طرق علاج الشعر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 01 نوفمبر 2016 - 11:12
طرق علاج الشعر‎

طرق علاج الشعر

يمر الشعر بمشكلات عدة تؤثر على صحته وجماله وحيويته فيما يلي نستعرض لكم بعض المعلومات المفيدة حول الأسباب المؤدية لهذه المشاكل وسبل علاجها

قشرة الرأس 

تعد قشرة الرأس مشكلة شائعة بين النساء والرجال وقد تبين حديثا أن السبب فيى القشرة نوع من أنواع الخمائر اسمه Pityrosporum Ovale وعادة ما تظهر القشرة نتيجة لضعف الدورة الدموية في فروة الرأس والأسباب المؤدية لذلك عديدة :

  • الاستعداد الشخصي .
  • البشرة الذهنية .
  • طول الشعر .ترك الشعر بدون غسل .
  • استخدام الصابون أو الشامبو الذي يحتوي على مواد مهيجة للجلد قد يؤدي إلى زيادة نشاط الغدد الدهنية الموجودة بفروة الرأس  .
  • الإفراط في  تناول الأطعمة الحارة والبهارات والتوابل والسيكولاتة والمشروبات الساخنة جدا , والتي تؤدي لزيادة توارد الدم للغدد الدهنية ,وزيادة نشاطها في إفراز الدهون .
  • تمشيط الشعر بعنف مما يؤثر سلبا على فروة الرأس عند إحتكاك المشط بها فتزيد بذلك القشور .
  • القلق .
  • استخذام الماء الحار لغسل الشعر .
  • تلعب طبيعة الشعر دورا كبيرا في ظهور القشرة , فالشعر الذهني معرض للإصابة بها أكثر من الأنواع الأخرى .

طرق الوقاية :

  • عدم الاستحمام بالماء الحار.
  • عدم استخدام أدوات الغير في تصفيف الشعر .
  • الاهتمام بنظافة أدواتنا الشخصية الخاصة بالشعر كغسل الفرشاة والمشط الذي نستخذمه كلما غسلنا شعرنا .

وإذا كنت مما يعاني من هذه المشكلة فإليك بعضا من الطرق الناجحة في العلاج :

  • من الأفضل زيارة طبيب الجلدية لتشخيص الحالة وإعطاء الأدوية المناسبة لكل حالة .
  • يستحسن في بداية علاج قشر الرأس إعطاء المريض جرعات من فيتامين ( أ) وكذلك فيتامين ( ب ) المركب , وكذلك منشطات الكبد , وهضم الدهنيات .
  • الامتناع عن تعاطي المواد الدهنية ومعالجة عسر الهضم .
  • الإقلال من السكر وإستبداله بعسل النحل .
  • استخدام الشامبوهات العلاجية عند غسل الشعر , تلك التي توجد فيها مواد فعالة في التخلص من الخمائر المسببة للقشرة .
  • استخدام أحد الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون الدافئ أو زيت اللوز مع القيام بتدليك فروة الرأس ثم يلف الشعر بفوطة دافئة , ويترك على الشعر لمدة ساعتين ثم يغسل في الصباح بماء فاتر .

الشعر المتقصف

هذه المشكلة تعاني منها الكثير من النساء وتقصف الشعر على الرغم من أنها تبدو مشكلة بسيطة , إلا أنها تؤدي – إن إهملت – إلى شعر ذابل باهت بلا حيوية , كثير التساقط .

ومن الأسباب المؤدية لحدوث تقصف الشعر :

  • نقص الفيتامينات في الجسم .
  • اتباع نظام غذائي غير سليم .
  • المبالغة في استعمال الشامبو , خاصة إذا كان الشعر جافا في الأصل.
  • القسوة في مشط الشعر باستعمال الأمشاط الحادة .
  • تمشيط الشعر بالفرشاة بعد الحمام وهو مازال رطبا .
  • تجفيف الشعر بفركه بالمنشفة بقوة .
  • استخدام مجفف الشعر بكثرة .
  • الإكثار من تمليس الشعر على فترات متقاربة .

وكيف يكون العلاج :

  • من أهم الأشياء التي يجب المداومة عليها قص الجزء المتقصف من الشعر بشكل دوري وكلما دعت الحاجة .
  • تجنب الأسباب المؤدية الى تقصف الشعر .
  • الإهتمام بتناول العناصر الغذائية وخاصة الفواكه والخضار .
  • المواظبة على استخدام حمامات الزيت ومن الزيوت المفيدة جدا للشعر زيت جوز الهند ويظهر تأثيره بشكل فعال ومباشر .
  • استخدام مشط ذي أسنان متباعدة .
  • الحرص على وضع كريم مخصص للشعر قبل القيام بتجفيفه كهربائيا .
  • الكريمات المغذية جيدة بعد الخروج من الحمام , إذ تحمي الشعر من التعرض للجفاف الناتج عن أجهزة التكييف التي وللأسف لا نستطيع الاستغناء عنها في بيوتنا .

الزيوت العطرية 

الزيت العطري : هو سائل نباتي مركز بمثابة روح أو جوهر النبات , أو كما يطلق عليه أحيانا , هرمون النبات , وهذا الزيت تفرزه غدة خاصة بالنبات قد توجد في الزهور والأوراق أو السوق أو الجذور كما توجد كذلك في لحاء بعض الأشجار ومن أشهر الزيوت العطرية المستخلصة , والمستخذمة زيوت : الياسمين , والورد , واللافندر , والريحان , والبرجموت , والمر , والبابونج , والنيرولي ( زيت البرتقال أو النارنج ) , والنعناع , والكافور, وغيرها , ويمتاز الكثير من هذه الزيوت العطرية بفوائد صحية وجمالية عديدة , وقد دعا ذلك إلى استخذامها في التداوي من بعض الأمراض من خلال تجهيزات ووصفات خاصة .

ويرجع هذا المفعول العلاجي إلى قدرة هذه الزيوت على النفاذ بدرجة فائقة خلال طبقات الجلد نظرا لحجم جزئياتها المتناهي في الصغر مما يجعلها تمتص إلى تيار الدم , وتحدث تأثيرات عامة لها نتائج طبية في علاج بعض الأمراض كالصداع , واضطرابات الهضم , وارتفاع ضغط الدم وغيرها , ذلك بالإضافة لما تمتاز به أغلب هذه الزيوت من مفعول مطهر يقضي على الجراثيم وتستخدم الزيوت العطرية في العلاج بوسائل مختلفة مثل التدليك والاستنشاق والكمادات والحمامات وغيرها .

أما بالنسبة لمجال التجميل , فتستخدم الزيوت العطرية – في تركيب العديد من مستحضرات العناية بالبشرة والشعر وغيرها , كما أن لها أثرا فعالا في معالجة التهابات المهبل باستخدامها في “الدش المهبلي ” وللأسف أن كثيرا من هذه الزيوت مرتفع الثمن ’ وغير متوفر بالأسواق , لكنه لحسن الحظ يمكن تحضيرها بطريق سهلة غير مكلفة في المنزل وذلك على النحو التالي :

تقطع الزهور أو الأوراق للنبات العطري إلى أجزاء صغيرة ( أو تفرم ) ثم توضع في زيت نباتي مثل ( زيت عباد الشمس ) , ويستحسن الخليط على نار هادئة , وفائدة هذا  الزيت المضاف أنه يمتص الزيت العطري من النابات , ولزيادة تشبع الزيت النباتي بالزيت العطري تصفى أجزاء الزهور أو الأوراق جديدة مع استمرار التسخين الهادئ , ويمكن استخدام الزيت النباتي المحمل بالزيت العطري مباشرة في عمل تدليك للجسم ,أو تحضير الكريمات والمستحضرات المختلفة .

الطريق المثلى لحمام زيت مثالي لشعرك 

حمام الزيت هام لشعرك :

يقوم حمام الزيت بعملية تعويض للشعر الذي فقد الحيوية واللمعان , كذلك فإنه مفيد جيد لفروة الرأس ويساعد على زيادة نمو الشعر وخصوصا إذا استخدم بالطريق الصحيحة :

  1. تقسيم الشعر إلى أربعة أقسام .
  2. وضع الكريم أو الزيت على فروة الرأس وصولا إلى أطراف الشعر كل قسم على حدة حتى نهاية الرأس .
  3. عمل المساج الخفيف لفروة الرأس للتأكد من وصول الكريم أو الزيت الى جميع أقسام الرأس .
  4. تغطية الشعر في غطاء بلاستيكي أو استخدام السشوار لمدة عشرون دقيقة , شطف الشعر بالماء الفاتر ويغسل بشامبو خفيف لا, وأنصحك بعدم وضع نوع واحد من الزيت لأنه قد لا يناسب شعرك , يجب أن تخلطي عدة زيوت مع بعضها 5 أو 6 أنواع من الزيوت على الأقل .

طريقة عمل حمام الزيت :

  1. يعمل مساج للشعر – أي تفرك فروة الرأس بالأصابع قبل بداية الحمام .
  2. يلف حول الرأس فوطة بللت بالماء الساخن ثم عصرت .
  3. تسخن مجموعة الزيت قليلا .
  4. يوضع الزيت على الرأس ثم يفرك بالأصابع .
  5. يترك الزيت على الرأس لمدة أربع ساعات .
  6. يغسل الشعر بالشامبو ومن ثم ينشف , بلفه في منشفة رطبة , ويترك بها لمدة ربع ساعة ويشطف بعدها بالماء البارد .

الاستحمام بماء ساخن لتنظيف الجلد من الدهون السطحية الموجودة على البشرة والماء الساخن يفيد في إزالة السمنة , مع مراعاة التدرج في استعمال الماء الساخن , بحيث  تبدئين باستخدام المياه العادية ثم ترفعين الحرارة بشكل تدريجي وذلك مع غسل الجسم من أسفل إلى أعلى .

لاضافة تموجات الشعر , بادئي بفصل الخصلات بواسطة مشط مدبب الرأس , تم تلف كل واحدة على لفافة مع مراعاة ألا يكون الشعر مشدودا على هذه اللفافة للحفاظ على عدم سقوطه , كلما كانت اللفافة أكبر أصبحت الخصلات أكثر نعومة في التماوج , الا أن اللفافة الصغيرة تجعل الشعر أكثر تجعدا , وينصح بعدم استخدام المجفف الكهربائي للحصول على تموجات أيا كان حجمها لأنه يعمل على تقصف البصيلات ,وجفاف الشعر و فقدان رونقه .

المرجع: مقتطف من كتاب: أقنعة وماسكات 

جمالك بدون مكياج

لكاتبه: د/ رزان أيوب

اقرأ:




مشاهدة 150