تفسير البكاء في الحلم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 08 نوفمبر 2016 - 11:23
تفسير البكاء في الحلم‎

الاحلام

الأحلام جمع حُلُـم، هناك من عرَّفها على أنها سلسلة من التخيلات التي تحصل لدى الشخص أثناء النوم، وهناك من رأى أنها نشاط تفكيري قد يحدث نتيجة استجابة لمنبهٍ ما أو دافعٍ معيَّن، ولكن ما يتَّفِق عليه الجميع أن الأحلام بشكلٍ عام تأتي أثناء النوم، وهي عادة تكون بارة عن أحداث أو مواقف غير مترابطة وغير منطقية، ولكنها تبدو منطقية بشكلٍ كبير أثناء الحلم، ويلغي هذه المنطقية والترابط استرجاعها من قِبل الشخص بعد أن يستيقظ من نومه ويستذكر الحلم.

وقد اختلف العلماء بالسبب المباشر الذي يؤدي إلى رؤية الأحلام، ففرويد قال إنها وسيلة تلجأ إليها النفس لإشباع رغباتها ودوافعها المكبوتة خاصة التي يكون إشباعها صعبا في الواقع، فمن كان يرجو أن يكون غنيَّاً أو أن يتزوَّج امرأة معيَّنة ولا يستطيع تحقيق ذلك في واقعه؛ فإن هذه الرغبات تصبح حقيقة في هذا الحلم الذي يعيشه.

ومنهم من قال إنها عبارة عن تذكُّر أحداثٍ سابقة تركت أثراً على نفسية الحالم.

ومنهم من قال إنها نتيجة التفكير في موضوعٍ معيَّن كان يشغل بال الحالم قبل النوم، فعند الدخول في النوم تأتيه تلك المسألة على شكل حلم.

البكاء في الحلم

كثير من المرات يزورنا حلم البكاء في ليالي كئيبة و يزعجنا كثيراً ان نرى أنفسنا نبكي أثناء النوم أو نجد أحدهم يبكي أمامنا فنستيقظ في حالة شديدة من الإنزعاج و الضيق الشديد الذي يعكر صفو مزاجنا طوال اليوم. حلم البكاء له تفسيرات عديدة من قبل علماء النفس و الإجتماع.

رؤية البكاء في  الحلم يعبر عن فكرة التخلص من المشاعر السلبية التي تسكن في عقلن الباطن و سبب البكاء قد لا تكون أحداث في سياق الحلم  ولكن العقل الباطن يعمل على تحقيق التوازن العاطفي و العقلي للتخلص من الأحزان أو المخاوف في حياتنا.

أما الدموع في المنام فالأمر مختلف قليلاً، فمثلاً من كانت في رؤيته دموعاً باردة فتفسير ذلك فرحة وسرور، أما إن كانت حارة فالعكس. وكذلك من رأي الدموع تدور بعينه فتأويل ذلك أنه سيدّخر أموالاً من حلال في أمور الدين، ويريد أن يخبأها على الناس وإذا سالت الدموع علي وجه الرائي، ستطيب روحه وقلبه بإنفاق تلك الأموال.

أما من كانت رؤيته في فيها دموع نتيجة ضوء، أو شمسٌ، أو نارٌ فذلك نذير خسارة من ناحية مجيئهم. وقد يكون تفسير الدموع أيضاً على أنها لهفة واشتياق إلى من يحبهم الرائي.

تفسير البكاء في الحلم

تفسير ابن سيرين

من رأى نفسه في المنام أنّه يبكي بشدّة مُصاحباً ذلك الصّراخ والعويل فتدلّ الرّؤيا على الحزن والألم على من يبكي عليه، وإن لم يكن يبكي على أحد فإنّه يتعرّض للهموم، ومن رأى في المنام عكس ذلك كأن يرى نفسه يبكي من دون الصّراخ أو العويل دلّ على النّجاة من الكرب والهموم أو دلّ على العمر الطّويل لصاحب الرّؤيا أو نزول الغيث، ومن رأى أنّه يبكي مع قوم ويمشون خلف جنازة وبكاؤهم من غير العويل والصّراخ دلّ أيضاً على زوال الهموم ودخول السّرور لبيته، ومن رأى نفسه في المنام يبكي بكاءً شديداً ويتخلّله الصّراخ واللّطم وشقّ الملابس أو كان يلبس ملابس الحداد فيدلّ ذلك على الحزن في الواقع، ومن رأى في المنام أنّه يقرأ القرآن ويبكي نتيجةَ ذلك أو تذكّر ذنوبه في المنام فبكى عليها فيدلّ ذلك على الفرح والسّرور الذي سيصيبه، ومن رأى ميّتاً في المنام دلّ ذلك على شكوى الميت فلابد من مراجعة أهله فربّما أنّ عليه دَيناً قد مات دون سداده، ومن رأى أحد الأموات يبكي فهذا أيضاً يُفسّر بأنّ هذا الميت إن كان مشهوداً له بالصّلاح والطّاعة فيدلّ البكاء على الرّاحة في الدّنيا والآخرة، وإن كان العكس دلّ على أنّ الميت نال تعب الدّنيا ولم يسعد في الآخرة، أو أنّه يطلب في المنام الصّدقة عن روحة لتُثقِل ميزان حسناته.

تفسير النّابلسي

إذا كان في المنام صراخٌ أو لطم أو لباس أسود أو شقّ جيب مع البكاء فيدلّ على الحزن، وإن كان البكاء من خشية الله تعالى أو لسماع قرآن أو من ندم على ذنبٍ سابق فإنّه يدل على الفرح والسّرور وزوال الهموم والمُنغّصات، وهو دال على الخشية، أو على نزول المطر لمن احتبس عنه وهو محتاجٌ إليه، وقد يدلّ على طول العمر. وربما دلّ على الزّيادة في التّوحيد إن ذكر الله تعالى أو سبّح أو هلّل.

تفسير ابن هشام

من رأى أنّه يبكي بغير صراخ فإنّه فرج من همّ وغمّ، ومن رأى أنّه يبكي بصراخٍ فهو حصول مصيبةٍ لأهل ذلك المكان، ومن رأى أنّ عيناه تدمع بغيرِ بكاء فإنّه يظفر بمراده، ومن رأى أنّه يبكي ولم يخرج من عينه دمعٍ فليس بمحمود، وإن جرى مكان الدّمع دم فإنّه يدلّ على ندمٍ على أمرٍ قد فات منه ويتوب، وقيل البكاء قرّة عين، ومن رأى كأنّه يبكي على إنسان يعرفه وقد مات وكان مع البكاء نُواح فإنّه يقع كما يراه في عُقبِه مُصيبة من موت، أو همّ، أو تشنيع، ومن رأى كأنّ النّاس ينوحون على والٍ قد مات وتمزّق ثيابهم وينفضون التّراب على رؤوسهم فإنّ ذلك الوالي يجور في السّلطان، ومن رأى كأنّ الوالي مات وهم يبكون خلف جنازته من غير نواح فإنّهم يرون من ذلك الوالي سروراً. ومن رأى كأنّه يبكي فإنّه يفرح فرحاً شديداً، وإن كان البكاء بصراخ فإنّه يدل على مصيبة تصيبه لقوله تعالى (وهم يصطرخون فيها) سورة فاطر،37 ، ومن رأى أنّ عينه مملوءة بالدّمع ولا يخرج منها فيحصل له مال حلال، وأما الدّمع البارد ففرج من غمّ، والحار ضدّه، ومن رأى أنّه يبكي ثم يضحك بعدها دلّ ذلك على قرب أجله لقوله تعالى (وأنّه أضحك وأبكى وأنّه هو أمات وأحيا) سورة النّجم، 53.

رؤية آخرون يبكون في المنام

في حال رؤية الناس يبكون أو جماعة تبكي على شخص له قدره أو حاكم قد مات في الحلم ولم يمت في الحقيقة، وأصبح أولئك الناس يمزقون ملابسهم أو ينفضون التراب ويصرخون أو ينوحون في بكائهم فإن هذا الحاكم أو الشخص الذي يبكونه سيكون ظالما في حكمه، أما رؤية الحاكم قد مات في الحلم وأن البكاء كان في جنازته من غير نواح فإنه سيكون عادل ومحبوب وسيلقى منه الناس سرورا كبيرا.

ورؤية أن الشخص يبكي على من يعرفه، أو رأى أن شخص يعرفه قد مات وبكى الرائي على موت ذلك الشخص، فإنه موت لأحد قريب أو هم وحزن عميق يحصل له.

أخيرا  نلخص الأمر في أن البكاء في الحلم الذي يكون مصحوبا بالصراخ او النواح أو صوت للبكاء فهو غير محمود ويدل على الشر، أما من كان بكائه دون صراخ ورأى الدموع تسيل بلونها الحقيقي ولم تذهب للعين مرة أخرى فهذا يدل على الفرج والفرح والخير القادم بإذن الله، وهو أعلى وأعلم.

والله اعلم

اقرأ:




مشاهدة 610