أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 05 نوفمبر 2016 - 11:55
أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي‎

الجهاز التناسلي الأنثوي

يتكون الجهاز الجهاز التناسلي الأنثوي من أعضاء خارجية و أعضاء داخلية

أولا : الأعضاء الخارجية 

 

أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي

 

و هو عبارة عن مجموعة من الأعضاء تحيط بفتحة المهبل و تتكون من :

  • العانة :

مرتفع مغطى بالشعر، يوجد حوله ثنيات المغبن، يشكل الشعر عند المرأة البالغة شكلاً أفقياً ولا يوجد عند الطفولة ويقل عندالشيخوخة، إن نمو الشعر هو إحدى مظاهر البلوغ للأنثى.
_ الشفرتين الكبرى
_الشفرتين الصغرى
 البظر :

وهو ما يقابل القضيب  عند الرجل وطوله حوالي 2.5سم أي 1 أنش ويتكون من أنسجة تتقلص وتحتقن بالأوعية الدموية عندما تتهيج المرأة أثناء الجماع.

  • غشاء البكرة : 

وهو بمختلف الأشكال وغير كامل عادة أي به فتحه تسمح بمرور دماء الدورة الشهرية للمرأة ويمكن أن يتمزق أثناء الجماع الأول ولكن تبقى منه بقايا بعد عدة مرات جماع.

  • غدة بارثولين:

وتقع على جانبي المهبل وتفرز مادة مخاطية تساعد أثناء الجماع.
_ فتحة القناة البولية

_ وتقع أسفل البظر

ثانيا : الأعضاء الداخلية 

 

أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي

 

  • المهبل : 

ويبدأ بفتحة محاطة بغشاء البكارة تؤدي إلى الرحم ومبطن داخلياً بالجلد الذي يكون على شكل طيات وطوله حوالي 10سمولديه القابلية لأن يمط ويصبح أطول عند الجماع والولادة.

  • الرحم : 

وهو يشبه شكل الإجاصة المقلوبة وطوله 7.5سم وعرضه 5سم ويبدأ العنق الرحم  ثم جسم الرحم. يبطن الرحم طبقة خاصة تدعى بطانة الرحم وهذه تثخن قبل مجيء الدورة الشهرية ثم تتساقط أثناء حدوث نزيف الدورة الشهرية لتتكون بدلها طبقة جديدة.

  • قناتا فالوب : 

و تمتد كل منهما من جسم الرحم إلى المبيض وطول كل منهما حوالي 11 سم و تنتهيان بأهداب , ويمثل كل انبوب القناة الموصلة بين الرحم و المبيض و يبطن كل انبوب خلايا تساعد على دفعل البويضة عندما تخرج من المبيض باتجاه تجويف الرحم الداخلي , إن عملية الإخصاب و بداية تكوين الجنين تكونان في قناة فالوب .

  • المبيض : 

وهما اثنان يقعان على جهتي قناة فالوب. يتكون كل منهما من القشرة الخارجية التي تحتوي على البويضات وجزء داخلي يدعى وبينهما توجد الأوعية الدموية والأعصاب. يقابل المبيض الخصية عند الرجل وينتج المبيض هرمو نين أساسين هما الاستروجين و البروجسترون.

الأعضاء التناسلية الأنثوية الخارجية و الداخلية 

سندرج الآن بصورة مبسطة علمية وواضحة ما هي الدورة الشهرية العادية وما هي المتغيرات الفسيولوجية التي تحدث خلالها. وسنبدأ الشرح بمقدمة عامة بسيطة ثم نعطيك بعض التفاصيل والإيضاحات التي نعتقد أنك بحاجة لمعرفتها.

إن الدورة الشهرية الطبيعية لآي آنسة أو سيدة تحصل بواسطة هرمونات تفرز من مناطق مختلفة من الجسم نذكر لك أهمهما. في قاعدة الدماغ توجد غدة تدعى الهيبوثالاموس  تفرز هرمون ج ن غ ش وهذا يحفز إفراز هرمو نين آخرين من غدة أسفل الهيبوثالاموس تدعى الغدة النخامية  وهذان الهرمونان هما  اللذان لهما تأثير مباشر على المبيض حيث يساعدان على تكوين البويضة ونضجها وتحريرها في منتصف الدورة الشهرية تقريباً لتصبح صالحة للإخصاب. تمر البويضة المخصبة بقناة فالوب، فإذا حدث الإخصاب انتقلت البويضة المخصبة لتستقر في بطانة الرحم، ثم ينمو الجنين ولذا فإن انسداد إحدى قناتي فالوب أو كلاهما يؤثر بالتأكيد على الحمل. وكذلك فإن اضطراب إفراز أو قلة إفراز أي من الهرمونات أنفة الذكر يؤثر على عملية الإخصاب.

لندخل الاَن في تفاصيل الدورة الشهرية الطبيعية :

تبدأ إفراز الهرمونات من الدماغ في منطقة تدعى الهيبوثالاموس التي تفرز هرمون (ج ن غ ش ) الذي يحفز الغدة النخامية لإفراز هرمونين (ل ش / ف س ش ) .

ففي المرحلة الاولى قبل حصول التبويض يفرز (ج ن غ ش) كل ساعة إلى ساعة ونصف , أما في المرحلة التانية بعد الإباضة يكون معدل إفرازه أقل اي حوالي كل اربع ساعات تقريبا .

الغدد التي تسيطر على تنظيم الدورة الشهرية 

في بداية الدورة يكون هرمون الأستروجين منخفضا كثيرا و على هذا الأساس يفرز هلرمون (ج ن غ ش) ليحفز بدوره إفراز هرموني (ف س ش / ل ش) اللذان يحفزان المبيض للبدء بإنتاج البويضات , وعندما تتكون البويضة تفرز هرمون الأستروجين و يبدأ ارتفاع هذا الهرمون في الدم تدريجيا , وفي هذه الفترة تكون واحدة من البويضات مستعدة للنضوج أكثر من سواها و تبدأ بالنمو بسرعة وتفرز هرمون الأستروجين بكمية اكبر , إن ارتفاع نسبة هذا الهرمون يقلل من افراز (ل ش / ف س ش ).

 

اقرأ:




مشاهدة 574