القيمة الغدائية للأفوكادو‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 02 نوفمبر 2016 - 11:34
القيمة الغدائية للأفوكادو‎

الأفوكادو

هي نوع نباتي يتبع جنس البرساء منالفصيلة الغارية.

والأفوكاته شجرة وثمرتها الأفوكادو، وهي نبات من فصيلة الغاريات، وموطنها الأصلي أمريكا الاستوائية، وهو ذو أوراق وزهرات صغيرة ضارب لونها إلى الخضرة وثمرات لحمية خضراء أو أرجوانية.

تأتي كلمة الزِبدِيّة من معجم الوسيط التابع لمجمع اللغة العربية بمعنى نوع من الفاكهة موطنها أمريكا الاستوائية وَوردت كلمتَيّ الأفوكاتة والأفوكادو في معجم المورد الحديث و الافوكادو من كلمة aguacate الأسبانية، التي تستمد أسمها بدورها من النهواتل(آزتيك) ahuacatl كلمة أي الخصية بسبب شكلها.

الأفوكادو هي ثمرة مكسيكية الأصل، أو من أمريكا اللاتينية، وشجرتها تنمو إلى 15 مترا، وأوراقها متقابلة ويتراوح طولها ما بين 12-45 سنتيمترا

زبدية فَرت Fuerte وهو نوع هجين من زبدية المكسيكي و الغواتِمالي

وألوان أزهارها هي: أخضر مصفر، وعرض زهرتها 5-10 ملليمترا، وشكل الثمرة أجاصي، ويبلغ طولها 7 إلى 20 سنتيمترا، وتزن ما بين 100 و1000 غرام، ويوجد بداخلها بذرة مركزية طولها 5—6،4 سنتيمترا. وشجرة الأفوكادو تنتج سنويا حوالي 120 ثمرة.

ويعتبر الأفوكادو غذاءً أساسياً في بلدان أمريكا الوسطى، فهي من الثمار الغنية بالزيت وتؤكل لقيمتها الغذائية العالية ولما تشتمل عليه من فيتامينات منوعة.

والأفوكاته كشجرة وتعنى “المحامى” تكثر اليوم في ولايتى فلوريدا وكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا في المكسيك وشيليوالبرازيل وهاواي وأستراليا وجنوب أفريقيا، وتدعى أيضا “إجاص” كمثرى القاطور.

أما الأنواع المدارية منها فتحتاج إلى مناخ خالي من الصقيع ويرافقه هبوب رياح بسيطة، والرياح العاتية تحد من الرطوبة، وتجفف الزهور، وتؤثر على التلقيح، الافوكادو لا يمكن أن يتحمل الصقيع وحتى الصقيع الخفيف، وبعض الفاكهة قد تسقط من الشجرة، وهذا يحد من إنتاجها.

حياة جديدة كل ربيع شجرة الزبدية من الفصيلة الغارية ,تنتشر زراعتها في المناطق المدارية وفوق المدارية وهي شجرة معمرة دائماً خضرة يصل ارتفاعها إلى 18 متر وهي تزهر في بداية الربيع وأزهارها غزيرة جداً. و تعتبر من الأشجار الاقتصادية المهمة على مستوى العالم خاصة في أمريكا وأوروبا وأسترليا نظراً لقيمتها الغدائية المرتفعة وتحتاج زراعتها إلى تربة عميقة خالية من الأملاح وتحتاج إلى بيئة معتدلة.

القيمة الغدائية للأفوكادو

يحتوي كل 100 غرام من الزِبدِيَّة أو الأفوكادو أي نصف ثمرة على 220 وحدة حرارية، 20 غرام من الدهون، 3 غرامات من الألياف الغذائية، 250 ملليغراماً من البوتاسيوم، 33 ملليغراماً من المغنيزيوم، 16 ملليغراماً من الكالسيوم، ملليغرام واحد من الحديد، 0.6 ملليغرام من الزنك، 11 ملليغرام من فيتامين (C)، 1.8 ملليغرام من فيتامين (E)، 0.70 ملليغرام من فيتامين (B1)، 0.16 ملليغراماً من فيتامين (B2)، ملليغرامان من فيتامين (B3)، 0.8 ملليغرام من فيتامين (B5)، 0.05 ملليغرام من فيتامين (B9).

تحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من البروتين الدهني الصحي المشبع الّذي يحتاجه الجسم؛ حيث إنّ حبّة واحدة تعادل حصّة الفرد مرّةً ونصف. تحتوي على فيتامين ب المعروف باسم حمض الفوليك. تحتوي على الكالسيوم. تحتوي على البروتينات العالية. تحتوي على المغنيسيوم. تحتوي على الألياف. تحتوي على المنجنيز. تحتوي على الزنك. تحتوي على النحاس. تحتوي على الحديد. تحتوي على الفسفور . تحتوي على فيتامين (أ، ب،ج، د). تحتوي على مواد كيميائيّة مثل: الجلوتاثيون، واللوتين. تحتوي على معادن ودهون بما يعادل 25 ضعفاً مقارنةً بالفواكه الأخرى.

  • تحتوي الأفوكادو على نسبةٍ عالية من البروتين الدهني الصحي المشبع الّذي يحتاجه الجسم؛ حيث إنّ حبّة واحدة تعادل حصّة الفرد مرّةً ونصف.
  • تحتوي على فيتامين ب المعروف باسم حمض الفوليك.
  • تحتوي على الكالسيوم.
  • تحتوي على البروتينات العالية.
  • تحتوي على المغنيسيوم.
  • تحتوي على الألياف.
  • تحتوي على المنجنيز.
  • تحتوي على الزنك.
  • تحتوي على النحاس.
  • تحتوي على الحديد.
  • تحتوي على الفسفور .
  • تحتوي على فيتامين (أ، ب،ج، د). تحتوي على مواد كيميائيّة مثل: الجلوتاثيون، واللوتين.
  • تحتوي على معادن ودهون بما يعادل 25 ضعفاً مقارنةً بالفواكه الأخرى.

فوائد عصير الأفوكادو

  • يخفف من الإصابة بالأمراض المتعلّقة بكبر السن، ومن أعراض الشيخوخة.
  • يقوّي الذاكرة، ويحافظ على نشاط الدماغ بشكل متيقّظ، ويساعد على زيادة نسبة التركيز .
  • يخفف من أمراض العين وضمورها، ويزيد من مستوى البروتين الموجود داخل العين، والذي يحمي من الإصابة بمرض ذبابة العين.
  • يحمي من الإصابة بالسكتات الدماغية .
  • يحمي من خطر الإصابة بتجلّط الدم والجلطات القلبيّة.
  • يعمل على زيادة الوزن للأشخاص الّذين يرغبون في زيادة وزنهم بشكلٍ سريع.
  • يخفّض من نسبة الكولسترول في الدم، ويحافظ على مستوى ضغط الدم.
  • يساعد في حماية الجسم من الالتهابات؛ حيث إنّه يحتوي على نسبةٍ عالية من مضادّات الأكسدة .
  • يساعد في الحفاظ على صحة الأجنة ويمنع التشوّهات الخلقيّة؛ حيث إنّ مقدار كأس من عصير الأفوكادو تلبّي حاجة المرأة الحامل بنسبة 25 % تقريباُ .
  • يحافظ على مستوى السكّر في الدم.
  • يعالج عصير الأفوكادو رائحة الفم الكريهة.
  • يعمل على امتصاص المواد الدهنيّة المشبعة الموجودة في الجسم، والّتي يتمّ طرحها خارج الجسم عند تناول كأسٍ من العصير كل صباح على الريق.

إعداد عصير الأفوكادو

المكونات

حبة أفوكادو.

كأس حليب سائل .

ملعقة سكر.

ثلج .

طريقة التحضير

يتم تقشير وتقطيع الأفوكادو، ومن ثم يتم وضعه في الخلّاط مع الحليب والسكّر والثلج، ومن ثم نقوم بخلطهم معاً حتى يصبح لدينا خليطٌ سائل مع بعض الكثافة. يستخدم الأفوكادو في تحضير العديد من الأطباق مع الدجاج، وكذلك مع السلطات والشوربات، ويتمّ تحضير الآيس كريم والملك شيك كذلك لتتمتّع العائلة بالمذاق الرائع والمحبّب مع الفائدة العظيمة له.

اقرأ:




مشاهدة 101