الممنوعات على الزوجة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 27 أكتوبر 2016 - 10:28
الممنوعات على الزوجة‎

حتى تصبح الحياة الزوجية حياة رومانسية حقيقية, ويستمتع الزوجان بقدر كبير من السعادة الزوجية فهناك قائمة من الممنوعات لكلا الزوجين , إن التزم بها كلاهما فلا شك أن السعادة سوف تطرق الباب ويخرج الملل من الشباك.

ممنوع على الزوجة أن

  • تواجه الزوج عند عودته من العمل بمشاكل الأولاد , وما فعلوه أثناء غيابه من كوارث طفولية.
  • تجاهل الزوج عند عودته من الخارج , وعدم استقباله الاستقبال اللائق, وتركه أو تجاهله, والانشغال بأمور أخرى تافهة أو غير مهمة , وعدم سؤاله ما إذا كان يحتاج لشيء ما لتحضره إياه بسرعة.
  • أن تنتقدي زوجك بطريقة مباشرة , فالأزواج لايحبون أبدا الانتقاد من قبل الزوجات , لأن ذلك يجعلهم يشعرون بالنقص أو بالتقصير , وهذا شيء ينزل من كرامتهم درجة ما, فإذا ما أردت أن تنتقدي شيئا ما في زوجك , فلا تتحدثي عنه بطريقة مباشرة , ولكن اجعلي هناك تمهيدا لهذا الأمر , وامتدحي شيئا آخر يقوم الزوج بعمله , ثم قدمي ما تريدين , وقولي عن ذلك الشيء الذي لا يعجبك ما تشائين بطريقة مهذبة , عندئذ فقط قد يقبل الزوج ما تقولينه , ويتفهمه ولا يهاجمك .
  • كذلك يمتنع على الزوجة أن ترفع صوتها فوق صوت زوجها , أو تصيح بصوت عال أثناء الكلام معه , إن ذلكم يؤذي الرجل أيما إيذاء, يجب ألا يرتفع صوت المرأة فوق صوت الرجل أبدا , لأن هذا ليس من الأدب في شيء , لأن علو الصوت هو بداية أي مشكلة , ويتبعه ارتفاع الأيدي , وما لا يحمد عقباه بعد ذلك.
  • إفشاء سر الزوج من الممنوعات والمحرمات , ولا سر بيتها وإن لم يأمن الزوج أسراره في بيته فأين إذا يأمن على أسراره ؟ وفي الحديث الشريف :{ إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته , والمرأة تفضي إلى زوجها , ثم ينشر أحدهما سر صاحبه}.
  • كما أن إفشاء الأسرار يجعل هناك نوعا من عدم الثقة بين الزوج وزوجته , وحين تنعدم الثقة بين الزوجين فماذا تنتظر بعد .
  • الخروج بغير إذنه أو الخروج لمكان يكرهه زوجك , هذا أيضا من أشد الأمور التي تغضب الزوج , وتيث روح الفرقة في الأسرة وتكون سببا مباشرا لعدد من المشاكل فإذا كان زوجك يكره ذهابك إلى مكان معين وأمرك بعدم الذهاب إليه, فيجب عليك وفاء له ولمنزلته عندك أن تحترمي كلامه وتنفذيه ولا تذهبي لهذا المكان .
  • الحقيقة أن معظم الأزواج المعاصرين لا يفرضون قيودا على زوجاتهم , لكن الرجل بخبرته بالحياة أكثر من المرأة يكون على علم ببعض الأمور التي تخفى عليها , لذلك قد يرى في ذهابها لمكان معين مفسدة هي قد لا تراها , لذلك فعليها احترام رأيه وتنفيذه , حتى لايحدث لنفسها وله المشاكل , وحتى تستمر الحياة الزوجية هانئة سعيدة بعيدة عن المنغصات.
  • ومن الممنوعات أيضا على الزوجة الغيرة العمياء , تلك التي تحول البيت إلى شجار دائم بسبب وبغير سبب , التي تحول البيت إلى شجار دائم بسبب  وبغير سبب , هذه الغيرة تحدث نوعا من التوتر  والقلق لدى الزوج وتجعله يهرب من البيت , ولا يجلس فيه إلا قليلا, فكثرة الأسئلة بسبب وبغير سبب تسبب الضيق للزوج وتجعله على أقل تقدير لا يشعر بالراحة في البيت خصوصا الشك والغيرة بدون سبب واضح , وبغير دليل قوي, فاتباع الظنون والشكوك والريبة مهما يكن لا يكفي دليلا للغيرة والقلق واللتوتر الذي تحدثة بعض الزوجات وتسبب المشاكل تبعا لذلك.
  • كذلك يمتنع على الزوجة كثرة الخلاف مع زوجها, خصوصا أمام الأبناء, وفي الحديث الشريف:{لاتختلفوا فتختلف قلوبكم} الأختلاف الكثير يسبب التنافر والتباغض , واختلاف القلوب, ويضعف الحب بين الزوجين, والاختلاف الكثير أمام الأولاد خصوصا له المستقبل , وفي الوقت الراهن , فمو يسبب لهم القلق على المستقبل , والتوتر وكثيرا من المشاكل النفسية , فالأطفال لايطمئنون على مستقبلكم لكثرة الخلافات الزوجية بين الأب والأم , ويخافون أن يحدث بينهما الطلاق في أي وقت , ولا يدركون عمق العلاقة بين الأب والأم , والتي قد تستعصي على هذه الخلافات , الأطفال لايفهمون هذا , ويظنون أن الأمر مجرد وقت وتنتهي علاقة الأبوين ويشردون , لذلك حتى وإن اختلف الزوجان أمام الأبناء , يجب عليهما أن يصطلحا أمامهم أيضا , وأن يفهما الأولاد أن علاقتهما قوية جدا, وأنهما يحبان بعضهما , ولن ينفصلا وأن هذه الخلافات شيء عادي ويحدث في كل بيت , لكنهما سوف يتغلبان عليها بإذن الله تعالى, ولن تستمر إلى الأبد.
  • ومن الممنوعات على الزوجة التي تسعى لرومانسية زوجية حقيقية ترك المنزل والذهاب لبيت أهلها عند الخلاف مع الزوج , وهذا الأمر كبير , وللأسف تفعله بعض الزوجات اللاتي ليس لديهن خبرة ودراية كافية بالحياة الزوجية , لأن هذا الأمر يزيد حدة الخلافات , ويشغل نيران الغضب عند الزوج, وقد يكبر الموضوع عنده ليصل لحد الانفصال.
  • إن الزوجة الواعية هي التي تتعامل مع الأمور بعقلانية , ولاتتعجل ولاتزيد الأمور تعقيدا , بل تصبر قليلا حتى تمر ساعة الغضب , ويبتعد الشيطان عن البيت , وتهدأ النفوس.
  • فإن كان لها حق عند الزوج, فتستطيع أن تأخذ حقها بهدوء , وبمناقشة واعية , واحترام فتجبر زوجها على أن يحترمها , ويحترم عقلها وفكرها ويقدر لها استيعابه, وامتصاص غضبه , ويعتذر لها.
اقرأ:




مشاهدة 222