الكلاب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 31 أكتوبر 2016 - 10:03
الكلاب‎

الكلب

إتخذ الإنسان الكلب رفيقا له قبل أن يروض الحصان ويدجن البقرة فقد كان يرافقه فس رحلات القنص ويحرص مسكنه وترجع أقدم أحافير الكلاب الى 9000سنة قبل عصرنا هذا حسب ما أظهرته الطرق المعتمدة على الكربون 14 وقد إكتشفت هذه الأحافير في مساكن وسط جبال إيداهو بالولايات المتحدة ونظرا للتشابه بين الكلب والذئب الرمادي إعتبر هذا الأخير سلفا للكلب ومنذ أن قام الإنسان البدائي بأول عملية إنسال بين ذئب وذئبة مدجنين افتتح سيرورة تغيير لا تزال متواصلة حتى يومنا هذا وهكذا تحول الذئب الرمادي على مر الزمن الى ذئب مدجن سيخلف بدوره عددا لا يحصى من السلالات من الكلب الدانماركي الكبير الى الكلب الصغير ذي الوبر الطويل .

يتميز الكلب عن سلفه الأول بأذنين متهدلتين وذيل صلب وبالمقابل فأذنا الذئب منتصبتان وذيله متدل وللكلب أيضا فكان ضيقان وأنياب أقل صلابة كما يلاحظ الاختلاف كذلك فيي شكل الجمجمة وفي الطول ونوع الشعر ولونه ولون العينين وشكل الأذنين والذيل وينبغي في الأخير إضافة فوارق طبيعية فيما يتعلق بمزاج كل منهما .

وقد تمكن المربون من إستغلال هذه الخاصيات وعمدوا جيلا بعد جيل الى إنسال أنواع صغيرة ليحصلوا في الأخير على الكلاب ذات الفراء أو لاختيار أنواع ذات وبر قليل وقصير قبل أن يكون عديم الفرو كلية , كما تمكنوا عن طريق التدجين من تعديل دورة تناسل الكلب فإذا كانت الذئبة لا ترغب في السفاد سوى مرة واحدة في السنة فإن غالبية إناث الكلب تشتهيه مرتين في السنة مع اختلاف مدة الرغبة حسب الأنواع , ويلازم الذئب أنثاه طيلة حياته ويعتني أيضا بصغاره بخلاف الكلاب التي تتسافد بدون تمييز ولا تهتم ذكورها بالنسل .

علاوة على حاسة الشم المتطورة فإن بمقدور كلاب الصيد المدربة على اللحاق بالطرائد في أرض مكشوفة أن تبلغ سرعة 70 كلم ولها نظر ثاقب , ومن بين الأجناس الثلاثة والعشرين المصنفة في سجلات KCE توجد نماذج شديدة التباين مثل بازنجي الذي يهمهم إذا ما تم تهييجه عوض أن ينبح , والزئني المعوج من ألمانيا وهو كلب صيد قصير القوائم مكيف لطرد الغرير من جحره كما توجد أنواع متخصصة في صيد الثعاليب والقوارض التي تعيش في الجحور .

الكلب خادم يضطلع بشتى المهام

توجد كلاب تحرس قطعان الماشية وتتميز بذكاء حاد حيث تقوم من تلقاء نفسها بتجميع الماشية سواء بالتعاون مع كلب آخر أو مع الراعي , وكانت العربات المجرورة بواسطة الكلاب شائعة في إنجلترا حتى حدود سنة 1939 أما الترنوف فإنه قادر على جر حمولة من وزن 1500 كلغ مسافة خمسة أمتار , ولولا كلاب صاموييد لما كان بمقدور سكان الشمال أن ينتقلوا في فصل الشتاء فهذه الكلاب تصمد لثلوج المناخ القطبي و بإمكانها أن تجر الزلاجات طيلة أيام دون أن تتناول شيئا وبعد الاستراحة وتناول الطعام سيكون بإستطاعتها أن تقطع مسافة 25 كلم في الساعة .

وكثيرا ما تستخدم الكلاب في الأبحاث العلمية وفي هذا المجال اشتهرت لايكا تلك الكلبة الصغيرة التي أرسلها العلماء الروس الى الفضاء على متن سبوتنيك الثاني كما أن تجارب بافلوف الشهيرة حول الارتكاسات المشروطة قد انصبت على الكلاب , وفي سويسرا حتمت نتائج الحرب العالمية الأولى إناطة مهمة إجتماعية ببعض أنواع الكلاب مرافقة العميان وإرشادهم الى الطريق في البدء ثم اختيار عينة عمرها ما بين 8 و 12 أسبوعا خضعت لعدة تجاارب وتدريبات تتعلمت من خلالها تحمل المسؤولية و أن تعصي أوامر صاحبها عند الحاجة لكن بذكاء .

و إنطلاقا من ملاحظة الذئاب وهي تقوم بالحراسة أمام عرينها استطاع مربو الكلاب أن ينموا هذه الظاهرة عند بعض الأنواع مع إنسال كلاب تختص فحسب بحراسة المعامل والمستودعات فالدوبرمان والكلب الألماني والضرو كل هذه الأنواع تسستطيع أن تتعقب المجرمين و أن تبحث عن الأشخاص المفقودين وهكذا تمكن كلب من اقفاء أثر لص وتبعه مسافة 160 كلم في صحراء إفريقيا الجنوبية .

23 جروا في بطن واحدة

يدوم حمل الكلبة تسعة أسابيع وتضع ما بين 4 و 14 جروا لكن الرقم القياسي لعدد الجراء يمثل ب 23 جروا وهو في حوزة أنثى Fox-Hound , وطيلة الأسبوعبين الأولين بعد الولادة تكون حواس الجرو معطلة بيد أن غريزته تدفعه الى طلب الرضاعة والبحث عن الدفء في حضن أمه .

وبعد الشهر الأول تشرع الجراء بالتدريج في تناول أطعمة صلبة وفي نهاية الشهر الثاني تتوقف الكلبة عن إرضاعها والاهتمام بها فتستقل الجراء بذاتها , وتكبر الكلاب وتتعلم بسرعة ما بين أسبوعها السادس عشر والعشرين وحتى شهرها الثالث لا تتعاشر سوى مع أفراد مجموعتها وإذا تم فصل الجرو باكرا عن المجموعة فلن يتعلم قط كيف يتعاشر مع أمثاله فإذا قضى فترة طويلة في كنف أمه فسوف يعاني من نقص الجرأة طيلة حياته .

تهتم الكلاب بمحيطها ابتداءا من الشهر الثالث وفي الشهر السادس تشرع في الدفاع عن موطنها وفي التقرب الى الإناث وهي تدرك مرحلة البلوغ في السنة الأولى وتعيش الى حدود عشرين سنة ونادرا ما تتجاوز هذا العمر غير أن إحدى الحالات غير المألوفة تم تسجيلها بخصوص كلب من جنس لابرادور بلغ من العمر 27 سنة و 3 أشهر .

عندما يألف الجرو مولاه بعد شهرين تقريبا يتعلم السير بجانبه وهو مشدود الى الرسن ويلبي النداء ويجلس أو ينبطح على الأرض حسب الأوامر ولا ينبغي إخصاء الكلب قبل أن يبلغ مرحلة النضج التناسلي وإلا فإنه سيعاني من اضطربات في الغدد .

الكلب رمز للوفاء

كثير من الأشخاص يعاملون الكلب كأنه كائن بشري ينظفونه بمواد خاصة ويلبسونه أزياء لحمايته من المطر أو الحرارة ويطعمونه لحما وحليبا والحال أن الإفراط في تناول مشتقات الحليب يسبب نقص رالفسفور والافراط في اللحم يؤدي الى النقص في نسبة الكالسيوم بينما بياض البيض يحتوي على خميرة تحول دون إمتصاص الفيتامينات.

يرمز الكلب للوفاء وكثيرا ما تقدم قصة كلب مونتارجيس كمثال لتجسيد روح الوفاء , على عهد الملك شارل الخامس قتل ماكير شخصا فتعقبه كلب الضحية بشراسة حد أنم الملك أمر بمواجهة قانونية بين القاتل والكلب ومع أن ماكير كان مسلحا بهراوة فقد انهزم ثم إعترف بجريمته .

وسواء أكان الكلب خادما صبورا مثلما هي عليه الكلاب التي تجر الزلاجات في القطب الشمالي أم مجرد حيوان مؤنس يقضي وقته متمددا بالقرب من المدفأة فهو يستحق الرفق من لدن الإنسان وبالمقابل فهو يعترف بالجميل ونادرا ما يتنكر له .

اقرأ:




مشاهدة 217