كيف اتخد القرار الصحيح ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 11:07
كيف اتخد القرار الصحيح ؟‎

كيف اتخد القرار الصحيح

من الممكن ان لانستطيع التحكم في الظروف او المؤثرات الخارجية التي تحدث لنا ولكن عندنا القدرة على ان نقرر كيف نتعامل مع هذه التحديات يمكنك ان تركز على الحل او على النقد واللوم والغضب في كلتا الحالتين القرار يرجع اليك انت.

هناك خمسة انواع اساسية للقرار

1- قرار التفكير:

في كتابهما” عامل اينشتين” كتب جاك كانفليد ومارك فينسن هانسن ان الانسان يستقبل يوميا من ستين الف فكرة وكل ما تحتاجه كل هذه الافكار هو اتجاه تسير فيه وان هذا الاتجاه يحدده الشخص نفسه, فلو كان قرار الاختيار هو الاتجاه السلبي تكون النتائج سلبية, واذا قرر الشخص الاتجاه الايجابي تكون النتيجة ايجابية, وانت تعمل مع قوانين العقل الباطن ان قانون نشاطات العقل الباطن يجعل الفكرة تتسع وتنتشر من نفس نوعها. ولذلك عليك ان تلاحظ افكارك وتقرر اذا كانت الفكرة التي ستغدي بها ذهنك تستحق استخدامها ام لا, تماما كما تختار الطعام المناسب لجسدك, طعام الذهن هو الفكر, ولكي تجعل قرار التفكير ايجابيا يجب اولا ان تدرك افكارك ثم تفكر في الحل  وبذلك تجعل قانون نشاطات العقل الباطن يعمل لصالحك ومع تكرار هذه العملية البسيطة فانت تدرك ذهنك على اختيار الافكار والبحث عن الحلول.

2- قرار التركيز:

كما تعلم ان قانون التركيز يعتبر من اخطر قوانين العقل الباطن لان اي شيء ترتكز عليه يقوم العقل بتعميمه والغاء اية معلومات اخرى لكي تستطيع التركيز على هذه المعلومة, فلو كان تركيزك على الفشل ستجد ان المخ يحدف اي معلومات اخرى ويعمم الفشل ويدعمه لك لكي تستطيع ان تتعامل معه. ونفس الشيء يسري على التفكير الايجابي فلو فكرت في السعادة سيقوم المخ بحدف التعاسة وتعميم السعادة.لذلك يجب ان تقرر في ماذا تضع انتباهك وتركيزك.ولكي تستخدم قوة التركيز لصالحك يجب اولا ان تدرك ايت تضع انتباهك ثم تركز على الحل وعلى البدائل وبذلك فانت تستخدم قانون نشاطات العقل وايضا قانون التركيز لصالحك.

3-قرار الاحاسيس:

الاحاسيس هي وقود الانسان وقد تكون وقودا يحرق صاحبه لو كان سلبيا ويؤدي الى الامراض النفسية وايضا العضوية لذلك لاحظ احاسيسك ثم ركز على تنفسك وتنفس بعمق وبهدوء عدة مرات ومع كل زفير قل:” الحمد لله”فانت تغدي المخ بالاكسجين وايضا تستخدم الطاقة الروحانية ثم ضع تركيزكعلى الحل.

4- هناك ما اسميه بالدورة الذهنية التي تبدأ بالادراك, والادراك يسبب التفكير في المعنى, والمعنى يسبب التركيز, والتركيز يسبب الاحاسيس والاحاسيس تسبب السلوك, لذلك عندما تتحكم في جدور السلوك وهو الادراك تجعل الدورة الذهنية باكملها تعمل لصالحك لان التفكير والتركيز والاحاسيس ستكون ايجابية وبالتالي يكون السلوك ايجابيا.

5- قرار تقييم النتائج:

الدورة الذهنية سببت النتائج التي تحصل عليها فلو وجدت ان النتائج لم تكم كما توقعتها قم بتقييم الوضع وعدل ما يجب تعديله وتعلم من النتائج ثم ضع الخطة الجديدة في الفعل وتدكر ان النجاح والفشل في اي ركن من اركان الحياة ليس الا نتائجا من الممكن تقييمها وتغييرها والتعلم منها واستخدامها في المستقبل حتى تصل الى ما تريد وتحقق هدفك.

مقتطف من كتاب: التفكير السلبي

 والتفكير الايجابي

للدكتور:ابراهيم الفقي

اقرأ:




مشاهدة 120