كيفية علاج حب الشباب ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 03 نوفمبر 2016 - 11:54
كيفية علاج حب الشباب ؟‎

حبوب الشباب

يعتبرحب الشباب  من أكثر الحالات الجلدية وروداً على عيادة طبيب الجلديه، ويتراوح أثره من مجرد إزعاج بسيط إلى تأثير مشوه ولكن الأثر النفسي وخصوصاً عند المراهقين يتجاوز بالأهمية الأثر الجسدي. يشيع وجود حب الشباب وخصوصاً في سنوات المراهقة (80 % من الشباب لديهم درجة ما من الحالة). يبدأ حب الشباب باضطراب تقرن الجلد (فرط التقرن الالتصاقي) مما يسبب انسداد الوحدة الشعرية الدهنية مؤدياً لتشكل زؤان مجهري، قد يتطور إلى زؤان كبير، وربما يصبح بؤرة لزيادة نمو البكتيريا وبالأخص جرثومة  وكذلك الالتهاب الموضعي مع زيادة في خلايا الدم البيضاء ويليه ظهور حب الشباب الحطاطي  وحب الشباب البثري وقد يحدث تضخم في الوحدة الدهنية الشعرية، وخصوصاً بتأثير الأندروجينات.

كيفية علاج حب الشباب

معالجة حب الشباب 

في معظم الحالات تغسل المنطقة المصابة بالماء باستمرار واستخدام المضادات الحيوية حسب إرشادات الطبيب وبالتالي فإن طرائق الوقاية تكون بالمحافظة على نظافة الجسم في الحالات الخفيفة يتطلب الأمر عندئذ فقط تنقية للبشرة بصابون بلا رائحة يوميا واحتياطات غذائية تهم الحلويات والشوكلاته وعلاج الإمساك.

يعتمد علاج حب الشباب على مرحلة الإصابة؛ فإذا كانت الحبوب في بداية ظهورها، فقد ينصح الطبيب المعالج باستخدام الأدوية المنظمة لهرمونات الجسم، وخصوصا هرمون الأندروجين المسؤول عن زيادة نشاط الغدد الدهنية في الجسم، كما وقد ينصح الطبيب باستعمال الأدوية التي تعمل على تقليل نشاط الغدد الدهنية، ويمكن التخلص من حب الشباب عن طريق:

  • تجنب التوتر النفسي بشكل أساسي، حيث أنه يؤثر كثيراً في ظهور الحبيبات وتزايدها، وكذلك التقليل من أوقات العمل والجهد.
  • الابتعاد قدر المستطاع عن مستحضرات التجميل، والتي تعمل على زيادة ظهور حب الشباب، ويُنصح بتجنب الزيوت المستخدمة لعلاج الشعر أيضا.
  • تجنب لمس الدمامل الموجودة على الوجه عن طريق الأصابع، أو عصرها لإخراج ما فيها من صديد؛ لأنّ ذلك يسبّب زيادةً في التهاب الجلد، وتفاقم حالة الحبوب.
  • استخدام العلاجات التجميلية، مثل تقشير البشرة بواسطة مواد كيميائية، وذلك تحت اشراف طبيب مختص، ومطلع على تاريخ الحالة المرضية.
  • استخدام العلاجات الموضعية، مثل الدهونات التي تعمل على تجفيف العصارة الحليبية والزيوت، وتقضي على الجراثيم، وتحفز تساقط خلايا الجلد الميتة.

والمستحضرات التي لا تستلزم وصفات طبية تكون ناعمة بشكل عام، وتحتوي على مواد فعاله مثل: بنزويل بيروكسيد، الكبريت،الرسورتزينول، حمض الساليسيليك، وحمض اللكتيك.

وهذه المواد تكون فعالة عندما تكون البثور خفيفة.

بعض الوصفات لعلاج حب الشباب

وصفة الكركم و العسل لعلاج حب الشباب

خلط معلقة كبيرة من الحليب  و معلقة من العسل و معلقة من الكركم و خلطهم جيداً معاً ، و تطبيقها علي البشرة  وتركها لمدة 10 دقائق قبل غسله بالماء الدافئ.

هذا القناع مفيد جداً لأن العسل يعمل كمضاد للجراثيم و هو مطهر طبيعي و الكركم أيضاً مضاد للإلتهابات و الجراثيم.

قناع بياض البيض و الليمون لعلاج حب الشباب

مزج بياض بيضة مع 4 قطرات من الليمون. خفق بياض البيضة حتي تصبح ناعمة و رقيقة تماماَ ثم إضافة قطرات الليمون . و تطبيق القناع علي البشرة مع غسله بالماء الدافئ.

قناع الطين الأخضر

  1.  معلقة كبيرة من الطين الأخضر ( يمكنك شراؤه من متجر صحي ).
  2. معلقة صغيرة من زيت لب المشمش.
  3.  قطرات من الزيت العطري  مع إضافة ماء ورد ، خلطهم جيداً معاً . ثم تطبيق القناع علي البشرة لمدة 10-20 دقيقة  و غسل الوجه بالماء الدافئ .

تجديد خلايا البشرة بإستخدام الأعشاب البحرية 

هذا القناع مفيد جداص لعلاج حب الشباب لأنه يخلصك من التوتر الناتج عن الإصابة بحب الشباب.

يمكنك خلط 4 ملاعق من مسحوق عشب البحر مع نصف كوب من هلام الصبار و 3 ملاعق كبيرة من الماء المقطر حتي يصبح عجينة سميكة و تطبيقها علي البشرة  وتركه لمدة 15 دقيقة  و غسل الوجه بالماء الدافئ.

أهم أسباب حب الشباب

إن السبب الدقيق لظهور حب الشباب غير معروف، غير أن الأطباء يعتقدون أنه ناجم عن عدة عوامل. والعامل الرئيسي هو المستويات العالية من الهرمونات.

إن الهرمونات الجنسية الذكرية التي تدعى الأندروجينات تزداد عند الذكور والإناث خلال سن البلوغ. إن زيادة الأندروجينات تسبب تضخما في غدد الدهن الجلدية، وهذا يعني إنتاج المزيد من الدهن الجلدي. وهناك عامل آخر يرتبط بحب الشباب هو الوراثة.

إن قابلية الإصابة بحب الشباب يمكن أن تكون موروثة عن الأبوين. فمثلاً، تبين الدراسات أن الكثير من الصبيان في عمر المدرسة الذين لديهم حب الشباب لديهم قصة إصابة بهذا المرض لدى أفراد آخرين من العائلة. هناك عوامل عديدة يمكن أن تفاقم مشكلة حب الشباب.

إن المستويات العالية من الهرمونات عند البنات والنساء قبل 2-7 أيام من بدء الدورة الشهرية قد تزيد من مشكلة حب الشباب.

إن التغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل يمكن أن تفاقم مشكلة حب الشباب. فحين تبدأ المرأة بتناول حبوب منع الحمل أو تتوقف عن تناولها، فإن التغيرات الهرمونية الناجمة عن ذلك يمكن أيضاً أن تزيد من مشكلة حب الشباب. ويمكن أن تتفاقم مشكلة حب الشباب بسبب التوتر النفسي، ولاسيما التوتر الانفعالي أو العاطفي الشديد أو المديد. هناك أدوية تسبب حب الشباب. منها :

  • الليثيوم وهو دواء لمعالجة الاضطراب النفسي الثنائي القطب الذي يتسم بالتذبذب بين الهوس والاكتئاب.
  • الباربيتورات وهي أدوية تستخدم للسيطرة على نوبات الصرع.
  • الأندروجينات وهي الهرمونات الذكرية.

إن مواد التجميل الزيتية يمكن أن تغير خلايا الجريبات وتجعلها تتلاصق فتسبب ظهور حب الشباب. ويؤدي الاستناد على الوجه أو فركه باليد إلى تفاقم مشكلة حب الشباب. فالضغط الناجم عن خوذة الدراجة النارية أو عن حقيبة الظهر أو عن القبة المشدودة يمكن أن تساهم في ظهور حب الشباب أو أن تزيده سوءاً.

كما يمكن للمهيجات البيئية مثل التلوث والرطوبة العالية أن تزيد من مشكلة حب الشباب. وقد يزداد حب الشباب سوءاً إذا تم عصر البثور أو العبث بها، وحين يفرك الجلد بقوة.

لا ينشأ حب الشباب كما هو متداو لدى عامة الناس بسبب 

  • تناول الشوكولاتة.
  • تناول الطعام الدسم.
  • عدم نظافة الجلد.
اقرأ:




مشاهدة 112