التهاب المعدة اسباب وعلاج‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 11:44
التهاب المعدة اسباب وعلاج‎

تعريف التهاب المعدة

التهابات المعدة يعني ببساطة, التهاب الأغشية المخاطية السطحية في المعدة لسبب او لآخر, والالتهابات في المعدة متعددة السميات لتعدد الأسباب, وهناك التهابات في المعدة سطحية أحيانا لا تكون أعراضا وأحيانا يشعر المريض ببعض الألم فيها, وهي نتيجة لزيادة نسبة الحموضة في المعدة.

وقد لوحظ ان التهاب المعدة البسيط أو السطحي يحدث عادة بعد سن الاربعين..ولا توجد أعراض تقليدية..

وحين نتحدث عن التهاب المعدة فإننا نشير بأصابع الاتهام إلى ميكروب دقيق حلزوني يدعى هيليكوبكتربيلوري وقد كانت معظم آلات المعدة شيئا محيرا بعض الشيء إدا استبعدت الأسباب التقليدية, حتى تم اكتشاف هذا الميكروب الدقيق الحلزوني..هذا الميكروب الدقيق الحلزوني يسكن المعدة ويفرز مخاطا يسبب معظم حالات التهاب المعدة اللاتأكلي..أي التي لا تسبب تآكل في جدار المعدة…وهذا الميكروب يتواجد اكثر من كل البيئات التي تعيش ظروفا غير صحية..

وقد اجريت بحوث عظيمة توصلت إلى علاج ناجح لهذا الميكروب وحقق نجاحا عظيما..

والواقع ان المعدة تكون في حالات نقص الحمض فيها حمض الهيدوركلوريك عامرة بمختلف أنماط الميكروبات..مسببة التهابات المعدة الحارة, والمزمنة..

أ – التهاب المعدة الحاد:

التهاب المعدة الحاد ببساطة يعني حدوث التهابات حادة في الغشاء المخاطي المبطن للمعدة..

ويحدث ذلك نتيجة عوامل مهيجة لهذا الغشاء تتسبب في حدوث هذه الالتهابات, وفي اصابة هذا الغشاء بأضرار تختلف حدتها باختلاف العوامل المتداخلة لاحداث الالتهابات, وبالفترة الزمنية التي يكون التأثير الحامضي فيها على الغشاء المبطن للمعدة..

ب- التهاب المعدة المزمن :

يسبب الالتهاب المزمن تآكلا للمعدة ( دائما) في الغشاء المخاطي المبطن للمعدة.

ويمتد التآكل إلى منطقة الغدد التي تفرز انزيمات المعدة..

ويمتد التآكل إلى منطقة الغدد التي تفرز انزيمات المعدة..وقد لوحظ أن كثيرا ممن يتعرضون للأنيميا الخبيثية أو الأشخاص الدين يعانون من أنيميا نقص الحديد وطائفة ممن يتعرضون لسرطانات المعدة.

أسباب التهاب المعدة

* الكحوليات.

*أطعمة تسبب حساسية للغشاء المطاطي عند بعض الأشخاص وليس كلهم.

*بعض العقاقير التيتسبب تآكل الغشاء المخاطي كالآسبرين وبعض أدوية الروماتيزم .

*بعض الاصاباتالبكتيريا, كالبكتيريا المسببة للتسمم الغدائي.

*بعض الفيروسات.

*السموم بأنواعها.

في تلك الحالة فإن المريض يشعر بآلم في منطقة أعلى المعدة مع فقدان الشهية, والميل إلى القيء ..وأحيانا يتقيأ المريض.

وإهمال هذه الحالة يؤدي إلى تآكل الطبقة المخاطية وما تحتها مسببة تقرحات في المعدة, ومؤدية إلى (قيء دموي).

وتلك علامة مندرة بحدوث قرحة المعدة ,وفي حالة الالتهاب الحاد للمعدة المتسبب في الاصابة بالبكتيريا العنقوديةالمسممة فإن المريض يصاب بالاسهال وتلك علامة تشير غلى ضرورة التعامل مع البكتيريا المسببة للمرض..

ولمتابعة هذه الحالة ..ينصح المريض بالراحة التامة لمدة أيام قليلة ..لا تتعدى أسبوع ..مع تناول العقاقير التي يصفها له الطبيب المعالج ( مضادات الحموضة – مضادات القيء )ورويدا رويدا تختفي الأعراض..

فتناول المياه الغازية كعامل مخفف للحموضة , ويشعر المريض بالراحة بعد تناول المياه الغازية, ولكنها راحة مؤقتة..فالبيكربونات التي تحتوي عليها المياه الغازية تعمل على معادلة الحموضة الزائدة في المعدة, لكنها بعد قليل من هذا التفاعل ينطلق غاز ثاني أكسيد الكربون مرة اخرى فيسبب زيادة لحموضة المعدة مرة أخرى..لذلك نحدر من التعود على التعامل مع حموضة المعدة بالمشروبات الغازية.

علاج التهاب المعدة بأنواعها

تجنب العوامل المهيجة للغشاء المطاطي المبطن للمعدة مثل الكحوليات- الأسبرين – المياه الغازية .

تناول العصير النباتي الطازج والماء, والشاي الأخضر وعصائر الفاكهة.

  • المرجع مقتطف من كتاب آلام المعدة وعلاجهاللدكتور: عاطف لماضة
اقرأ:




مشاهدة 288