القهوة اليمنية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 09 ديسمبر 2016 - 12:25
القهوة اليمنية‎

البن اليمني

يعتبر محصول البن اليمني من اشهر المنتجات الزراعية التي اشتهر بها اليمن منذ القدم وتكمن اهمية هذا المنتج الى جودة البن اليمني والى مناطق الانتاج المختلفة عن زراعته في مناطق اخرى من العالم ورغم قلة انتاجه بالمقارنة مع العالم الا ان جودته تجعل منه المشروب المفضل لدى الكثير.
من خلال محصول البن سجل اليمن حضوراً متميزاً على المستوى العالمي منذ أوائل القرن السادس الميلادي  المصدر الأول للبن من خلال ميناء المخاء الذي حمل البن اسمه إلى كل أنحاء العالم.
لكن إيجاد بدائل أخرى لليمن في زراعة البن على نطاق تجاري واسع في كل من جزر الهند الشرقية والبرازيل، أدى إلى تراجع كبير في حجم إنتاج البن في اليمن، سرعان ما تحول محصول البن في القرن التاسع عشر هامشياً بالنسبة لمحاصيل أخرى مثل القات الذي انتشرت زراعته على نطاق واسع بسبب سهولة زراعته وملاءمته المناخية ومردوده الربحي السريع والكبير ومن خلال هذا المقال نقدم لكم طريقة تحضير القهوة اليمنية .

حقائق عن القهوة اليمنية الشهيرة

  • لم تدخل جزيرة العرب القهوة حتى القرن السابع الهجري الموافق للقرن الثالث عشر الميلادي.
  • عرفها أهل اليمن، فمكة فالقاهرة فإسطنبول فالعالم، ومع ذلك كانت موجودة كلمة القهوة في اللسان العربي كإسم من أسماء الخمر.
  • تعد اليمن من الدول المصدرة لمحصول البن منذ القدم والذي عرف باسم Mocka Coffee تمييزاً لميناء المخاء التي يصدر منها البن اليمني حيث تم شراء أول شحنة من قبل الهولنديين من ميناء المخاء عام 1628م.
  • لكن أول من تعرف على القهوة اليمنية من الأوروبيين هم البرتغاليين الذين غزوا سواحلها الغربية.
  • يقول المؤرخون أن أوائل المستخدمين الذين حولوا استهلاك القهوة لمشروب اجتماعي ضمن عادة منتظمة.
  • هم متصوفو اليمن قرابة بداية القرن الخامس عشر، ولقد استخدموها لتنشيط ذهنهم ومساعدتهم على السهر ليلاً لإقامة صلواتهم.
  • تعدّ القهوة اليمنية من أجود أنواع القهوة عبر العالم، ولها أنواع مثل:
  •  القهوة البيضاء أو البيضانية (نسبة إلى مدينة البيضاء).
  • وتتكون من البن المطحون والمحمص تحميص خفيف ومضاف إليه أنواع عدة من المكسرات.
  • قهوة الصباح: وتُصنع فقط من البن المطحون المحمص تحميص متوسط مع إضافة الزنجبيل والسكر.
  •  قهوة القشر: تصنع من القشور الخارجية لثمرة البن فقط، وعادة ما تقدم في فترة المساء وهناك أنواع أخرى تختلف من منطقة يمنية لأخرى.
  • تعتبر اليمن البيئة الأنسب لزراعة البنّ، من حيث المناخ الإستوائي والأمطار المستمرة.
  • عالج القهوة التي تنتجها اليمن (القهوة العربية أرابيكا) طبيعياً.
  • تجفف في الشمس وتقشّر، ولذلك فإن عينات القهوة اليمنية تحتوي على الحجارة.
  • تعتبر زراعة القهوة هي “نافذة الفرصة” لليمن.
  • ويمكن الوصول إلى مستويات إنتاج عالمية إلا أن الأمر عليه أن يبدأ من عند المزارع .
  • من حيث تطمينه وتوعيته وضمانِ له بأن زراعة القهوة ستردّ عليه مردوداً مضموناً وأفضل من زراعة القات.
  • تقدّر المساحة الزراعية المخصصة للبن حالياً في اليمن بنحو 34497 هكتار.
  • ويعمل في هذا المجال قرابة المليون شخص بدءاً من زراعته وحتى تصديره.
  • ووصل إنتاج اليمن من البن العام الماضي 19 ألف طن.

طريقة تحضير القهوة اليمنية

قهوة يمنية بالزنجبيل

  1. ماء بارد – كوب
  2. قهوة مطحونة – 6 ملاعق صغيرة
  3. سكر – 6 ملاعق صغيرة
  4. زنجبيل مطحون – ملعقتان صغيرتان

طريقة التحضير

  •  سخّني الماء في ركوةٍ على النار.
  •  عند غليان الماء، إرفعي الركوة عن النار ثمّ أضيفي القهوة، السكر والزنجبيل.
  •  حرّكي المكوّنات جيّداً ثمّ أعيدي الركوة إلى النار واغلي القهوة.
  •  إرفعي الركون عن النار عند ظهور الفقاعات ثمّ أعيديها مجدداً.
  •  كرّري هذه العملية ثلاث مرات ثمّ قدّمي القهوة ساخنة.
اقرأ:




مشاهدة 38