الخيانة الزوجية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 02 نوفمبر 2016 - 11:41
الخيانة الزوجية‎

الخيانة الزوجية

كثيراً ما يلقي المجتمع والأسرة لوم الخيانة الزوجية على الزوجة، وكثيراً ما يقال لها عبارات توحي بأنها لو اعتنت بنفسها وزوجها أكثر لما وذلت لهذه النتيجة.
وربما يكون في الأمر شيء من الصحة، لكنه ليس السبب الوحيد والفعلي خلف الخيانة.
وربما تكون الزوجة هي من تخون، وتتعدد أشكال الخيانة الحديثة من التشات على فيسبوك أو واتساب إلى إرسال الصور إلى البحث عن كلام جميل وإعجاب من الآخرين، والرغبة في الشعور بأنها موضع اهتمام الآخرين.
لكن لماذا يسعى البعض للخيانة والخداع، وخاصة عندما يكون في علاقة حب فما حاجته إلى ذلك؟
على الرغم من أن كل حالة مختلفة بحد ذاتها، لكن هناك مجموعة من الأسباب العامة ندكر منها

  •  فقدان التقدير الحقيقي، فحينما يخسر الزوجان الاحترام والتقدير تجاه بعضهما البعض، تصبح الخيانة أسهل.
    التركيز على اخطاء الطرف الآخر طيلة الوقت ولومه على كل شيء والتذمر من أدائه في كل الشيء من واجباته الأسرية وحتى واجباته الجنسية.
  • نحن غارقون في عالم من المعلومات والمغريات والانحرافات، وهناك رجال يضعفون أمام إغراء امرأة جميلة أو فتاة صغيرة.
  • أنانية أحد الطرفين وعدم رغبته في الاعتراف بأنه بات متزوجاً وأن جسده وتفكيره أصبحا شراكة مع طرف آخر.
    رغبة بعض الرجال في الشعور بأنهم ما زالوا شباباً صغاراً وما زالت الفتيات يعجبن بهن وما زال بإمكانهم الوقوع في الحب من جديد.
  •  فقدان الحب في الزاوج والشعور أن ليس ثمة أمور مشتركة بينكما.
  •  نقص الحميمية العاطفية والجسدية بين الزوجين يؤدي يوماً بعد آخر إلى تراكم مشاعر الإهمال.
  • ضغوطات الحياة الأسرية تدفع أحد الطرفين إلى البحث عن مكان ليس فيه مشاكل وضغوطات وتوتر.
  • فإذا كنت ممن وقعت له هذه الخيانة، فهل يمكنك التفكير جيداً في الأسباب، فهذا يساعدك على تخفيف الشعور بالألم والخديعة، وكذلك يساعدك في اتخاذ القرار بأن تغفر للطرف الآخر أو أي قرار آخر.

خيانة الزوجة

علامات خيانة الزوجة

  • ابتعاد الزوجة عن أهل زوجها وعن أقاربه وأصدقائه؛ فهي غالباً لا تريد أن تحضر أي اجتماع عائلي أو أي مناسبة، وهذا مؤشّر يدل على النّدم حيث تبدأ الزوجة بالشعور بالذنب نحو ما تقترفه من غش تجاه زوجها.
  • التذمّر باستمرار والذي يبدأ بالظهور بعد الخيانة؛ حيث ولّت أيام التّناغم بين الطرفين واحتمال أخطاء بعض، وحلّت محلّها أيام يملؤها الضّيق وعدم الإكتراث وتصيّد الأخطاء فإذا عبّر الزوج عن رأيه في قضيّة ما هاجمته بشدّة وشراسة وضراوة .
  • لفت انتباه الزّوج لكل عيوبه وفي كل مناسبة محاولةً من تخفيف وطأة الخيانة، مبرّرةً فعلها الجسيم وخيانتها المريرة، معلّلةً لماذا اختارت أحداً غير زوجها ليكون لها سنداً وظهراً في الخطيئة .
  • وجود صديق غامض في طي ذكرياتها له أثره في ألبوم صورها أو مناسباتها قد تعرف زوجها عليه، وقد تعلّل وجوده كصديق عمل أو صديق طفولة كل هذا قد يدل على الخيانة وطرفها الثاني.
  • تحرّف الأسئلة البسيطة وترفض الرّد على الأسئلة الواضحة المباشرة وأحياناً تستغرق بعض الوقت الإضافي في الرّد على مثل تلك الأسئلة فعقلها يبحث عن كذبة ليرد بها ويختلق قصّة لتلفيقها، وقد تبدو الزّوجة مدافعةً أكثر في إجاباتها فكأنّها تقول في كل رد على زوجها أنا لا أخونك .
  • لا تعطي زوجها الأولويّة كما كانت تفعل مسبقاً .
  • تحاول أن تكون مثيرةً بكل طريقة ممكنة، فكما أوقعت زوجها في شباكها عندما بدأت العلاقة بجمالها وإثارتها فهي تحاول أيضاً أن توقع رجلاً أخراً بنفس الحيلة .
  • تقل رغبة الزّوجة في ممارسة العلاقة العاطفيّة مع الزّوج؛ بل وقد تشعر بالملل وتفكّر في شخص آخر أثناء القيام بمثل هذه العلاقة مع زوجها، وقد تخطئ أحيانا وتذكر اسم آخر.
  • الشعور بالاستقلاليّة والتحفّظ على مواعيدها فيصعب أن تخرج مع زوجها قبل ميعاد مسبق مرتّب من قبل.
  • قضاء وقت كبير خارج المنزل والانشغال عن أساسيات العلاقة الزوجيّة، والانشغال عن واجبات الزوجة من اهتمام بالبيت ورعاية الأطفال.
  • الهاتف المحمول وهو حل أيّ لغز مرتبط بخيانة الزوجة لزوجها، فغالباً ما يحتوي هاتفها المحمول على كلّ ما يثبت خيانتها من رسائل واتصالات وفي بعض الأحيان صور؛ فعند خيانة الزوجة لزوجها أوّل ما تفعله هو وضع رقم سري لهاتفها، ومحاولة إخفائه عن زوجها

خيانة الزوج

علامات خيانة الزوج

  • تخصيص وقت أقل من المعتاد للزوجة ، وهي أحد أقدم حيل الزوج لخيانة زوجته حيث يتعلّل بكثرة انشغاله في العمل وكثرة الأشغال الملقاة على عاتقه لينجزها والمكوث في العمل لساعات أطول مستغلاً ذلك الفارق في الوقت في عملية الخيانة .
  • التوقّف عن إبداءالإعجاب بالزّوجة والتوقّف عن العلاقة الحميميةأو قلّتها والتوقّف عن سرد المشاكل للزّوجة كلّها علامات تدل على أنّ هناك أحدهم قد احتل مكان الزّوجة .
  • اهتمام الرّجل بمظهره زيادة عن اللّزوم حيث يحدث ذلك للرجل بطريقة غير ملاحظة للفت انتباه المرأة الجديدة وجذبها له .
  • بعض التغييرات التي قد تحدث للسيّارة مثل تغيّير وضع مقعدالسيّارة المخصّص لك أو وجود بعض الشعيرات على المقعد كلّها إشارت غير مطمئنة .
  • الصّوت العالي والعصبيّة المفرطة والزّائدة عن اللّزوم كلّها تعني أن الرّجل بدأ بالشّعور بالذّنب تجاه زوجته جرّاء خيانته له،فيبدأ الرّجل بالصّراخ على أشياء قد تكون تافهة لم تلفت انتباهه من قبل فيشعر أنّه غير مرتاح في العلاقة ليبرّر لنفسه ويجد سبباً لخيانته.
  • إذا عاد الرّجل من الخارج وعلقت بملابسه رائحة نسائيّة غريبة أو بعض الشعيرات من امرأة اخرى.
  • إذا تغيّر سلوك الزّوج وطريقة معاملته فأصبح متردّداً في الكلام مدافعاً عن نفسه طول الوقت وأكثر من اتّهام الزّوجة بالمرض وأنّها تفتعل الشجار الغير مبرّر.
  • إذا تغيّرت بعض عادات الزّوج مثل زيادة المصاريف مرّة واحدة بعد أن كان حريصاً فإذا حدث ذلك فيجب على الزوجة مراقبة المصاريف والفواتير للتأكّد أين تصرف الأموال.
  • كثرة الإلتصاق بالكمبيوتر والتابلت وصفحات وبرامج المحادثة أحد المؤشّرات الخطيرة والتي تشير إلى الخيانة الزوجيّة.
  • الهاتف المحمول وهو أحد علامات الإستفهام في الخيانة الزوجية ، فالزوج الخائنغالباً ما يخفي أسراره على هاتفه المحمول وإذا حاولت الزوجة إمساكهاتفه يتردّد الزّوج ويخشى افتضاح أمره ويبات عصبياً كما يلاحظ أيضاً رد الزّوج على بعض المكالمات بصوت خافت أو في مكان مغلق وهي أحد أهم النّقاط التي تفضح الزوج وخيانته الزوجية.

أسباب الخيانة الزوجية

في تقرير نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” أكدت دراسات حديثة أنّ النكد يعتبر عاملاً رئيسياً من عوامل الطلاق في المجتمعات الحديثة. وللغرابة، فإنّ النكد لا يعود وسيلة أو أسلوباً أو حتى تكتيكاً يلجأ إليه أحد الزوجين بهدف حلّ مسألة عالقة أو مشكلة، بل يتحوّل هو نفسه إلى بنية أساسية وليس مجرد ظرف. في هذه الحال يصبح النكد هو المشكلة التي يتعارك الزوجان عليها وينسيان غالباً المشكلة التي لجأ أحدهما أو كلاهما إلى النكد في تداولها.

هذه النظرة يؤيدها أستاذ علم النفس في “جامعة دينفر” الأميركية هوارد ماركمان، الذي يبحث منذ 35 عاماً في العلاقات الزوجية والصراعات الناجمة عنها. يقول ماركمان إنّ طرفي العلاقة غالباً يستخدمان النكد في وقت معيّن، مع ذلك، فإنّ الشركاء الذين يتنبّهون لذلك ويحاولون كبح جماح نكدهم المتبادل، يمكنهم أن يحافظوا على مسار علاقتهم، وحتى على الحبّ الذي بُنيت عليه العلاقة. أما من يسيطر النكد على علاقتهم، فمصيرهم الانفصال غالباً

أجرى ماركمان دراسة حول الموضوع شملت مئات المشاركين من النساء والرجال طوال سنوات من البحث الذي استخدم فيه المقابلات الوجاهية واستطلاعات الرأي. وتوصل في هذه الدراسة، مع كثير من النتائج الأخرى، إلى أنّ الأزواج الذين يفقدون سعادتهم بعد خمسة أعوام على زواجهم يزداد لديهم التواصل السلبي، أي النكد، بنسبة 20 في المائة أكثر من غيرهم.

الخيانة الزوجية عند التقدم في السن

كنا نتعلم ونحن صغاراً أنه كلما كبر عمر الانسان وجب عليه أن يستعد لآخرته بالصوم الكثير والعبادات وأعمال الخير، لأن النبي أخبرنا بأن أعمار الأمة ما بين الستين والسبعين تقريباً، وأن الله ان عاقب الشاب على فاحشة الزنى مثلا فعقاب الرجل الكبير بالسن أشد عند الله، ومسألة اليوم تؤكد أنه ما زال هناك من الأزواج من لا يعملون للحفاظ على بيوتهم ولا لأخرتهم.

تقول أحد الزوجات التي تزوجت برجل يفوف عمره الستين و تعرضت للخيانة

تزوجت وكان عمري 30 عاما وعمره 62 عاما ورضيت به لأنه كان طيبا والكل شكر فيه لأكتشف بعد أيام أنه لا قدرة له على اعطاء الحق الشرعي فربما صار بيننا العلاقة الحميمية مرتين أو ثلاث نتج عنها حملي بابنتنا الوحيدة، ومن يومها ومنذ 15 عاما وأنا صابرة على ذاك الحرمان من أجل وجود ابنتنا ولأن عائلتي لا تعرف طريق الطلاق ودمار الأسرة.

قالوا هذا نصيبك وعيشي وتحملي وتحملت وصبرت ظنا مني أن الرجل كبير السن وليس الأمر بيده فأقنعت نفسي بأنه مريض ولا يقدر على اعطائي الحق الشرعي لذاك السبب لكني ومنذ 4 أشهر قد لاحظت عليه أنه بدأ يلعب الرياضة والتخسيس ويشتري ملابس الشباب ويبيت خارج البيت ويسهر لاكتشف بعدها أن إحدى البائعات بمحله والتي تبلغ 23 عاما قد لفت عليه وقلبت رأسه ولعبت بعواطفه ليغير الكثير من حياته ولاكتشف أكثر أنه قد وقع بينهما علاقة فتسمرت بمكاني وجن جنوني متساءلة: إذا كان  يمكنه ممارسة العلاقة فلماذا حرمني منها 15 عاما؟ هل ما عدت أعجبه ؟ ولماذا لم يطلقني لو كنت لا أروق له؟ جن عقلي وبكيت ليال طويلة ولا أدري هل أطلب الطلاق أم لا؟

الجواب

طبعا ليس الطلاق حلا الآن فالرجل يحتاج لارشاد وتوجيه لأنه يعيش سن مراهقة متأخرة فليس عيبا أن نمارس التخسيس والرياضة ونلبس ما نريد. لكن العيب أن نمارس الخيانة لمن أخلصت له كزوجة، الرجل يحتاج لمن يعرفه أن بنت العشرين هذه البائعة بمحلاته لا تحبه بل تحب ماله وثروته وتلعب عليه لتنال أكبر المكاسب المادية لأنه لا يعقل أن تربط نفسها برجل أكبر من جدها، ثم أخيرا الرجل يجب أن تغيري اسلوب حياتك وتشعريه بأنه أصغر من سنه واصبري عليه واعطه الفرصة ولا تتسرعي بطلب الطلاق ولا تنسي حق ابنتكما ان تعيش بين ابوين لا بين مطلقين.

اقرأ:




مشاهدة 234