان حديث الولادة.

ومهما تكن طريقة الرضاعة, فان الفوائد التي تتحقق للطفل من الرضاعة هي:

1- توفير الغداء اللازم للطفل.

2- اعداد الطفل لنظام التغدية واوقاتها المتبعة في ثقافة الاسرة.

3- وسيلة تزود الطفل بالقوة والقدرة على النمو ومقاومة الامراض.

4- توفير الحب والعطف والحنان للطفل.

مقتطف من كتاب:  الطفل الاسرة والمجتمع

تاليف: عصام نمر وعزيز سمارة

اقرأ:




مشاهدة 110