أسباب زيادة الوزن‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 11:59
أسباب زيادة الوزن‎

أسباب زيادة الوزن

أصبح من المتعارف عليه ان السبب الرئيس للسمنة وزيادة الوزن هو الإكثار من الطعام على الحد الزائد على حاجة الجسم, ولكن البحت عن الأسباب الحقيقية للسمنى والبدانة يحتاج في الواقع إلى مؤلفات خاصة بها لتعدد جوانبها وتشعبتها ولكن ما يمكن ان يقال ونحن نتحدث عن رجيم الأعشاب والذي من خلاله تستخدم الأعشاب والنباتات الطبيعية كوسيلة مساعدة لإنقاص الوزن الزائد : غن كل هذه عوامل تتعاون معا لزيادة الوزن واكتساب السمنة او الوصول لمرحلة البدانة.

وهذه العوامل يمكن إنجازها في النقاط التالية:

1- الحالة النفسية للإنسان

فمعظم حالات السمنى وجدنا فيها بعض الأشخاص يواجهون المشاكل الحياتية والاحباطات النفسية باللجوء إلى الطعام كعملية تعويضية تحقق لهم الإشباع النفسي, فالإضطراب النفسي يمكن ان يكون عاملا من عوامل السمنة وزيادة الوزن.

2- كمية ونوعية الأطعمة التي يتناولها الشخص بين الوجبات

فهذه الأطعمة تكون غير محسوبة ولكنها في الواقع تضيف المزيد من السعرات الحرارية ويحول معظمها إلى ذهون مختزنة بالجسم ومن اجل الريجيم الناجح بالأعشاب, عليك التوقف فورا عن تناول الوجبات الخفيفية بين وجبات الطعام الرئيسية خاصة إذا علمت أن 6 قطع بسكويت تعطي 345 وحدة حرارية وأن 15 قطعة شيبس بالجبن تعطي 625 وحدة حرارية, وكذلك الحال بالنسبة للمشروبات الغازية فزجاجة الكوكاكولا تعطي 115 وحدة حرارية وعصير التفاح 118 وحدة حرارية وعصير الليمون 112 وحدة حرارية , حتى كوب الشاي يعكي 78 وحدة حرارية.

3- قلة بدل النشاط البدني

حيث يلاحظ ان انتشار البدانة يكون بصفة خاصة بين اللذين يتطلب عملهم الجلوس لأوقات طويلة وافضل رياضة لعلاج ذلك هو المشي المنتظم أو الجري تدريجيا.

4- الخلل في الهرمونات

في بعض الاحيان قد يؤدي إلى السمنة وهذه الهرمونات هي التي تفرزها الغدة الدرقية أو النخامية أو فوق الكلوية وكذلك الحال بالنسبة لهرمونات الأنوثة التي قد تلعب الدور نفسه وهذا هو السبب الرئيسي في السمنة التي تصيب الكثيرات من النساء في اعقاب الحمل والولادة وأذا عرفنا السبب الرئيسي وعالجناه قد لا نحتاج في مثل ذلك الحالات غلى اي نظاك غدائي قاسي لإنقاص الوزن ويكفي غتباع نظام التغدية الصحيح للحفاظ على الوزن المناسب للجسم.

5- الوراثة

تلعب دورا ما في اكتساب البدانة وزيادة الوزن وما زالت الأبحاث جارية لتحديد هذا الدور على وجه اليقين ولكن من المعروف أن الأبناء يمكن ان يكتسبوا البدانة من آبائهم حتى لو كانت شهيتهم ضعيفة ونظامهم الغدائي يكاد يخلو من الأسباب التي تدفع لزيادة الوزن.

6- العادات الأسرية الخاصة ببعض الأسر

من اكثر العوامل التي تؤدي للإصابة بالبدانة , فبعض الأسر تعود على الإكثار من تناول النشويات والذهنيات والحلويات بإفراط شديد في الوقت الذي يقل إقبال أفراد هذه الأسر على تناول الخضروات والفاكهة,فهذه العادة على سبيل المثال يمكن أن تصيب جميع افراد هذه الأسرة بالبدانة.

7- خلل في البنكرياس

يؤدي إلى زيادة إفراز الأنسولين من البنكرياس ويؤدي ذلك إلى احتراق السكر في الدم وشعور المريض بالجوع مما يجعله يتناول الطعام في اوقات متعددة وبكميات كثيرة وتكون النتيجة هي زيادة الوزن بطريقة غير طبيعية.

8- زيادة وظيفة الغدة الكظرية

حيث لوحظ ان زيادة نشاط الغدة الكظرية كنتيجة لتضخمها أو لوجود ورم بها يؤدي إلى نوع من البدانة يسمى باسم مكتشمه وهو ” كوتشنج” ويترتي على ذلك إفراز هلرمونات تترتب على نسبة زيادتها في الدم زيادة الشهية كما تنجح في تحويل المواد البروتينة في الجسم إلى مواد نشوية والتي تتحول إلى مواد ذهنية تؤدي إلى ظهور البدانة بوضوح.

نقص وظيفة الغدة الدرقية الموجود في مقدمة العنق: ويكون نقص إفرازها دائما مصحوبا في بعض الحالات وليس جميعا بنوع من السمنة, والبدانة تسمة بالبدانة الكاذبة نتيجة حدوث ارتشاح شبه مخاطى في الجلد يؤدي إلى تخلظه.

المرجع:

مقتطفات من :كتاب النحافة والسمنة 

للدكتور: عماد محمود

 

اقرأ:




مشاهدة 131