ماهو معدل نبضات القلب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 03 نوفمبر 2016 - 11:30
ماهو معدل نبضات القلب‎

مقدمة

لا يعرف الكثير من الناس ما هو المعدل الطبيعي لضربات القلب و يعتقد البعض و يظن الظن الخاطئ في هذا الموضوع حيث في بعض الأحيان يقال أن ضربات القلب بطيئة و ضعيفة جدا و أحيان أخرى أنها سريعة و شديدة جدا دون الرجوع لأي سبب علمي و ينسب الكثير هذه المشكلة الى أن بالتأكيد يوجد مرض ما بالقلب و لكن ليس هذا الكلام صحيح دائما.

القلب

القلب هو العضو الأساسي في الجسم مع الدماغ وعملية النبض تزود الجسم بالدم وهو السائل الضروري لإمداد كل أعضاء وأجهزة الجسم بالدم والغذاء اللازم للقيام بجميع العمليات المطلوبة منه دون توقف، وحجم القلب غالبا ما يزداد مع فترة نمو الإنسان حتى سن البلوغ تقريباً وبعد ذلك يثبت الحجم جتى نهاية عمر الإنسان، ومن المعروف أن جميع المخلوقات لديها قلب أو أكثر حسب حجمها وطبيعة تحركاتها ونشاطها، فالقلب يمثل مضخة تضخ الدم في كل شرايين الجسم لإمداد جميع مناطق الجسم وأعضاءه بالدم

معدل نبضات القلب

تختلف عدد نبضات القلب حسب الكائن الحي وكذلك حسب حجمة ونشاطه وأماكن عيشه وتواجده، وكذلك الإنسان فإن معدل ضربات قلبة يختلف عنده حسب عدة عوامل منها

  • العمر فنبض الطفل ليس كنبض البالغ الكبير.
  • الحركة والرياضة كذلك الرياضي والشخص العادي تختلف عدد ضربات قلوبهم.
  • الحجم الشخص الضخم يختلف عن صغير البنية.
  • الصحة والمرض فوجود بعض الأمراض يزيد أو يخفض عدد ضربات القلب
  • إرتفاع ضغط الدم.
  • النوم والإسترخاء.

ومعدل النبض الطبيعي يتراوح عادة بين 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة لدى الإنسان البالغ العادي رغم أن هذه النسبة تختلف من شخص لآخر حسب واحد او أكثر من العوامل المذكورة أعلاه، ومن الضروري العلم أن الغدة الدرقية وجاراتها تؤثر بل وتتحكم بشكل مباشر في عمل ونشاط عضلة القلب، حيث يطلق الأطباء على هذه الغدة لقب بطارية الجسم لما لها من دور مهم في عمل القلب، وتفرز هذه الغدة هرمون يدعى ثايروكسين يتحكم بدورة في نشاط عضلة القلب، كما تفرز جارات الغدة الدرقية بعض الهرمونات المساعدة لعمل القلب، ولكن يجب الإنتباه أن إفراز هذه الغدة إذا زاد أو قل يتسبب بحدوث مشاكل صحية تؤثر على القلب بالدرجة الأولى وقد يكون هناك أسباب أخرى تؤدي إلى زيادة أو انخفاض عدد ضربات القلب.

فقلة نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى نقص افراز هرمون الثيروكسين وبالتالي إلى خمول عام في الجسم وقلة النشاط والحيوية وكذلك ألم في منطقة الصدر وتباطئ كبير في عدد ضربات القلب حيث قد تنزل إلى دون العشرون نبضة في الدقيقة الواحدة، وهنا ينصح بممارسة بعض أنواع الرياضة الخفيفة وغير المرهقة لمدة طويلة كي تستعيد الغدة نشاطها، بالإضافة إلى تناول هرمون الثايروكسين بجرعات قد تختلف من شخص إلى أخر لتنظيم عمل هذه الغدة، وهذه الحالة تعتبر أقل الاضرار التي قد تصيب الغدة والسيطرة عليها بسيطة وضمن الأمكانايات المتاحه بسهولة، اما في حال زيادة إفراز هذه الغدة فإن عدد ضربات القلب يزداد بشكل كبير وملحوظ ويؤدي بدوره إلى اعياء عام على الجسم ويحتاج إلى علاج مركب للسيطرة على عمل الغدة والعمل على تثبيط عملية الإفراز لتعود إلى معدلاتها الطبيعية.

ومن المهم ايضا معرفة أن عدد ضربات القلب يقاس في الحالة الطبيعية وهي الجلوس على كرسي بشكل منتظم دون الإسترخاء أو القيام بأي مجهود عضلي أو بدني، حيث أن القياس يجب أن يكون على عدة مرات وخلال فترات متباعدة وحسب نفس الوضعية وهي وضعية السكون، فإن لوحظ ارتفاع أو انخفاض في عدد نبضات القلب فيجب مراجعة الطبيب على الفور، ومما لا شك فيه أن عدد ضربات القلب ينخفض في حالات السكون التام والنوم والمرض والإعياء العام، ويزداد عند ممارسة أي نشاط كالجري والرقص وبذل المجهود في العمل، كذلك وهنا عوامل أخرى قد تزيد من عدد ضربات القلب منها الخوف والتوتر وإنتظار شيء مهم، وكل هذه الحالات لاتمثل مشكلة صحية أو خطر على الإنسان لأنها تعتبر حالة عرضية تمر خلال فترة من الزمن ثم تنتهي.

سجلت الدراسات أن اقل معدل لضخ القلب للدم في جسم الإنسان للدقيقة الواحدة هو 60 ضخة و لكن إذا كان اقل من ذلك قد يكون القلب مصاب بمرض ما مثل تليف أي جزء به و من أكثر الأسباب أيضا التي تؤدي الى أن تكون ضربات القلب بطيئة هي الأدوية ألمهدئه أو أي عقار يحتوي علي مادة تقلل ضخ الدم.

تباطئ نبضات القلب

تباطئ نبضات القلب ليس كله بسبب مرض في القلب فهناك تباطؤ طبيعي وهناك تباطؤ مرضى، فالطبيعي او الفسيولوجي يحدث في الناس الطبيعين مثلا: اثناء النوم قد تنزل نبضات القلب الى اربعين نبضة وقد تصل الى 32 نبضة في الدقيقة وكذلك في من لديهم لياقة بدنية عالية خصوصا المتسابقين في المنافسات المحلية والدولية تجد ان نبضات القلب لديه وقت الراحة تصل من 50 الى 60 نبضة في الدقيقة او اقل من ذلك اما المرضية فهي كثيرة مثل ضعف الغدة الدرقية وضعف العقدة الاذينية اليسرى في كبار السن وامراض الدماغ مثل بعض الجلطات وارتفاع الضغط الدماغي وانقطاع النفس الليلي وبعض الادوية مثل مضادات بيتا ومضادات قنوات الكالسيوم والاميدارون وبعض ادوية الضغط مثل methyl dopa الذي يستخدم كثيرا في النساء الحوامل المصابات بارتفاع الضغط وهناك من لديهم زيادة نشاط العصب العاشر hypervagotonia سواء كان ذلك مؤقتا او دائما.

تسارع نبضات القلب

تسارع نبضات القلب فوق 100 نبضة في الدقيقة فمنه ما هو طبيعي ومنه ما هو مرضى، فالطبيعي يشمل الحركة بجميع درجاتها والانفعال النفسي وارتفاع درجة حرارة الجسم وعدم وجود اللياقة. والمرضى انواع كثيرة: مثل ازديادة نشاط الغدة الدرقية وفقر الدم ونقص فيتامين د ونقص السكر وانخفاض الضغط وخلال الحمل وكذلك القلق النفسي واستخدام بعض الأدوية مثل ادوية الزكام والبروستات بل وايقاف بعض الادوية مثل مضادات مستقبلات بيتا، وهناك نوع معين من تسارع نبضات القلب يوجد في النساء في متوسط العمر وهو تسارع القلب غير المتناسب مع الجهد المبذول فتجد ان نبضات القلب لديها وهي جالسة ما بين 130 الى 150 في الدقيقة وتزداد مع الجهد وهي ليست خطيرة وكذلك هي سهلة العلاج.

تسارع نبضات القلب فوق ال 200 نبضة في الدقيقة غير طبيعي ولكنه ليس خطير دوما لأن هناك انواعا متعددة فمنه ما هو الاذيني (تسارع نبضات القلب الاذيني SVT) وهو المنتشر في الغالبية العظمى من الناس الذين يشتكون من ذلك النوع من خفقان القلب حيث يبدأ فجأة وينتهي فجأة ويستمر في الغالب الى دقائق معدودة. وهو من النادر أن يسبب اغماء او جلطة في القلب، وعلاجه متوفر سواء بالادوية او بالكي الكهربائي، اما تسارع القلب البطيني فأكثر خطورة من الاذيني وله اسباب متعددة وقد يسبب الاغماء او الوفاة المفاجئة وغالبا ما ينتج عن امراض شرايين القلب ونقص التروية القلبية وله اسباب اخرى متعددة ولكنها نادرة. ولا يمكن للمريض ان يستطيع التفريق بينهما ولكن يمكن للطبيب المختص من التاريخ المرضي ومن الفحص السريري ومن تخطيط القلب ان يميز بين الاثنين وفي الحالات التي يسبب اختلال نبضات القلب الاغماء او انخفاض الضغط او الالم الشديد او تجمع السوائل في الرئتين فان ذلك يحتاج الى نوع معين من العلاج الكهربائي على حسب نوع ذلك الاختلال. الا انه يجب التوضيح ان الغالبية العظمى من اختلال نبضات القلب غير خطيرة ولا تؤثر على حياة المريض وان كانت تقلق حياة بعض المرضى.

وفي الأخير يجب علينا الإشارة إلى أن قياس النبض لدى الأشخاص يكون من خلال الرسغ والتوقيت لمدة دقيقة أو نصف دقيقة وحساب كم مره ينبض القلب،بقي أن نذكر أن الجسم الرياضي المفتول العضلات ينبض أقل من الجسم العادي حيث يبلغ معدل النبض ما يقارب 55 نبضة بالدقيقة لأتساع مساحة العضلات وبالتالي الحاجة إلى وقت أكبر لإيصال الدم لجميع المناطق في الجسم، أما قلب الأطفال فهو ينبض أكثر من البالغ لصغر حجم جسم الأطفال حيث يكون معدل نبض الطفل في أول عامين ما يقارب 90 نبضة بالدقيقة.

اقرأ:




مشاهدة 373