ما هو كلام تحفيزي؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 08 نوفمبر 2016 - 11:31
ما هو كلام تحفيزي؟‎

التحفيز

كثيراً ما نمر بلحظات ضعف.. خمول.. ملل.. كسل.. تقل وقتها همتنا وطاقتنا وتضعف قوانا، ونكون في أشد الاحتياج لكلمة تحفيزية تدعمنا أو هدية تشجيعية ترفع من معنوياتنا… ونظل ننتظر وننتظر من دون نتيجة.. ولكن هل فكرنا يوما أن لا ننتظر التحفيز من الخارج، بل نسعى لنحفز أنفسنا من داخل ذواتنا
بداية نتوقف عند معنى التحفيز ؛ فالتحفيز هو شحن وتقوية مشاعرك وأحاسيسك الداخلية التي تقودك إلى تحقيق أهدافك أو تسهل عليك القيام بها.

ويعد التحفيز أقوى عمليات التشجيع لنفسك، فهي تدخل في دائرة برمجة العقل الباطن؛ حيث تجعلك أكثر نشاطا وإنتاجا، وترفع من فهمك لذاتك وتقديرك لها.
هناك نوعان من التحفيز

التحفيز الأول هو التحفيز الداخلي الذي يكون نابعاً من الذات؛ حيث يكون الدافع من صنيع أفكارك وإصرارك وشعورك بالمسئولية.

أما التحفيز الخارجي فهو الذي يكون عن طريق تأثير ظرف ما خارجي، سواء كلمات تشجيعية من مديرك أو مكافأة على عمل ما قمت به

كلام تحفيزي

  • إفعل الشيء الصحيح فإن ذلك سوف يجعل البعض مُمتناً بينما يندهش الباقون.
  • إن العالم يفسح الطريق للمرء الذي يعرف إلى أين هو ذاهب.
  • إنسان بدون هدف كسفينة بدون دفة، كِلاهما سوف ينتهي به الأمر على الصخور.
  • ليست الأهداف ضرورية لتحفيزنا فحسب، بل هي أساسية فعلاً لبقائنا على قيد الحياة.
  • إن السعادة تكمن في مُتعة الإنجاز ونشوة المجهود المبدع.
  • إن الإتجاه الذي يبدأ مع التعلم سوف يكون من شأنِهِ أن يُحدد حياة المرء في المستقبل.
  • ليس هناك وصفاً للقائد أعظم من أنه يُساعد رجاله على التدريب على القوة والفعالية والتأثير.
  • إن الاكتشافات والإنجازات العظيمة تحتاج إلى تعاون الكثير من الأيدي.
  • ومن يتهيب صعود الجِبال، يعش أبد الدهر بين الحُفر.
  • الوطنية لا تكفي وحدها ينبغي ألا نضمر حِقداً أو مَرارة تجاه أي كان.
  • في كل الأمور يتوقف النجاح على تحضير سابق، وبِدون مثل هذا التحضير لابدَّ أن يكون هناك فشل.
  • إن قضاء سبع ساعات في التخطيط بأفكار وأهداف واضحة، لهو أحسن وأفضل نتيجة من قضاء سبع أيام بدون توجيه أو هدف.
  • الحِكمة الحقيقية ليست في رؤية ما هو أمام عينيك فحسب، بل هو التكهن ماذا سيحدث بالمستقبل.
  • اغرس اليوم شجرة تنم في ظِلها غداً.
  • عِندما تعرض عليك مُشكلة، أبعد نفسك عن التحيز والأفكار المسبقة وتعرف على حقائق الموقف ورتبها، ثم اتخذ الموقف الذي يظهر لك أنه أكثر عدلاً وتمسك به.
  • يجب أن تكون عندنا مقبرة جاهزة لندفن فيها أخطاء الأصدقاء.
  • مع كُل حق مسؤولية، فلماذا لا يذكر الناس إلّا حقوقهم؟ خَلق اللهُ لنا يدين لنُعطي بها، فلا يجب إذاً أن نجعل من أنفُسِنا صناديق للادخار وإنما قنوات ليعبرها الخير فيصل إلى غيرنا.
  • أعمالُنا تُحدِدنا بقدر ما نحدد نحن أعمالنا.
  • إن أرفع درجات الحكمة البشرية هي معرفة مُسايرة الظروف وخلق سكينه وهدوء داخليين على الرغم من العواصف الخارجية.
  • البحث يعلم الإنسان الاعتراف بخطئه والافتخار بهذه الحقيقة، أكثر من أن يُحاول بكل قوته الدفاع عن شيء غير منطقي خوفاً من الاعتراف بالضعف بينما الاعتراف علامة القُوة.
  • إن الخِصال التي تجعل المدير ناجحاً هي الجُراءة على التفكير والجُراءة على العمل والجُراءة على توقع الفشل. قدرتك على حفظ اتزانك في الطوارئ ووسط الاضطرابات وتجنب الذُعر هي العلامات الحقيقية للقيادة.
  • الرئيس هو ذلك الرجل الذي يتحمل المسؤولية، فهو لا يقول غُلب رجالي إنما يقول غٌلبت أنا فهذا هو الرجل حقاً.
  • إن ما تحصل عليه من دون جهد أو ثمن ليس له قيمه
    إذا لم تفشل ، فلن تعمل بجد
    ما الفشل إلا هزيمة مؤقتة تخلق لك فرص النجاح .
    الهروب هو السبب الوحيد في الفشل ، لذا فإنك تفشل طالما لم تتوقف عن المحاولة .
  • إن الإجابة الوحيدة على الهزيمة هي الانتصار.
  • لعله من عجائب الحياة ،إنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة ، فإنك دائما تصل إليها
  • إن ما يسعى إليه الإنسان السامي يكمن في ذاته هو ، أما الدنيء فيسعى لما لدى الآخرين
  • قد يتقبل الكثيرون النصح ، لكن الحكماء فقط هم الذين يستفيدون منه
  • ليس هناك أي شي ضروري لتحقيق نجاح من أي نوع أكثر من المثابرة ، لأنه يتخطى كل شيء حتى الطبيعة .
  • عليك أن تفعل الأشياء التي تعتقد أنه ليس باستطاعتك أن تفعلها .
  • من يعش في خوف لن يكون حراً أبدا
  • الرجل العظيم يكون مطمئناً ، يتحرر من القلق ، بينما الرجل ضيق الأفق فعادة ما يكون متوتراً
  • إن عينيك ليست سوى انعكاسا لأفكارك
  • إن الاتصال في العلاقات الإنسانية يتشابه بالتنفس للإنسان ، كلاهما يهدف إلى استمرار الحياة
  • افعل الشيء الصحيح فأن ذلك سوف يجعل البعض ممتناً بينما يندهش الباقون
  • أن العالم يفسح الطريق للمرء الذي يعرف إلى أين هو ذاهب
  • إنسان بدون هدف كسفينة بدون دفة كلاهما سوف ينتهي به الأمر على الصخور
    من يعش خائفاً لن يكون أبداً إنساناً حراً
  • ليست الأهداف ضرورية لتحفيزنا فحسب ، بل هي أساسية فعلاً لبقائنا على قيد الحياة
  • إن السعادة تكمن في متعه الإنجاز ونشوه المجهود المبدع
  • إن الاتجاه الذي يبدأ مع التعلم سوف يكون من شأنه أن يحدد حياه المرء في المستقبل
  • ليس هناك وصفاً للقائد أعظم من أنه يساعد رجاله على التدريب على القوه والفعالية والتأثير.
  • إن الاكتشافات والإنجازات العظيمة تحتاج إلى تعاون الكثير من الأيدي
  • عندما أقوم ببناء فريق فأني أبحث دائما عن أناس يحبون الفوز ، وإذا لم أعثر على أي منهم فأنني ابحث عن أناس يكرهون الهزيمة
  • ومن يتهيب صعود الجبال * * * يعش أبد الدهر بين الحفرالوطنية لا تكفي وحدها … ينبغي ألا نضمر حقدا أو مرارة تجاه أي كان .
  • في كل الأمور يتوقف النجاح على تحضير سابق وبدون مثل هذا التحضير لابد أن يكون هناك فشل
    إن قضاء سبع ساعات في التخطيط بأفكار وأهداف واضحة لهو أحسن وأفضل نتيجة من قضاء سبع أيام بدون توجيه أو هدف
  • الحكمة الحقيقية ليست في رؤيا ما هو أمام عينيك فحسب !! بل هو التكهن ماذا سيحدث بالمستقبل
    اغرس اليوم شجره تنم في ظلها غداً
  • عندما تعرض عليك مشكله أبعد نفسك عن التحيز والأفكار المسبقة ..وتعرف على حقائق الموقف ورتبها ثم اتخذ الموقف الذي يظهر لك انه أكثر عدلاً وتمسك به .
  • يجب أن تكون عندنا مقبرة جاهزة لندفن فيها أخطاء الأصدقاء
    مع كل حق مسؤولية ..فلماذا لا يذكر الناس إلا حقوقهم .؟؟
  • خلق الله لنا يدين لنعطي بها فلا يجب إذا أن نجعل من أنفسنا صناديق للادخار وإنما قنوات ليعبرها الخير فيصل إلى غيرنا .
  • أعمالنا تحددنا بقدر ما نحدد نحن أعمالنا
  • إن أرفع درجات الحكومة البشرية هي معرفة مسايرة الظروف وخلق سكينه وهدوء داخليين على الرغم من العواصف الخارجية .
  • البحث يعلم الإنسان الاعتراف بخطئه والافتخار بهذه الحقيقة أكثر من أن يحاول بكل قوته الدفاع عن شيء غير منطقي خوفا من الاعتراف بالضعف بينما الاعتراف علامة القوة
    إن الخصال التي تجعل المدير ناجحا هي الجراءة على التفكير والجراءة على العمل والجراءة على توقع الفشل..
  • قدرتك على حفظ اتزانك في الطوارئ ووسط الاضطرابات وتجنب الذعر هي العلامات الحقيقية للقيادة .
    الرئيس هو ذلك الرجل الذي يتحمل المسؤولية فهو لا يقول غُلب رجالي إنما يقول غٌلبت أنا …فهذا هو الرجل حقاً.
  • نحن نعيب على الآخرين أنهم يرتكبون نفس أخطائنا.
    امدح صديقك علناً … عاتبه سراً !!!!
  • أول الشجرة .. (( النواة ))!!!
  • إذا نفذت عملاً خطأ سوف تنفذه رديئاً
  • يستحيل إرضاء الناس في كل الأمور … ولذا فإن همنا الوحيد ينبغي أن ينحصر في إرضاء ضمائرنا !
  • الأفضل أن تصل مبكراً ثلاث ساعات من أن تتأخر دقيقه واحدة .
  • السيطرة ضارة إلا سيطرتك على نفسك ..!!
  • لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته .. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها ..!!
  • العبرة في عدد الإنجازات المحققة بغض النظر عن من الذي حققها .!
  • من اكثر الأخطاء التي يرتكبها الإنسان في حياته … كانت نتيجة لمواقف كان من الواجب فيها أن يقول لا …فقال نعم !!!
  • الصلاح مصدر قوه فالرجل المستقيم الصدوق النافع قد لا يصبح مشهوراً أبداً … لكن يصير محترماً ومحبوباً من جميع معارفه .. لأنه أقام أساساً متيناً من النجاح وسوف يأخذ حقه من الحياة .
    إن على المرء أن لا ينسى الجانب الإنساني في تعامله مع الآخرين سواء في حياته العملية أو الاجتماعية .
  • إذا حُملت المسؤولية لمن لا يستحقها فسوف يكشف عن خلقه الحقيقي دائماً.
  • إذا كنت تجد المتعة في عملك فسيجد الآخرون المتعة في العمل تحت إمرتكقد تكون أفضل الطرق أصعبها ولكن عليك دائما بإتباعها إذ الاعتياد عليها سيجعل الأمور تبدو سهله .
  • عامل من أنت مسؤول عنهم كما تحب أن يعاملك من هو مسؤول عنك ..!!
  • تعود على العادات الحسنه وهي سوف تصنعك ..!!
اقرأ:




مشاهدة 155